الرئيسيةمحليةالكبير كبير .. القادسية بطلا لكأس الامير

الرياضي :

نجح القادسية في انهاء الموسم المحلي بشكل جيد عقب الفوز بلقب كاس سمو الامير على حساب السالمية ليرد الدين للسماوي وينجح في التتويج باغلى البطولات, ويدين الاصفر بالفوز الى اللاعب البديل سعود المجمد الذي سجل هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 88 من عمر المباراة.
 
بدا المباراة بشكل محتفظ من كلا الفريقين حيث حاول القادسية الضغط القوي في وسط الملعب والاستحواذ على منطقة المناورات واعتمد المدير الفني للميكي راشد بديح على خلق نوع من التوازن في الوسك من خلال تأخير سلطان العزي للمساندة الدفاعية مع اعطاء حرية حركة نسبيا لكلا من عبد الله شيهو وطلال العامر وفهد الانصاري  كما حاول بدر المطوع ان يهرب من الرقابة في عديد من المرات وشكل بالفعل خطورة على مرمى خالد الرشيدي.
وفي المقابل السالمية مال اداءه للجانب الدفاعي اكثر من اللازم وهو ما اثر على الزيادة العددية الهجومية حيث وجد كلا من جمعة سعيد اضافة الى فيصل العنزي رقابة دفاعية قدساوية شديدة اثرت بالسلب على اداء الثنائي وهو ما دفع السالمية للاعتماد اكثر على المحاولات الهجومية عبر الكرات الطولية التي ذهبت في اغلبها الى دفاع القادسية .
بدأ رتم اللقاء في الارتفاع تدريجيا حيث حاول كل فريق ان ياخذ المبادرة الهجومية ولعب عدي الصيفي كرة عرضية ابعدها الحارس احمد الفضلي في الوقت المناسب ورد بعدها عامر المعتوق الذي استلم الكرة داخل منطقة الجزاء في وضعية مميزة الا انه ارتبك واهدر فرصة تسجيل الهدف الاول للملكي.
بعدها نفذ لاعبي القادسية جملة تكتيكية متميزة على حدود منطقة الجزاء من خلال عدد من اللمسات السريعة سدد بعدها دانييل في يد خالد الرشيدي والذي تصدى لها على مرتين بعد متابعة من قبل اللاعب النيجيري عبد الله شيهو الذي هرب من الرقابة بشكل جيد داخل منطقة الجزاء.
ارتفعت الروح المعنوية لدى لاعبي القادسية الذين وضح سيطرتهم على اللقاء واستغل دانييل سقوط مدافع السالمية فهد العتيبي ومرر الكرة لبدر المطوع القادم من الخلف والذي سدد كرة صاروخية مرت بجوار القائم الايمن لحارس السالمية خالد الرشيدي وسط ذهول الجمهور القدساوي.
وطالب المدير الفني للسالمية محمد دهيليس لاعبيه بضرورة التقدم للامام ومحاولة خلق فرص وبالفعل نشط الهجوم السماوي وتحرك فيصل العنزي في اكثر من كرة خلف دفاعات القادسية الا ان اللمسة الاخيرة كانت دائما غير موفقة بالنسبة لهجوم السالمية كما اضطر جمعة سعيد للنزول  الى وسط الملعب من اجل الهروب من الرقابة وهو الامر الذي فتح مساحات امام كلا من عدي الصيفي ونايف زويد.
وفي الدقائق الاخيرة بدأ الاردني عدي الصيفي في التقدم بشكل ملحوظ وكاد ان يسجل من كرة ركنية استقبلها من الوضع طائرا الا انه لم يحسن التعامل معها وسدد خارج المرمى وبعدها مباشرة وتحديدا في الدقيقة الاخيرة من عمر الشوط الاول استقبل كرة طولية وهو شبه منفرد وبدلا من ان يسدد في المرمى فضل التمرير لجمعة سعيد الا ان الدفاع تدخل في الوقت المناسب ومنع هدف مؤكد لينهي بعدها الحكم علي طالب احداث الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
 
وفي الشوط الثاني تحسن الاداء نسبيا من كلا الفريقين حيث تخلى السالمية عن حذره الدفاعي فيما ضغط القادسية هو الاخر وظهرت الفرص على المرميين وسط تالق دفاعي وشكل جيد لحارسي المرمى.
وطالب بدر المطوع بركلة جزاء بعد تدخل عدي الصيفي الا ان الحكم طالب بمواصلة اللعب وعاد بعدها واهدر السالمية فرصة عن طريق نايف زويد الذي سدد فوق العارضة وهو قريب من المرمى.
 
ونشط القادسية ودخل سعود المجمد بدلا من دانييل وبالفعل نجح الملكي في الاستحواذ وتحصل على ركلة جزاء عن طريق بدر المطوع النشيط وتصدى لها سعود المجمد واودعها  بهدوء في وسط المرمى ليتقدم القادسية بهدف مقابل لاشىء ليمر الوقت ويتنتهي اللقاء بتتويج الملكي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة