الرئيسيةمحليةالخاطر: نستعد لافتتاح ستادين جديدين لمونديال 2022 هذا العام رسمياً

الانباء :
أكد الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم ناصر الخاطر أن قطر كانت حريصة على الالتزام بالجدول الزمني الموضوع الخاص باكتمال العمل في ستادات البطولة وافتتاحها، ومن ثم كان الإعلان عن جاهزية ثالث ستادات البطولة وهو ستاد «المدينة التعليمية».وأشار الخاطر إلى أن جميع استعدادات البطولة بما فيها الإنشاءات ومشروعات البنية الأساسية تسير أيضا طبقا للجدول الزمني رغم الأزمة الحالية الخاصة بجائحة كورونا، مؤكدا أن نسبة اكتمال العمل في استعدادات المونديال تفوق الـ 80% قبل أكثر من عامين ونصف العام ما يؤكد حرص قطر على الانتهاء من كل الاستعدادات قبل البطولة بوقت كاف.وأعلنت قطر الاثنين الماضي عن جاهزية ستاد «المدينة التعليمية»، ليكون ثالث ملاعب مونديال 2022 التي يتم إنجازها رسميا بعد ستاد خليفة الدولي وستاد «الجنوب» في الوكرة.وأوضح الخاطر في مقابلة مع (د.ب.أ) عبر تطبيق «زووم»: «التزاما بالجدول الزمني الموضوع، حرصنا على الإعلان عن جاهزية ستاد المدينة التعليمية في ذلك التوقيت رغم جائحة كورونا.
فقد اعتدنا تدشين ملاعبنا الجديدة من خلال حدث كروي كبير سواء كان مباراة نهائية أو مباراة ودية كبيرة ولكن في ظل الظروف الراهنة بسبب كورونا، توصلنا لطريقة مبتكرة بعض الشيء وهي الإعلان رقميا أو افتراضيا عن افتتاح الاستاد رسميا».وقال الخاطر: «لا شك أن الأجواء ستكون مفعمة بالحماس في ستاد المدينة التعليمية خلال منافسات المونديال.
وسيحظى هذا الاستاد بإعجاب مشجعي كرة القدم.. نفخر بالإعلان عن جاهزية الستاد في هذه الظروف الصعبة، ونتطلع للاحتفال بمزيد من النجاحات على الطريق نحو المونديال».ويقع الستاد الجديد ضمن المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر، ويعرف بـ «جوهرة الصحراء»، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40 ألف مقعد، وذكرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استعدادات قطر للمونديال أن الستاد يحتوي على العديد من المزايا التي تدعم الاستدامة، وتشمل سهولة الانتقال إليه مباشرة عبر وسائل النقل العامة، واستخدام مواد داخلية تراعي صحة الناس وتحافظ على البيئة.وأشار الخاطر: «في نهاية هذا العام، سيكون العمل اكتمل تماما في ستادين آخرين من استادات البطولة وسيتم افتتاحهما رسميا».ومن المنتظر افتتاح ستادي «الريان» و«البيت» في وقت لاحق من العام الحالي بعد اكتمال العمل فيهما مثلما هو مدرج في خطة الاستعداد للمونديال.ويستضيف ستاد «المدينة التعليمية» عددا من مباريات المونديال بداية من دور المجموعات وحتى دور الثمانية، وستبلغ طاقته الاستيعابية خلال البطولة 40 ألف مشجع، على أن يتم تقليص عدد مقاعد الستاد بعد انتهاء البطولة إلى 20 ألف مقعد، وذلك بتفكيك مقاعد المدرجات العلوية للتبرع بها لدول تفتقر إلى البنية التحتية الرياضية.وفيما يخص بقية الملاعب وآخر التحضيرات والعمل فيها من حيث تقدم الإنشاءات والبنية الأساسية، قال الخاطر: «من حيث البنية الأساسية، بلغنا ما يفوق 80% من الاستعدادات ونسير على نفس الجدول الزمني الذي وضعناه سابقا وهو ما يتضح من الإعلان عن جاهزية ستاد المدينة التعليمية قبل أيام والإعلان المرتقب لملعبي الريان والبيت في وقت لاحق من العام الحالي».وأضاف: «نشعر بالارتياح التام من سير العمل في جميع المشروعات ومنها مشروعات البنية الأساسية التي تقوم بها الدولة والتي وصل العمل فيها لمراحل متقدمة للغاية، حيث ستكتمل جاهزيتها قبل مونديال 2022 بوقت كاف».نستعد لكأس العالم للأندية 2020
ردا على سؤال عن إقامة بطولة في 2021 بديلة لكأس القارات، وما إذا كان تأجيل يورو 2020 وكوبا أميركا والأولمبياد وبطولات أخرى عديدة إلى 2021 يضع منظمي المونديال القطري أمام الحاجة لخطة مختلفة لهذه البطولة «البديلة»، قال الخاطر: «خططنا المقررة سابقا أن تشهد نهاية العام الحالي بطولة كأس العالم للأندية 2020 ويجري التجهيز لها مع مراقبة الوضع الحالي بالنسبة لأزمة (كوفيد-19) كما يجري التخطيط لإقامة بطولة في 2021 بديلة لكأس القارات».
ملاعب المونديال جاهزة لمباريات الدوري
وعن إقامة مباريات الدوري القطري علىاستادات المونديال وما إذا كان سيستمر ذلك في الموسم المقبل، أوضح الخاطر: «الستادات الثلاثة التي تم افتتاحها من ستادات المونديال وهي ستادات خليفة والجنوب والمدينة التعليمية أصبحت جاهزة لاستضافة فعاليات الدوري القطري وهي تحت تصرف الاتحاد القطري للعبة لاستخدامها في الوقت الحالي أو في المستقبل، ولكن لم يتم الجزم بإقامة مباريات الدوري القطري بهذه الملاعب في الفترة الحالية».
 
 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....