الرئيسيةمحلية"الرياضي" تقرأ في ملفات الجولة السادسة لدوري فيفا
الرياضي :
استعادت العديد من الفرق مستواها وعدلت مسارها في الجولة السادسة من بطولة دوري فيفا وفي المقابل تراجع اداء البعض الاخر واستمر التوهان هو شعار الاخرين واستمرت لعبة الكراسي الموسيقية في صدارة الدوري حيث اشتعل الصراع على القمة مبكرا للغاية وهو ما اضفى الكثير من المتعة على مسابقة الدوري حتى الان وبعد مرور ست جولات وسنرصد بكل التفاصيل ما دار في الجولة السادسة لدوري فيفا.

اولا استعاد الفريق البرتقالي كاظمة خطورته مرة اخرى ونجح في الفوز على الساحل بخماسية مقابل هدف ليؤكد ان تباين نتائجه امر طبيعي في ظل بداية الدوري ومحاولات المدير الفني سيلفا الاستقرار على التشكيلة التي ينوي الاعتماد عليها في الموسم الحالي ولم يكن فوز كاظمة فقط نتيجة لقوته او لحسن اداءه ولكن ساعده على ذلك حالة الانهيار الدفاعي في الساحل والذي يلعب باسوأ مستوياته هذا الموسم منذ سنوات طويلة للدرجة التي اصبح فيها دفاع الساحل اشبه بالعدم وهو ما سهل كثيرا من مهمة لاعبو كاظمة والذين لم يجدوا صعوبة فيه.

ثانيا كالعادة خطف السالمية فوزا على التضامن ولكنه لم يكن بنفس قوة الفوز السابق على العربي حيث وضح الارهاق على لاعبو الفريق جراء المعاناة البدنية التي تكبدها الفريق حتى الان في مسابقة الدوري فقط لعب امام القادسية والعربي والكويت في اول ست جولات وهو ما كلفهم جهود بدنية كبيرة للغاية واحتاج الفريق للفوز اكثر من اى شىء اخر وهو ما اكد عليه الجهاز الفني والذي اتسم بالواقعية الشديدة في تصريحاته واهتم بالحصول على النقاط الثلاث فيما حاول التضامن الخروج من عنق الزجاجه ومحاولة العودة من الباب الكبير من خلال تحقيق مفاجاة بالفوز على السالمية ولكن فارق الامكانات الفنية والمهارية لم تصب في مصلحته فخرج بخسارة كانت بشكل كبير متوقعة قبل بداية اللقاء.

ثالثا كان يدرك لاعبو العربي ان لا بديل عن الفوز في مباراتهم امام النصر من اجل تعويض الخسارة المفاجاة امام السالمية ولعدم توتر الاجواء وشحن الجمهور والذي يمنى النفس بالمنافسة القوية على لقب الدوري هذا الموسم وبالفعل دخل العرباوية اللقاء بقوة كبيرة ونجحوا في الفوز على النصر برباعية ساعدهم عليها الحالة الغير جيدة بالنسبة للعنابي حتى الان وعدم نجاح المدير الفني الكرواتي رادان في الوصول الى افضل تشكيلة او اسلوب خططي للنصر لتكون نتيجة المباراة مستحقة بنسبة كبيرة ويعود الزعيم الى سكة الانتصارات مجددا.

رابعا عاد الكويت الى النتائج الغير مفهومة واكتفى بتعادل محبط امام الشباب ليتراجع الفريق خطوة الى الخلف ويجبر على التفريط في صدارة البطولة لمصلحة الاخضر والسماوي ولم تكن الازمة في التعادل فحسب بل الاداء الابيض لم يكن يبشر بامكانية اى فوز فالفريق كان خارج الفورمة تماما سواء على مستوى النتيجة او الاداء ووضح تماما ان المدير الفني عبد العزيز حمادة وضع نفسه في موقف صعب بعد هذا التعادل واصبح تحت ضغط كبير في الوقت الراهن ولا يمكن ان ننكر اداء الشباب الدفاعي المثالي في المباراة والذي نجح من خلاله في ايقاف مفاتيح لعب الفريق الابيض.

خامسا جاء فوز الصليبخات الكاسح على الفحيحيل منطقيا لفارق المستوى بينهما هذا الموسم وللدوافع المتواجدة عند فريق ماهر الشمري والذي يقدم مردود متميز هذا الموسم وعلى النقيض تماما جاء الفحيحيل والذي لم يبدا المسابقة حتى الان ولم ينجح في الحصول على اى نقطة حتى الان واكتسب الصليبحات من المباراة خلاف الفوز والنقاط الثلاث استمرار تالق اللاعب المحترف محمد عبد الباسط واصبح واضحا ان الصليبخات حتى الان هو الحصان الاسود لمسابقة دوري فيفا ويبدو انه سيشكل عقبة واضحة في طريق الجميع.

سادسا خطف خيطان فوزا ثمينا من اليرموك في مباراة متكافئة كانت تحتمل الفوز لاي فريق وكل النتائج متوقعة واستغل خيطان حالة الاندفاع الهجومي الغير مبرر لليرموك واستغل المساحات الشاغرة وهدد مرماهم في العديد من الكرات حتى نجح في النهاية في خطف الفوز وتحقيق النقاط الثلاث وضاعف من معاناة اليرموك والذي شهدت نتائجه تراجع واداءه ايضا اختلف عن بداية الموسم.

ومن الجدير بالذكر ان مباراة القادسية والجهراء تاجلت لظروف عودة القادسية من اندونيسيا على ان تقام المباراة مساء الاحد المقبل

جدول ترتيب الفرق
الفريق
لعب
فوز
تعادل
خسارة
نقاط
العربي
6
5
0
1
15
السالمية
6
5
0
1
15
الكويت
6
4
2
0
14
الجهراء
5
3
2
0
11
الصليبخات
6
3
2
1
11
القادسية
5
3
1
1
10
كاظمة
6
2
3
1
9
النصر
6
2
1
3
7
خيطان
6
2
0
4
6
الشباب
6
1
3
2
6
الساحل
6
1
2
3
5
اليرموك
6
0
3
3
3
التضامن
6
0
1
5
1
الفحيحيل
6
0
0
6
0

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....