الرئيسيةعالميةالريال يبحث عن الكمال امام البلغار .. والريدز يتعلقون بالآمال "السويسرية"

عد مرور 10 سنوات على تأهل دراماتيكي لليفربول إلى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا، يتطلع الفريق الانجليزي الشمالي إلى قائده الملهم ستيفن جيرارد لتكرار هذا الانجاز عندما يواجه بازل السويسري في الجولة السادسة الاخيرة من المسابقة القارية المرموقة.

ففي ديسمبر عام 2004، استقبل ليفربول على ملعبه الشهير انفيلد منافسه اولمبياكوس اليوناني وكان في حاجة إلى الفوز عليه بفارق هدفين لبلوغ الدور التالي.

تقدم ليفربول 2-1 قبل اربع دقائق من نهاية المباراة عندما وصلت الكرة الى جيرارد على مشارف منطقة الجزاء ليطلقها صاروخية عانقت شباك الحارس الدولي انطونيس نيكوبيليديس وسط فرحة هستيرية في المدرجات، وكان جيرارد حينها في الرابعة والعشرين من عمره ونجح في نهاية ذلك الموسم في رفع الكأس القارية المرموقة في ليلة تاريخية بمدينة اسطنبول التركية عندما نجح فريقه في قلب تخلفه 0-3 امام ميلان العملاق الى تعادل 3-3 ثم الى فوز بركلات الترجيح.

ولكن نظرا لأداء ليفربول المتواضع هذا الموسم، فان الحلم بالتتويج القاري بعيد المنال لكن تلك المواجهة مع اولمبياكوس تشكل فأل خير للفريق.

ويتخلف الليفر بفارق 15 نقطة عن تشلسي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز بعد ان كان قاب قوسين أو ادنى من احراز اللقب الموسم الماضي قبل ان يتلاشى في الامتار الاخيرة.

ويحتاج ليفربول الى الفوز على بازل في حين يكفي الاخير التعادل لبلوغ الدور الثاني في مركز الوصافة وراء ريال مدريد ليكتفي الفريق الانجليزي بإكمال المشوار في الدوري الاوروبي في حال عدم تقدم لودوغوريتس البلغاري عليه نقاطا مع مواجهة الاخير لريال مدريد.

ويسعى أنشيلوتي مدرب ريال مدريد لإجراء الكثير من التعديلات على تشكيل فريقه عندما يلتقي مع لودوغوريتس في مباراة لن تؤثر نتيجتها على صدارته للمجموعة.

وكان ريال مدريد ضمن صدارة المجموعة الثانية بالفعل بعدما حقق الفوز في مبارياته الخمس الأول بالمجموعة. كما يحتاج النادي الملكي للاحتفاظ ببعض طاقته استعدادا لمباراته التالية بالدوري الإسباني أمام ألميريا

يوم الجمعة المقبل، وبعدها للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية في المغرب.

وقال داني كارفاخال الظهير الأيمن لريال مدريد: «إننا نتطلع حقا لبطولة كأس العالم للأندية، فالفوز بهذا اللقب سيكون طريقة متميزة للغاية لإنهاء العام».

وفي حال فوز ريال مدريد بمباراته اليوم، سيسجل رقما قياسيا جديدا على مستوى الفرق الإسبانية بتحقيقه 19 فوزا متتاليا في جميع البطولات التي ينافس بها.

ويغيب المصابان خاميس رودريغيز ولوكا مودريتش عن خط وسط ريال مدريد مما قد يفتح الباب أمام عودة سامي خضيرة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة