الرئيسيةالدورى الاسبانىالحل الأنسب لاختيار البطل في الدوري الإسباني إن تم إلغاء الموسم

لا يوجد أي شيء رسمي لغاية الآن بخصوص كيفية إنهاء الموسم الحالي في الدوري الإسباني، القرار الوحيد الصادر هو تأجيل الجولتين القادمتين (28 و29) لأجل غير مسمى، وانتظار ما ستؤول إليه الأمور بخصوص عملية احتواء فيروس كورونا الذي بات ينتشر بشكل واسع النطاق في أوروبا مؤخراً.

لكن الواقع يقول أن احتمال إلغاء الدوري الإسباني هذا الموسم وارد أيضاً إن لم تحد الإجراءات المتبعة حالياً في تخفيف أزمة فيروس كورونا، صحيح أنه آخر خيار سيلجأ إليه الاتحاد الإسباني، لكن لا يمكن استبعاده أبداً، فقبل أسبوعين مثلاً، لم يتوقع أحد أن يدخل ريال مدريد الحجر الصحي، ويتم تأجيل جولتين، ويتم إلغاء مباريات الأسبوع الحالي من دوري الأبطال، عدا عن وجود احتمال كبير لتأجيل بطولة يورو 2020، لكن الأمور تصاعدت بشكل سريع، وربما تستمر كذلك في الفترة المقبلة.
وهناك جدل كبير حول الفريق الذي يستحق اللقب في حال إلغاء الموسم بشكل كامل، ومعظم الاقتراحات المتاحة الآن ستلقى اعتراض من البعض، ومن الصعب جداً إيجاد حل يرضي جميع الأطراف، رغم أن هناك حلول فعالة بشكل أكبر من التي تداولتها الصحف الإسبانية لغاية الآن.

الإجراء الرسمي في اختيار بطل الدوري الإسباني
قبل أن نتحدث عن الحلول المقترحة، والأنسب منها، يجب علينا أولاً أن نفهم كيف ستسير الأمور بشكل رسمي وفقاً للوائح المتبعة في هذه الحالات الاستثنائية، فالإجراء الذي سيتم اتباعه وفقاً للقانون هو التشاور بين الاتحاد الإسباني ورابطة الأندية من أجل اختيار بطل المسابقة، أو الطريقة التي سيتم فيها اختياره، وإن لم يتوصل الطرفين إلى اتفاق، فإن القرار النهائي سيعود لرئيس الاتحاد الإسباني.

برشلونة

الحلول المقترحة في الصحافة الإسبانية
صحيفة ماركا مثلاً نشرت تقريراً اليوم تستعرض فيه بعض الحلول المتاحة في حال حدث السيناريو الأسوأ وتم إلغاء الموسم، والتي أبرزها الحل الذي من المتوقع أن يطبق في الدوري الألماني، ويتلخص في منح بايرن ميونخ اللقب على اعتبار أنه في الصدارة الآن، بينما يتأهل إلى دوري أبطال أوروبا نفس الفرق التي تأهلت في الموسم الماضي.
هذا الاقتراح يعني أن برشلونة هو من سيتوج بلقب الليجا كونه متصدر بفارق نقطتين، وفي الحقيقة، يعد هذا الحل ظالم جداً، لأن ريال مدريد يملك فرصة قد تكون مساوية للبرسا لحصد اللقب في ظل تذبذب مستوى الفريقين هذا الموسم، كما أن الفريق الملكي متفوق في المواجهات المباشرة على غريمه التقليدي، ولن يقبل النادي ولا أنصاره بهذا الاقتراح، وإن تم اتخاذ هذا القرار سيبقى نقطة سوداء في تاريخ الكرة الإسبانية وسيتحول إلى واقعة تاريخية في المستقبل يتم اللجوء إليها دائماً.
الاقتراح الألماني غير منصف أبداً، ليس في مسألة اختيار البطل وحسب، بل بمسألة المتأهلين لبطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي أيضاً، لأن هناك فرق قدمت موسماً استثنائياً لتحقيق هذا الحلم، مثل خيتافي وريال سوسيداد اللذان يحتلان المركز الرابع بالمناصفة، وبالتالي ليس عدلاً على الإطلاق أن يتأهل أتلتيكو مدريد وفالنسيا اللذان يقبعان خلفهما في سلم الترتيب رغم موسمهما السيء مقارنة بإمكانياتهما.
ومن الحلول الأخرى التي استعرضتها الصحافة الإسبانية، هو أن يتم إلغاء الموسم بشكل كامل، وعدم تحديد بطل للمسابقة، واعتبار أن الموسم لم يلعب من الأساس، وهذا بالطبع اقتراح غير منطقي بتاتاً، ربما يكون كذلك لو كنا نتحدث عن مرور شهرين أو ثلاثة من الموسم وما زلنا لم ننتهي من مرحلة الذهاب، لكننا نتحدث عن بقاء 11 جولة فقط، وهناك فرق ولاعبين ومدربين قدموا أشياء عظيمة خلال الموسم، ولا يعقل أن يتم تجاهل مجهوداتهم كلها بهذه الطريقة.
بالإضافة إلى ذلك، سنعود للنقطة السابقة فيما يخص المتأهلين لدوري أبطال أوروبا واليوروبا ليج، والهابطون والصاعدون أيضاً، فالمسألة ليست بهذه البساطة، ويجب إيجاد حلول عملية بشكل أكبر، ويمكن أن يتقبلها الجميع.
آخر الحلول التي اقترحتها وسائل الإعلام هي استكمال البطولة في شهري يوليو وأغسطس، فسواء تم تأجيل يورو 2020 للعام القادم أم لا، يمكن الاستغناء عن فترة التوقف الصيفية واستكمال بطولة الليجا بها، وهو اقتراح عادل جداً، لكنه غير عملي بتاتاً، لأن هذا سيؤثر على الموسم المقبل، والذي يليه، والذي يليه .. الخ.
الاتحادين الإسباني والأوروبي سيواجهان مشاكل كبيرة في رسم تقويم الموسم القادم، وسيحتاجان للعديد من السنوات لإعادة الأمور كمان كانت في السابق، كما سيؤثر هذا على البطولات الدولية أيضاً، الأمر الذي يستدعي تدخل الفيفا في المنظومة والمشاركة في التقويم، وستحدث فوضى عارمة قد يصعب السيطرة عليها.
كريم بنزيما
إذاً .. من الأحق في التتويج بلقب الدوري الإسباني
الحل الأنسب والأمثل في رأيي، هو أن تلعب مواجهة بين برشلونة وريال مدريد من مباراتين ذهاب وعودة لتحديد صاحب اللقب، لأنهما هما الفريقان اللذان يتنافسان فعلياً، حيث يبعد إشبيلية صاحب المركز الثالث بفارق 9 نقاط، ولو كنا نتحدث عن إمكانية أن يقلص الفريق الأندلسي الفارق مع أحدهما، فلن يتمكن من تقليص الفارق مع الاثنين معاً، بالتالي هو خارج المنافسة عملياً.
لا اعتقد أن هناك من سيعترض على هذا الاقتراح من قبل الناديين، مباراتين يستضيف كل منهما الآخر، الحل منصف للطرفين لأن برشلونة يتقدم بفارق نقطتين، وريال مدريد يتفوق في المواجهات المباشرة.
يجب أن لا ننسى أمر مهم جداً قبل أخذ هذا الاقتراح على محمل الجد، وهو أنه لا يحل سوى معضلة واحدة من 3 معضلات حالية، لأن مشكلة الفرق المتأهلة لدوري الأبطال والهابطون والصاعدون ستبقى عالقة، لكن يمكن اللجوء لاقتراحات شبيهة مثل إقامة بطولة مصغرة وسريعة بين الفرق المتنافسة على هذه المراكز بنظام خروج المغلوب.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة