الرئيسيةالدورى الاسبانىالريال يحمي صدارته بانتصار "مؤجل" على إشبيليه

 

 

 

قول :

 

باتت صدارة ريال مدريد في موقف أفضل عقب الانتصار الشاق على نادي إشبيليه بهدفين مقابل هدف في إطار اللقاء المؤجل من الجولة السادسة عشر للدوري الإسباني.

هذا الانتصار أعاد الفارق بين الريال وبرشلونة إلى 4 نقاط، وأبقى الصدارة محمية قبل ديربي السبت المقبل ضد الأتليتي الذي يبتعد عن الفريق الملكي بفارق سبع نقاط الآن، فيما خرج إشبيليه من اللقاء المؤجل كما هو رابعًا برصيد 42 نقطة.

المباراة كانت مفتوحة فنيًا وعنيفة بدرجة كافية لخروج ثلاثة لاعبين مصابين من الفريقين خلال الشوط الأول، حيث تعرض قائد ريال مدريد “سيرجيو راموس” مع الدقيقة التاسعة لإصابة عضلية خرج على إثرها من الملعب، ليتأكد احتمالية غيابه عن الديربي يوم السبت وفق صحيفة ماركا، ثم لحق به زميله “خاميس رودريجيز” مع الدقيقة السابعة عشر، وبعدهما ودع حارس إشبيليه بيتو اللقاء مصابًا في كتفه على إثر تدخل عنيف من بنزيمة.

بداية المباراة كانت لصالح إشبيليه كما هو الحال في آخر ثلاثة لقاءات للميرنجي، وفي الدقيقة الخامسة كاد إيبورا أن يفتتح النتيجة لفريقه من انفراد صريح بكاسياس الذي ذاد عن مرماه وأبعد الخطر.

رد الفريق الملكي كان عنيفًا حيث وصل لشباك الحارس بيتو مع مرور أول 10 دقائق عبر الكولومبي المميز “خاميس رودريجيز” الذي باغت المدافع “فيرناندو نافارو” واستقبل من خلفه عرضية من مارسيلو حولها برأسه في الشباك.

إشبيليه تحسن هجوميًا ومع حلول الدقيقة 21 ظهر الخطير إيبورا في الصورة بانفراد آخر راوغ فيه كاسياس وأرسل تصويبة زاحفة باتجاه المرمى، ولكن سوء الحظ وقف أمام إشبيليه بعد اصطدام الكرة بالقائم وخروجها من الملعب وسط اندهاش كل جماهير البيرنابيو.

بديل رودريجيز العائد منذ أسابيع للريال “خيسي رودريجيز” وبعد نزوله إلى أرضية الميدان بعشر دقائق وتحديدًا قبل نهاية الشوط الأول بربع ساعة وسع الفارق للريال بتسجيله الهدف الثاني مستغلاً عمل رائع من إيسكو وتمريرة عرضية جديدة ترجمها بتصويبة قوية في المرمى.

في الشوط الثاني هاجم الريال بحثًا عن هدف قتل المباراة، بينما إشبيليه فبات يلعب دون ضغوط كبيرة من أجل تسجيل هدف تذليل الفارق وهو الذي كاد يتحقق في أكثر من مناسبة.

أبرز تلك الهجمات كانت محاولة جديدة لإيبورا في الدقيقة 61 حين تخلص من رقابة دفاع ريال مدريد ووضع نفسه في وضعية سانحة من أجل استقبال عرضية من فيتولو ولكن مدافع الريال “رافاييل فاران” انزلق وأبعد العرضية قبل لحظات من وصولها لقدم إيبورا الذي كان يقف داخل منطقة الست ياردات.

أفضل محاولات ريال مدريد في المباراة ظهرت في الدقيقة 65 بعد عمل رائع وتمريرات مميزة بين إيسكو كروس ومارسيلو الذي أرسل كرة عرضية أرضية إلى المندفع بنزيمة، ولكن كالعادة اندفاع المهاجم الفرنسي كان زائدًا عن الحد ليجد الكرة خلفه وتضيع فرصة قتل المباراة من ريال مدريد.

ووسط الاستهتار الذي تملك لاعبي ريال مدريد، تمكن البديل المميز في الجولات السابقة للمدرب “أوناي إيمري” لاعب ليفربول السابق “إيجو إسباس” من تقليص الفارق لإشبليه مستغلاً مجهود فيتولو وتوغله من الجانب الأيسر والعرضية الأرضية التي أرسلها باتجاه نجم سيلتا فيجو الأسبق والذي وضع كرة قوية في مرمى الفريق الملكي.

الدقائق العشرة التي تبقت لم تسعف الفريق الأندلسي من أجل العودة في النتيجة، لينتهي اللقاء بنتيجة إيجابية لكارلو أنشيلوتي أبقته في أمان قبل الديربي المرتقب.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....