الرئيسيةمحليةالبرلمان يطالب بمحاسبة المتسببين في فضيحة الأزرق

الرياضي:

وصلت أزمة خروج منتخب الكويت من بطولة كأس الخليج العربي ” خليجي 22 ” إلي البرلمان الكويتي، بعدما طلب عدد من النواب بمحاسبة الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بعد توديع البطولة الخليجية بخسارة مؤسفة أمام عمان بخماسية نظيفة، علي الرغم من أنه كان أقرب الفرق للصعود عن المجموعة الثانية.

وطالب عدد من النواب الكويتيون، بإقالة مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، وكذلك الجهاز الفني بقيادة البرازيلي جيورفان فييرا، ومحاسبة اللاعبين المتسببين في تلك الخسارة الثقيلة، وفتح تحقيق حول الخسارة الكبيرة من عمان والتي وصفتها الصحف بـ” العار”.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية تصريحاَ للشيخ طلال الفهد أكد فيه علي بقاء فييرا مديراً فنياً للأزرق، معتبراً خسارة لقاء عمان الكبيرة، بأنها واردة وتحدث كثيراً في كرة القدم.

وأوضح الشيخ طلال إلي أن كرة القدم دائماً تحفل بالمفاجآت، وأن الجميع يتحمل الخسارة وليس فييرا وحده، مشيراً إلى ان المنتخب الكويتي فقد التركيز بشكل نهائي في لقائه مع عُمان.

مضيفاً بقوله: “اوضح أن تسارع الاهداف في وقت زمني ضيق جعل الفريق يفقد السيطرة والتنظيم مضيفا ان “المدرب لم يستطع ان يتدارك الخسارة ولم يكن الفريق بالصورة المطلوبة التي اعتدنا عليه سابقاً”.

وقدم الشيخ طلال الفهد اعتذاره إلى الجماهير الكويتية التي حضرت وساندت الفريق منذ بداية الدورة موضحا ان الفريق خسر الدورة والأيام المقبلة ستكون افضل للفريق.

وأكد أن الجهازين الفني والإداري مستمران في عملهما وان الخسارة لا تعني إقالة المدرب أو أي احد لافتا إلى ان هناك فرقا عالمية خرجت من الأدوار الأولى في البطولات العالمية “وهذا امر طبيعي في عالم كرة القدم”.

وكانت انباء قد ترددت في الساحة الرياضية الكويتية عن وجود إتجاه لاقالة فييرا وهو ما نفاه طلال الفهد.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة