الرئيسيةمحليةالبناي لـ «الأنباء»: معظم مدربي اللياقة بالفرق الكويتية غير مؤهلين!

الانباء :
يحيى حميداناكد مدرب اللياقة الكويتي د. طارق البناي رغبته في ترك بصماته في تجربته الجديدة مع الفريق الاول لكرة القدم بنادي الاتحاد الحلبي السوري، مشيرا الى ان التوقيع مع أحد كبار اندية الكرة السورية يعد شرفا كبيرا واضافة لسيرته الذاتية. واضاف البناي في اتصال هاتفي مع «الأنباء» من سورية انه لم يتردد لحظة في الموافقة على عرض الاتحاد نظرا لسمعة هذا الفريق في قارة آسيا، وخير دليل على ذلك اشادة موقع الاتحاد الاسيوي بجماهيرية الاتحاد الطاغية في سورية وامتلاكه اكبر قاعدة جماهيرية هناك.وبين انه والجهاز الفني الجديد بقيادة المدرب السوري محمد عقيل تولوا المهمة في ظروف صعبة للغاية عقب اقالة المدرب التونسي قيس اليعقوبي وجهازه المعاون وذلك عقب ابتعاد الاتحاد الحلبي عن صدارة الدوري بفارق 11 نقطة مع تبقي 10 مباريات تقريبا بعد احتلاله المركز الخامس في سلم الترتيب.وتابع: «هدفنا في الوقت الحالي هو تحسين مركز الفريق فيما تبقى من مباريات الدوري السوري الذي سيعاود نشاطه في 29 الشهر الجاري، والتركيز سينصب بشكل كامل صوب المنافسة على لقب الكأس».احترافية واضحةواشاد البناي باحترافية لاعبي الاتحاد الحلبي وتحملهم للتدريبات البدنية القوية في نهار رمضان رغم صيامهم، الا انهم لم يبدوا اي تذمر او تكاسل في اداء التدريبات على عكس ما كنت اشاهده خلال قيادتي للتدريبات البدنية مع الفرق الكويتية او خلال تجربتي مع الخليج السعودي منذ عامين.وذكر ان «اللاعب الكويتي غير محترف ولا يمكن الضغط عليه أكثر في التدريبات البدنية ولذلك نشاهد هبوط لياقة اللاعبين خلال المباريات بصورة واضحة، ومن الاسباب الاخرى كذلك ضعف كفاءة مدربي اللياقة في الفرق الكويتية والكثير منهم غير مؤهلين ليكونوا مدربي لياقة!».واضاف البناي: «خلال فترة عملي كمساعد للجنة التطوير في الاتحاد الكويتي حرصت على عدم منح الاندية الفرصة للتعاقد مع اي مدرب لياقة او مدرب حراس الا بعد دراسة سيرته الذاتية وتقييمه بشكل علمي، والكثير منهم تم رفضهم لكونهم اكتفوا بحضور ورشة عمل لمدة ساعتين فقط دون امتلاك اي شهادات اخرى، ولكن حصل الكثير منهم على استثناءات ولم ننجح فيما سعينا اليه لتطوير الكرة الكويتية».الأمور مطمئنةواعتبر البناي ان استئناف الدوري السوري من جديد يعد امرا مشجعا خاصة ان مدينة حلب على سبيل المثال لم تسجل فيها حتى الآن اي حالة اصابة بفيروس «كورونا» وبالتالي فإن الامور مطمئنة، ومسؤولو الكرة السورية اتخذوا عدة قرارات احترازية ومنها اقامة المباريات من دون حضور الجماهير.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة