الرئيسيةعالميةالتشيلي زامورانو ينفي علاقته بوثائق بنما

سنتياجو (د ب أ)- أكد اللاعب التشيلي السابق ايفان زامورانو أن أمواله دائما ما كانت ذات مصادر معروفة، حيث جاءت تصريحات اللاعب الدولي السابق ردا على ظهور اسمه في الوثائق المسربة مؤخرا، المعروفة باسم “وثائق بنما”، التي تتهم بعض الشخصيات بالتهرب من دفع الضرائب عن طريق اللجوء إلى أماكن تتمتع بنظام ضريبي مميز “الملاذات الضريبية”.
وقال المهاجم السابق لريال مدريد الأسباني في بيان له: “أموالي دائما  كانت ذات مصادر معروفة ودفعت عنها ضرائب في البلدان التي كان يتعين علي  القيام بذلك فيها ملتزما بالقوانين الواردة في هذا الشأن”.
وأشرف على التحقيقات، التي ذكرت تورط اللاعب التشيلي السابق في هذه  المخالفة، الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين والصحيفة الألمانية “زوديتشه تسايتونج”، بالإضافة إلى اشتراك بعض من وسائل الإعلام الأخرى  في مناقشة ما أسفرت عنه هذه التحقيقات، من بينها مركز التحقيقات الصحفية  “سيبر تشيلي”.
وقال سيبر عبر موقعه الرسمي على الانترنت: “حقوق الدعاية الخاصة بزامورانو كانت تتم إداراتها من قبل شركة خارجية تدعى فوت بام انترناشيونال ليميتد، عندما كان لاعبا في صفوف ريال مدريد في التسعينيات”.
وأضاف سيبر: “تم إنشاء فوت بام عام 1992 في جزر العذراء البريطانية، التي لا تفرض أي ضرائب، كشفت الوثائق المسربة أن زامورنو كان مالكا لتلك الشركة، الشركة توقفت عن العمل في 2005”.
وكشفت التقارير الصحفية أن “فوت بام” منحت ريال مدريد جزءا من حقوق  الدعاية الخاصة بها بشكل مؤقت مقابل 195 مليون بيزتا، العملة الأسبانية  المتداولة آنذاك، أي ما يعادل مليون و300 ألف دولار. 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة