الرئيسيةخليجيةالسد يعبر الخريطيات.. ولخويا يخطف الخور بصعوبة

الدوحة- الرياضي:

تجاوز السد عقبة منافسه الخريطيات وهزمه 4-2 في دوري نجوم قطر لكرة القدم اليوم الأحد فيما حقق لخويا فوزه الأول في ست مباريات بتغلبه 3-2 على الخور.

وتقدم السد في الدقيقة 18 عبر إبراهيم ماجد لكن يحيى كيبي سجل هدفين في الدقيقتين 33 و34 ليضع الخريطيات في المقدمة.

وأدرك خلفان إبراهيم التعادل للسد في نهاية الشوط الأول من ركلة جزاء.

وقال الحسين عموتة مدرب السد في مؤتمر صحفي إنه كان يخشى من تكرار سيناريو شهدته مباريات سابقة حيث تسببت أخطاء بسيطة في إهدار النقاط.

وأضاف “الشيء الجيد أننا عدنا بعد تقدم الخريطيات بهدفين وأدركنا التعادل… هذا الفوز مستحق حيث كنا الأكثر تنظيما لكن المشكلة هي ضياع العديد من الفرص.” وتابع “قدمنا أداء جيدا باستثناء بعض الهفوات بسبب تراخي خط الدفاع. هذا الفوز مهم للاستمرار في المنافسة.” وأضاف عبد الكريم حسن الهدف الثالث للسد في الدقيقة 73 بضربة رأس.  وبعد ذلك بثلاث دقائق أحرز حسن الهيدوس الهدف الرابع بتسديدة رائعة من الناحية اليسرى.

وتحدث عموتة عن تألق الهيدوس في الفترة الاخيرة قائلا “طريقتي هي طريقة النادي في الاعتماد على لاعبين محليين لكي يستفيد المنتخب القطري.”

وأضاف “هذا هو الاتجاه الذي اتفقنا عليه مع الإدارة وحاليا هناك ستة لاعبين مع المنتخب الأول وستة اخرين مع منتخب تحت 23 عاما.”

ورفع السد رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن الريان صاحب الصدارة والذي سيلعب في وقت لاحق اليوم الأحد مع قطر وبنقطتين خلف الجيش الثاني.

ويأتي الخريطيات في المركز العاشر بسبع نقاط.

وحول لخويا تأخره مرتين أمام الخور إلى تعادل 2-2 قبل أن يمنحه محمد مونتاري هدف الفوز قبل دقيقة واحدة من النهاية.

ووضع البرازيلي جوليو سيزار الخور في المقدمة في الدقيقة 42 من ركلة جزاء لكن خالد مفتاح أدرك التعادل لحامل اللقب بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني.

وعاد جوليو سيزار ليمنح الخور المقدمة في الدقيقة 59 قبل أن يحرز الكوري الجنوبي نام تاي هي هدف التعادل للمرة الثانية للخويا في الدقيقة 74.

وقبل دقيقة من نهاية الشوط الثاني سجل مونتاري هدف الفوز للخويا بضربة رأس رائعة.

وأضاع نام تاي هي ركلة جزاء للخويا في الدقيقة 17 وطرد مصعب عبد المجيد لاعب الخور في الدقيقة 81 لحصوله على إنذارين.

وقال خالد رضوان لاعب لخويا “الفترة الماضية كانت سيئة وتعثرنا كثيرا وحصلنا على نقطة واحدة في خمس مباريات وتعرض الفريق لضغط كبير.”

وأضاف “الضغط وتأثر الفريق بغياب عدة لاعبين في المباريات الماضية أثر علينا لكن القادم سيكون أفضل.”

ورفع لخويا رصيده إلى 13 نقطة من تسع مباريات بعد أن حقق فوزه الأول في الدوري منذ الأول من أكتوبر. وخسر فريق المدرب جمال بلماضي أربع مباريات وتعادل في واحدة قبل أن يفوز اليوم.  ويأتي الخور في المركز 12 برصيد خمس نقاط.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة