الرئيسيةعالمية«الخطأ ممنوع» على أرسنال أمام بايرن ميونيخ

سيكون ارسنال مطالبا بالفوز عندما يستضيف بايرن ميونيخ على ستاد الامارات في لندن اليوم في الجولة الثالثة من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
ووجد ارسنال نفسه في مأزق بعد خسارته مباراتيه الاوليين امام دينامو زغرب الكرواتي 0-2، ثم على ملعبه امام اولمبياكوس اليوناني 2-3.

ولا يقف التاريخ الى جانب المدفعجية في مواجهة الفريق البافاري لأن الاخير فاز في آخر زيارتين قام بهما الى شمال لندن وفي المرتين نجح في ازاحة ارسنال من دور الستة عشر عامي 2013 و2014، ولن يكون غريبا بالتالي تحقيق فوزه الثالث وتعميق جراح منافسه الذي يواجه خطر عدم بلوغ دور الستة عشر للمرة الاولى منذ 16 عاما.

ولن تكون مهمة الفريق اللندني امام فريق بافاري يجرف كل ما يعترض طريقه بدليل فوزه في مبارياته التسع الاولى حتى الاولى في الدوري المحلي وفي مباراتيه على الصعيد الاوروبي مسجلا ثمانية اهداف من دون ان يدخل مرماه اي هدف.

ويعتمد بايرن بقيادة مدربه بيب غوارديولا الذي يحوم الشك على بقائه موسما اضافيا، على ثنائي خط الهجوم المؤلف من الپولندي روبرت ليفاندوفسكي وتوماس مولر اللذين سجلا 21 هدفا هذا الموسم في مختلف المسابقات.

ويعيش ليفاندوفسكي تحديدا ازهى فترة له بتسجيله 15 هدفا في آخر 7 مباريات مع فريقه ومنتخب بلاده.

وفي المجموعة الخامسة، يعول برشلونة على نجمه البرازيلي نيمار صاحب الرباعية في مرمى رايو فاليكانو السبت الماضي وزميله في خط الهجوم الاوروغوياني لويس سواريز لدك حصون باتي بوريسوف عندما يحل عليه ضيفا.

ويتعين على الفريق الكاتالوني توخي الحذر من الفريق البيلاروسي الذي هزم روما 3-2 في الجولة الماضية علما بأنه توج بطلا للدوري المحلي ايضا للمرة العاشرة في تاريخه الاسبوع الماضي.

ويستمر غياب النجم الارجنتيني ليونيل ميسي الذي يتعافى من الإصابة بالإضافة الى صانع الالعاب اندريس انييستا.

ويخوض روما مباراة الفرصة الاخيرة عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن الالماني.

ويتنافس الفريقان منطقيا على البطاقة الثانية في المجموعة وراء برشلونة.

ويملك ليفركوزن الافضلية حتى الآن لأنه فاز على باتي بوريسوف 4-1 في مباراته الاولى قبل ان يسقط بصعوبة امام برشلونة 1-2. اما روما فتعادل على ملعبه مع برشلونة وخسر امام بوريسوف خارجه.

ويعتبر روما صاحب اقوى هجوم في الدوري الايطالي (20 هدفا)، لكن شباكه منيت بـ 10 اهداف في 8 مباريات وهو امر يريد مدربه الفرنسي رودي غارسيا اصلاحه بقوله «من المهم جدا اننا نسجل الاهداف بكثرة لكن شباكنا تمنى على الاقل بهدف في كل مباراة ويجب ايجاد التوازن».

وتابع: «حققنا فوزنا الثالث على التوالي في الدوري والذي كان ضد امبولي والآن ينصب تركيزنا على مواجهة ليفركوزن».

وفي المجموعة السابعة، يدرك تشلسي صاحب العروض المتذبذبة هذا الموسم أنه لا مجال للخطأ عندما يحل ضيفا على دينامو كييف ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وكان تشلسي خسر مباراته الاخيرة ضد بورتو البرتغالي 1-2 بعد فوز اول على ماكابي تل ابيب. وستكون المباراة السادسة لتشلسي في آخر 19 مباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....