الرئيسيةعالمية«الريال» وشالكه .. بصبغة إيطالية
لا يتوقع ريال مدريد حفنة أخرى من الأهداف أمام مضيفه شالكه اليوم في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد انتصاره الكبير على منافسه الموسم الماضي وخاصة مع تحذير لاعب الوسط توني كروس من الاستهانة بالمنافس.

ويأمل الايطالي كارلو انشيلوتي مدرب ريال مدريد أن يستعيد الثلاثي الهجومي المكون من كريستيانو رونالدو وغاريث بيل وكريم بنزيمة التألق المعهود استعدادا للقاء شالكه.

وسجل كل منهم هدفين عندما فاز ريال مدريد 6-1 على ملعب شالكه في ذهاب دور الستة عشر من دوري الأبطال العام الماضي لكن رونالدو ظهر بعيدا عن مستواه تماما منذ حصوله على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الثالثة في مشواره الشهر الماضي.

ومنذ بداية العام خرج «المرينغي» من كأس ملك اسبانيا أمام اتلتيكو مدريد ثم خسر أمام جاره 4-0 في الدوري الأسبوع الماضي ليتقلص الفارق مع برشلونة صاحب المركز الثاني إلى نقطة واحدة فقط.

ويوجد سبب آخر في تعثر ريال مدريد وهو تفشي الإصابات في صفوف الفريق والتي طالت بيبي وسيرجيو راموس قلبي الدفاع.

ومن المفترض أن يعود بيبي لكن راموس أمامه نحو شهر كما بدا رفائيل فاران بعيدا عن سد الفراغ في قلب الدفاع مع ناتشو.

بينما يحتل شالكه المركز الرابع في الدوري الالماني ويتطلع لتعويض ما حدث الموسم الماضي أمام الريال ويتمنى استعادة المهاجم الهولندي كلاس يان هنتيلار للياقته بعد غيابه عن المران مؤخرا بسبب فيروس.

وينتظر الايطالي روبرتو دي ماتيو مدرب شالكه شفاء الحارس فابيان جيفر من الإصابة أو منح الفرصة لتيمون فيلينروتر (19 عاما) من أجل المشاركة للمرة الأولى في دوري أبطال أوروبا.

وفي لقاء آخر من الدور ذاته، اعتاد بازل السويسري وبورتو البرتغالي على رحيل المواهب الصاعدة للأندية الكبرى وتحقيق المكاسب المادية من وراء انتقالهم لكن هذا لا يشغل بال الفريقين قبل المواجهة بينهما اليوم.

ولا يستطيع الفريقان المنافسة مع الامكانات المادية العالية للأندية الكبرى في أوروبا لكن يبدو أنهما يكتفيان بتربية المواهب الصاعدة قبل انتقالهم لبطولات الدوري الأعلى.

ونجح الفريقان حتى الآن في هذه المهمة واستمرا في المنافسة داخل الملعب رغم السماح برحيل لاعبين موهوبين قبل الاستفادة منهم بشكل كامل.

وحصل بورتو بطل أوروبا مرتين على أكثر من نصف مليار يورو (570.2 مليون دولار) من بيع اللاعبين وأغلبهم سبق أن ضمهم من أندية مغمورة في أميركا الجنوبية خلال آخر عشر سنوات.

وينتهج بازل أسلوبا مختلفا، إذ يعتمد على التذاكر في الايرادات لكن حصيلة بيع اللاعبين تساهم بشكل إضافي مع النادي، حيث ساهم خلال السنوات الأخيرة في انتقال شيردان شاكري وجرانيت شاكا ويان سومر للبوندسليغا ومحمد صلاح مهاجم مصر للدوري الانجليزي الممتاز.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....