الرئيسيةخليجيةالدحيل يصارع الغرافة في مربع كأس قطر

الدوحة- الرياضي:
يستضيف استاد جاسم بن حمد بنادي السد اليوم المباراة الثانية في نصف نهائي كأس قطر 2018 والذي تتنافس عليه فرق المربع الذهبي في دوري نجوم QNB، ويلتقي الدحيل بطل الدوري والغرافة صاحب المركز الرابع في الساعة السابعة مساء في مباراة ينتظر أن تشهد إثارة كبيرة، لرغبة الفريقين وطموحهما في الظفر بهذا اللقب.
الدحيل بطل الدوري بدون هزيمة يرغب في مواصلة إنجازاته بضم كأس قطر إلى درع الدوري، فيما الغرافة الذي عاد بعد غيبة طويلة إلى مربع الكبار يتطلع للفوز بالكأس لتعويض جماهيره عن غيابه الطويل عن منصات التتويج.
ويدخل الدحيل مباراة الغرافة بمعنويات عالية بعد تحقيقه إنجاز الفوز بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي، والسادسة في تاريخه، كما أن الفريق واصل تحقيق أرقامه القياسية بفوزه السادس على التوالي في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا والذي تحقق على الوحدة الإماراتي بهدف دون رد في الجولة السادسة لحساب المجموعة الثانية، ليتأهل إلى الدور القادم أولاً عن مجموعته وبالعلامة الكاملة 18 نقطة.
صفوف الدحيل تبدو مكتملة، إلا من غياب واحد لقائده يوسف المساكني والذي تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي في مباراة الفريق الأخيرة بالدوري ضد السيلية، وينتظر أن يجري عملية جراحية سيغيب على إثرها عن الفريق لمدة لا تقل عن 6 أشهر.
وبخلاف المساكني فالدحيل يحتفظ بكامل نجومه الذين يخوضون المباراة المهمة بداية من الحارس كلود أمين، واللاعبين خالد مفتاح وإسماعيل محمد ولويز مارتن ونام تاي هي وكريم بوضيف وعبدالله عبدالسلام الأحرق وبسام الراوي وعبدالرحمن محمد والمعز علي ويوسف العربي ومراد ناجي.. بالإضافة إلى أن الدحيل يمتلك دكة احتياط بها مجموعة جيدة من اللاعبين الذين يمكن للمدرب جمال بلماضي أن يستعين بهم، ومعظمهم من اللاعبين الشباب مثل سلطان البريك وعادل بدر الأحمد وناصر صالح اليزيدي ومحمد خالد النعيمي.
وعلى الجانب الآخر، الغرافة أنهى الدوري في المركز الرابع بعد أن جمع 35 نقطة، وفاز الفريق في آخر مباريات الدوري على نادي قطر بنتيجة 3/0، وظل منذ نهاية الدوري في تحضيرات مكثفة لهذه المباراة، بالإضافة إلى خوضه لمباراته الأخيرة في دوري أبطال آسيا أمام تراكتور تبريز الإيراني والتي حقق فيها الفهود الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهو فوز معنوي مهم بعدما ودع الفريق الآسيوية إثر هزيمته في الجولة الخامسة من البطولة.
وبخلاف الغياب المؤكد لحارس المرمى يوسف حسن المصاب، فالغرافة سيدخل مباراة الدحيل مكتمل الصفوف، وبقائمته التي تضم كلاً من: قاسم برهان وعبدالعزيز علي في حراسة المرمى واللاعبين: عاصم مادبو، فهيد سطام، يوسف مفتاح، ويسلي شنايدر، أحمد علاء، منقذ محمد عدي، خالد عبدالرؤوف، مؤيد حسن، دييغو أمادو، عبدالعزيز حاتم.. والغرافة يضم مجموعة جيدة من اللاعبين الذين جلسوا في دكة الاحتياط خلال المباراة الأخيرة للفريق بالدوري وهم: تميم المهيزع، ومهدي علي، وعثمان اليهري وعبدالغني منير وعمرو عبدالفتاح ومعاذ يحيى السالمي.
وفي وجود هذه الأسماء المميزة في الفريقين، ولرغبتهما الكبيرة في معانقة لقب البطولة التي تحمل اسما عزيزا على الجميع، ينتظر أن يقدم الفريقان مباراة مثيرة وقوية يستمتع بها الجمهور الغفير المتوقع حضوره لمشاهدتها من داخل الملعب.
وستشهد مباراة الغرافة والدحيل، صراعا بين مدربي الفريقين، التركي بولنت ـ مدرب الغرافة، والجزائري جمال بلماضي ـ مدرب الدحيل، حيث سيحاول كل منهما أن يقود فريقه للفوز والتأهل إلى المباراة النهائية والاقتراب من حصد لقب البطولة.
وستكون المباراة هي المواجهة الثانية بين المدربين هذا الموسم بعد لقاء القسم الثاني بالدوري والتي قاد فيها بلماضي الدحيل للفوز على الغرافة، في حين لم يكن بولنت متواجداً بمواجهة القسم الأول والتي قاد فيها الغرافة مدربه السابق الفرنسي جان فرنانديز وانتهت هذه المباراة بالتعادل.
ويتطلع بلماضي لتأكيد تفوقه على بولنت بعد الفوز بمباراة القسم الثاني 5/1، في الوقت الذي سيحاول فيه التركي بولنت أن يوقف تفوق بلماضي عن طريق قيادة الغرافة للفوز والتأهل إلى المباراة النهائية.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل انطلاق المواجهة، أكد المدير الفني لنادي الغرافة، بولنت، أن مواجهة فريق الدحيل، ستكون مهمة وصعبة على الفريقين نظرا لقيمة الرهان بينهما والمتمثل في التأهل لنهائي البطولة الغالية.
وقال مدرب الغرافة “تنتظرنا مواجهة من العيار الثقيل، لكن نخوضها من أجل الفوز والتأهل للنهائي، لا نخشى أي متنافس، ونسعى لأن يكون كأس قطر من نصيبنا.. لاعبو الغرافة لديهم طموحات كبيرة، من أجل الفوز ببطولة كأس قطر، ونسعى لتعويض جماهير الفريق عن الخروج من الدور الأول بدوري الأبطال الآسيوي”.
وعن تقييمه للفريق بعد الفترة التي تولى خلالها المسؤولية، قال المدرب التركي: “استلمت الفريق في القسم الثاني وسط ظروف إصابات وغيابات كثيرة، لكننا نجحنا في تجاوز كل العقبات، حتى حققنا الهدف الأول بالوصول للمربع الذهبي”.
وعلى الجانب الآخر، حذر الجزائري جمال بلماضي، المدير الفني للدحيل، من خطورة الغرافة، وذلك قبل مواجهة الفريقين، مبينا أن منافسهم تطور كثيراً في الفترة الماضية، وقدم مستويات جيدة للغاية.
وقال جمال بلماضي، نعتبر بطولة كأس قطر تحديا جديداً بالنسبة لنا بعد الفوز بالدوري، والتأهل للدور الثاني بدوري الأبطال، ولدينا طموحات كبيرة من أجل استكمال مسيرتنا الجيدة هذا الموسم.
ورداً على سؤال بشأن غياب التونسي يوسف المساكني، و لوكاس منديز، عن الفريق في المرحلة المقبلة قال مدرب الدحيل: “بالطبع كنت أتمنى وجود لوكاس والمساكني لما يمتلكانه من إمكانيات هائلة، ولكن في نفس الوقت ستكون البطولة فرصة لتجهيز عناصر جديدة للفريق للمرحلة القادمة”.
وتحدث بلماضي عن المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن جدول المباريات سيكون مزدحماً خلالها بمواجهات حاسمة سواء في كأس قطر أو دوري الأبطال أو كأس أمير قطر.. سنحاول إدارة الأمر بشكل جيد خاصة أن هدفنا الفوز بكل هذه الألقاب”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....