الرئيسيةمحلية«الثأر والتعويض» .. شعار الأرجنتين أمام الأوروغواي

يسعى منتخب الارجنتين الذي يبحث عن أول ألقابه القارية منذ 22 عاما الى التعويض عندما يواجه الاوروغواي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وكان منتخب التانغو، احد ابرز المرشحين لاحراز اللقب، اهدر فوزا كان في متناوله أمام الباراغواي في الجولة الاولى عندما تقدم عليه بهدفين نظيفين قبل ان يكتفى بنقطة واحدة.

وحذر نجم الارجنتين ليونيل ميسي بان المواجهة ضد الاوروغواي مسألة حياة او موت بالنسبة لفريقه اذا أراد مواصلة المشوار في البطولة علما بانه سجل هدفا من ركلة جزاء في المباراة الاولى وكان صاحب تمريرة حاسمة لزميله سيرخيو اغويرو في الثاني.

وواجه مدرب الارجنتين جيراردو مارتينو بعض الانتقادات عندما اشرك المهاجمين كارلوس تيفيز وغونزالو هيغواين في ربع الساعة الاخير عندما كان فريقه متخلفا 1-2 بدل ان يزج بأحد لاعبي خط الوسط او المدافعين للخروج بنقاط المباراة الثلاث.

وقدم منتخب التانغــــو أداء هجوميـــا رائعا وتألق فـي صفوفــه ميســــي وجنــاح مان يونايتد انخل دي ماريا، لكن دفاعه اظهر اهتزازا في بعض الاحيان استغله لاعبو الباراغواي بافضل طريقة ممكنة ليخرجوا بنقطة غير متوقعة.

وتريد الارجنتين تحاشي احتلال المركز الثاني لان ذلك سيعني على الارجح مواجهة البرازيل المرشحة لتصدر المجموعة الثالثة في الدور ربع النهائي.

وتحمل المباراة طابعا ثأريا للارجنتين التي سقطت على ارضها قبل اربع سنوات في البطولة القارية امام جارتها.

ويحمل اللقاء الكلاسيكي بين العملاقين الاميركيين الجنوبيين، الرقم 181 وتتفوق الارجنتين بـ82 فوزا مقابل 54 للاوروغواي في حين انتهت 44 مباراة بالتعادل.

واعتبر مدرب الاوروغواي اوسكار تاباريز بان فريقه يستطيع الارتقاء بمستواه بعد فوزه الصعب على جامايكا 1-0 في مباراته الاولى.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، تلتقي الباراغواي مع جامايكا، حيث أثبتت الباراغواي وصيفة النسخة الاخيرة بأنها تملك فريقا لا يستسلم بسهولة بقيادة مهاجمها المخضرم سانتا كروز، أما جامايكا فتعتمد على السرعة واللياقة البدنية العالية للاعبيها كما أظهرت ذلك أمام الاوروغواي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....