الرئيسيةمحليةالدويلة يرد بالكتب والأدلة على الهيئة العامة للشباب والرياضة بشأن صيانة الملاعب

الرياضي :

فند احمد الدويلة رئيس لجنة المسابقات وعضو مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم على الموقع الالكتروني للاتحاد الأخطاء والاختلاف في قرارات الهيئة العامة للرياضة حتى الرد الأخير جاء من مصدرين ما يعني غياب التنسيق فيما بين مسؤوليها!٫

و قال الدويلة : نحن لسنا على خصام او عداء مع هيئة الرياضة وكل ما طلبناه التنسيق التام لاسيما في أعمال الصيانة والجميع يعلم ان الأندية المتاح اللعب على ملاعبها هي أربعة اندية فقط حيث لا يتملك اليرموك وبرقان ملاعب والصليبخات والفحيحيل والتضامن يعانون من سوء الأرضية التي لاتصلح للعب وربما تؤدي لإصابات اللاعبين وأندية الشباب والعربي والنصر والجهراء وخيطان تشهد عمليات صيانه وهذا ما أكدته الاندية عبر كتبها لعدم تمكنها من استضافة المباريات ولدينا صور عن كتب الانديه تؤكد صحة كلامنا حيث أرسلت أندية النصر وخيطان والعربي والجهراء والشباب كتبا تؤكد ذلك حتى نادي الكويت والسالميه ابلغنا وبشكل شفهي انه ستكون هناك اعمال صيانه على ملعبه خلال اليومين المقبلين ورغم ذلك نسمع تصريحات عجيبة وغريبة بانه لا إعاقة لإقامة المباريات ولماذا تمت الصيانه بهذا الوقت ولم تبدأ في أثناء توقف النشاط الرياضي؟ ولماذا لاتقوم الهيئة بإخطار الاتحاد بأعمال الصيانة الحالية حتى يتمكن من وضع البرنامج المناسب للبطولات؟

وهي كالتالي 1: دوري فيفا 2: كأس الأتحاد 3:الدوري العام 4: كأس الأمير 5 كأس ولي العهد 6 دوري الشباب. الهيئة تريد اقامة هذا الكم من البطولات على اربعة ملاعب التي سرعان ما تعاني خلال فترة قصيرة من سوء الارضية لكثرة اللعب عليها الا اذا كان المسؤولون لا يعرفون عدد ساعات اللعب الاسبوعيه على الملاعب العشبية لاسيما بعد الامطار الاخيرة؟ وعندما يدعون بان اتحاد كرة القدم ولجنة المسابقات خاصة بأن ليس منطقيا ان يكونوا على علم بمواعيد الصيانه! اذا كيف نضع برامج البطولات والمسابقات والملاعب عليها صيانة؟ والامر المنطقي ان يكون هناك تنسيق وتعاون فيما بيننا للارتقاء بالرياضة وليس عرقلتها نحن عندما نصرح بذلك فأننا نصف الواقع الحالي بصدق وشفافية والجمهور والشارع الرياضي المتابع للمباريات المحلية يعلم أين تقام المباريات ويعرف عدد الملاعب الصالحة للعب التي لا تتجاوز عدد أصابع اليد! وعندما قلنا الهيئة كانت تغط في سبات خلال فترة الصيف ودب النشاط فيها فجأة وبدأت الصيانه وتم اعتباره ذلك مدحا وسط المنظومة الجديدة للهيئة فهو اعتراف علني منكم ان المنظومة القديمة التي يعمل معها كانت نائمة فعلا وهذا واضح من بيان الهيئة! نحن لا نسعي للمهاترات الفارغة واضاعة الوقت ونحن لن نتوقف عن العمل واجندات الانشطه المحليه تؤكد ذلك ومايهمنا مصلحة الأندية وعدم ضغط جداول المباريات مما يتسبب بارهاق الفرق وإصابات اللاعبين وكل مايهمنا هو توفير الملاعب لإقامة المباريات سواء عن طريق المنظومة الجديدة للهيئة او القديمة! وأخيرا نتمنى أستمرار النشاط المحلي دون عراقيل وبدون توقف. ملاحظه : مرفق صور كتب الأنديه بشأن صيانة ملاعبها.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة