الرئيسيةخليجيةالسد يخشى الخور.. السيلية يسعى للإفلات من الوكرة

الدوحة- الرياضي:

تقام الخميس ثلاث مباريات في انطلاق منافسات الاسبوع العاشر من دوري نجوم قطر لكرة القدم، حيث يلتقي الخريطيات مع قطر باستاد الخور، ويلعب السد مع الخور باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، والسيلية مع الوكرة باستاد سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة.

وتختتم مباريات الجولة يوم الجمعة بإقامة اربع مباريات يلتقي فيها الشمال مع الغرافة باستاد الشمال، ويلعب الأهلي مع أم صلال باستاد حمد الكبير بالنادي العربي. ويلتقي الجيش مع الشيحانية باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، ويشهد نفس الملعب مواجهة لخويا مع العربي في ختام مباريات الأسبوع.

وتحظى الجولة العاشرة لدوري نجوم قطر بأهمية خاصة كونها الجولة الاخيرة قبل فترة التوقف بسبب مشاركة المنتخب القطري في بطولة كأس الخليج الثانية والعشرين (خليجي 22 ) بالرياض الشهر القادم، لذلك ستحرص جميع الفرق على رفع شعار الفوز قبل فترة التوقف واعادة ترتيب الاوراق.

وشهدت الجولة الماضية فوز الغرافة على الجيش 2/1، وتعادل الشيحانية والعربي بدون أهداف. وفوز الأهلي على الوكرة 3/1، والخور على الشمال 1/0، وتعادل أم صلال ولخويا بهدف لكل فريق، وفوز السد على قطر 3/1، والخريطيات على السيلية 2/0.

وتسببت هذه النتائج في تغييرات على جدول الترتيب حيث عاد السد الى الصدارة برصيد 23 نقطة، وتراجع لخويا الى المركز الثاني برصيد 22 نقطة. وتقدم الغرافة الى المركز الثالث برصيد 17 نقطة، والاهلي الى الرابع بـ16 نقطة، وتراجع الجيش الى الخامس برصيد 15 نقطة وهو نفس رصيد قطر صاحب المركز السادس.

ويأتي العربي في المركز السابع بـ13 نقطة، ثم أم صلال ثامنا برصيد 12 نقطة، والخور تاسعا بـ11 نقطة، ثم الخريطيات في المركز العاشر بـ10 نقاط، والوكرة في المركز الحادي عشر برصيد 7 نقاط، يليه السيلية برصيد 5 نقاط في المركز الثاني عشر، ثم الشيحانية في المركز الثالث عشر بـ5 نقاط، وأخيراً الشمال في المركز الرابع عشر بثلاث نقاط.

وينتظر أن تسعى كل الأندية من أجل تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث، في انتظار التقاط الانفاس ومراجعة الحسابات، والفوز سيكون له تأثيره الايجابي على الفترة المقبلة، حيث يدخل الفريق الفائز فترة التوقف بمعنويات عالية بغض النظر عن مركزه الحالي في الدوري، أما الخسارة فسيكون تأثيرها سلبياً لأنها بالتأكيد ستشهد تراجعاً في المراكز في ظل التقارب الكبير بين الفرق في عدد النقاط .

وتكتسب مباراة السد المتصدر مع الخور اهمية كبيرة خاصة للفريق السداوي الذي من المنتظر أن يسعى جاهدا للمحافظة على الصدارة التي عادت اليه في الجولة الماضية بعد تعثر منافسه عليها لخويا بالتعادل امام ام صلال .

ويستعيد السد في اللقاء خدمات مدافعه الكوري الجنوبي لي جونغ سو الذى تغيب عن لقاء قطر في الجولة التاسعة عقب طرده فى مباراة السيلية بالجولة الثامنة، وحتى هذه الجولة لم يتعرض السد للخسارة في المباريات التسع التي لعبها حيث حقق الفوز في سبع منها وتعادل في اثنتين وتمكن من تسجيل واحد وعشرين هدفا ودخل مرماه سبعة اهداف .

اما الخور فقد لعب تسع مباريات فاز في ثلاث منها وخسر في أربع وتعادل في اثنتين، و له عشرة اهداف وعليه خمسة عشر هدفا.

وبعد أن أضاع لخويا الصدارة في الدقائق الأخيرة من مباراته مع أم صلال في الجولة الماضية فانه سيسعى جاهدا الى تعويض ذلك التعثر في مباراته مع العربي بالجولة العاشرة ومطاردة السد الذي استرد الصدارة .

ويدخل فريق لخويا الجولة العاشرة ومباراته مع العربي من مركز الوصافة وله 22 نقطة بفارق نقطة عن السد، وجمع لخويا نقاطه من سبعة انتصارات وتعادل واحد وهزيمة واحدة، وسجل خط هجومه ستة عشر هدفا، واستقبل دفاعه، الذي يصنف بأنه أقوى دفاع في الجولات التسع الماضية أربعة أهداف فقط .

في المقابل يدخل فريق العربي، صاحب المركز السابع، المباراة بثلاث عشرة نقطة جمعها من ثلاثة إنتصارات وأربعة تعادلات وهزيمتين بخط هجوم وصل مرمى المنافسين في خمس عشرة مناسبة ودخلت شباكه عشرة أهداف.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة