Home محلية السالمية “ينتصر” على النصر

السالمية “ينتصر” على النصر

السالمية “ينتصر” على النصر

الرياضي :

رفع السالمية رصيده الى النقطة 22 في جدول الترتيب العام لدوري فيفا عقب فوزه على منافسه النصر في المباراة التي اقيمت بينهما ضمن منافسات الجولة العاشرة بهدفين مقابل لاشىء فيما توقف رصيد العنابي عند النقطة الثامنة في اول ظهور للمدير الفني الجديد ظاهر العدواني.
 
نجح السالمية في فرض سيطرته التامة مع بداية المباراة حيث انتشر جيدا في وسط الملعب واجبر النصر على التراجع الى وسط ملعبه ووضح الانسجام التام بين جمعة سعيد وفيصل العنزي في الجانب الهجومي وخلفهما كيتا ونايف زويد محور الهجمات في وسط الملعب فيما لم يكن لعادل حمود اى تواجد امام رباعي السالمية في الوسط.
 
وفي الدقيقة 20 فك الاردني عدي الصيفي لوغاريتم دفاع النصر ونجح في افتتاح الاهداف لمصلحة السماوي ليرفع من الروح المعنوية لزملاءه ويمنحهم جرعات من الثقة فيما تاثر لاعبو العنابي بشكل كبير وتراجع ادائهم نسبيا وحاولوا بشكل او باخر الدخول في اجواء المباراة فيما كان تالق السالمية حائل دون ذلك.
 
واستمرت تحركات جمعة سعيد وعدي الصيفي وفيصل العنزي وهو ما ازعج دفاعات النصر كثيرا واجبرهم على التراجع التام الى مناطقهم الدفاعية ومحاولة اللعب على الهجوم المرتد السريع.
 
وفي الدقيقة 28 من عمر المباراة انطلق نايف زويد في وسط الملعب ومرر الكرة لعدي الصيفي المنفرد تماما بالمرمى ولكنه فضل التمرير لفيصل العنزي المتواجد في وضعية افضل والذي حولها بدوره للشباك مضيفا الهدف الثاني للسالمية ليصعب كثيرا من مهمة النصر الذي وجد نفسه متاخر بهدفين.
 
واستعرض السالمية في وسط الملعب مع محاولات متتالية للوصول الى الهدف الثالث لولا الرعونة والمبالغة في المرواغات امام مرمى النصر لتمر الدقائق المتبقية بلا جديد وينهي الحكم يوسف الثويني احداث الشوط الاول بتقدم السماوي بهدفين مقابل لاشىء.
وفي الشوط الثاني هدا نسق الاداء نسبيا من جانب لاعبي السالمية والذين حاولوا من جانبهم الحفاظ علةى لياقتهم وادخار جهودهم بعد ان اطمانوا للفوز بالنقاط الثلاث .
 
وحاول جمعة سعيد البحث عن هدف فريقه الثالث فيما وجد رقابة لصيقة من جانب مدافع النصر محمد راشد ، ولم تظهر اى بوادر من جانب النصر لتعديل الامور حيث اختفت المحاولات الهجومية للعنابي.
 
 
ووضح تماما ان السالمية ارتضى بالفوز بهدفين مقابل لاشىء فيما استسلم العنابي للامر الواقع ولم تكن لديه القدرة على امكانية تقليص الفارق ومحاولة التعديل لتمر الدقائق المتبقية بلا جديد ويحصد السماوي النقاط الثلاث.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here