الرئيسيةالدورى الايطالىالرئيس التنفيذي لانترناسيونالي: مواعيد المباريات أساس تعافي دوري ايطاليا

ميلانو (رويترز) – مثلت الملاعب المتداعية وحالات العنف والعنصرية بين الجماهير وتراجع الاقتصاد الايطالي ومجموعة الملاك غريبي الأطوار للفرق أساس هبوط مستوى دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم.

ويعتقد مايك بولينجبروك الرئيس التنفيذي لانترناسيونالي ان سببا آخر قد يبدو تافها كان وراء تراجع الدوري المحلي في مواجهة الدوري في انجلترا وألمانيا.. وهو مواعيد إقامة مباريات المسابقة الايطالية.

ويقول بولينجبروك إن انطلاق مباريات في الساعة 1845 بتوقيت جرينتش (2045 بالتوقيت المحلي) يؤدي إلى لعبها أمام مدرجات نصف خالية ومشاهدة تلفزيونية مملة وأهم من ذلك تراجع تسويقها في آسيا.

وقال لرويترز “هذه كارثة للدوري.”

وأشار بولينجبروك المسؤول عن استعادة انترناسيونالي لمكانته ضمن الفرق الكبيرة في أوروبا إلى أن أول مشكلة هي إقامة المباريات في وقت متأخر خاصة يوم الأحد ويتسبب ذلك في ابتعاد العائلات عن المشاهدة.

وأضاف “ان تريد ان يتوجه الأطفال إلى الملاعب لكن إذا بقوا في المنزل فإن الآباء يجب ان يظلوا في المنزل.”

وعلى الرغم من انه تم إبلاغ بولينجبروك بان الشبكات التلفزيونية تفضل إقامة المباريات في وقت متأخر فإنه يجد ان الأمر “صعب التصديق.”

وقال “ما تريده شبكات البث التلفزيوني هو الحصول على منتج مميز ولن يحصلوا على هذا المنتج المميز إذا كانت المدرجات خالية.”

وتابع “أفضل منتج يتم تقديمه هو الدوري الألماني أو الانجليزي الممتاز حيث تمتلئ الملاعب بالجماهير ولا تقام مباريات الدوري الألماني أو الانجليزي عادة الساعة 8:45 مساء.”

وأشار بولينجبروك إلى أن أسوأ ما في الأمر هو ان هذا التوقيت يعد سيئا للغاية بالنسبة للمشاهدين في آسيا معربا عن اعتقاده بأن هذه المنطقة قادرة على إخراج الدوري الايطالي من حالة الركود وإعادته لمكانته ليتساوى مع البطولات الأوروبية الكبرى.

وقال “لدينا العديد من الجماهير في آسيا تود مشاهدة مبارياتنا في أوقات مناسبة لهم وإقامة المباريات عصرا بتوقيتنا يناظر فترة المساء في آسيا.”

وأضاف “(إقامتها عصرا) هو توقيت مثالي للجماهير في آسيا لمشاهدة المباريات وهذا سيؤدي لزيادة الإيرادات الدولية.”

وأشار إلى أن 190 مليون من جماهير انترناسيونالي التي تقدر بنحو 250 مليون يقيمون في آسيا.

وتوج انترناسيونالي بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في 2010 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لكن بعد سنوات من البذخ في الإنفاق يعاني الفريق من أجل الوفاء بقواعد اللعب المالي النظيف التي بدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في تطبيقها في موسم 2014-2015.

image

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....