الرئيسيةخليجيةالسركال: الإبقاء على 14 فريقا بالدوري الإماراتي أهم محاور خطتي الانتخابية

 

 

 

أبوظبي (د ب أ) – أكد يوسف يعقوب السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الإماراتي على تمسكه باستمرار العدد الحالي لأندية دوري الخليج العربي الإماراتي، وهو 14 فريقا، نافيا وجود أي نية لتغيير العدد.

وشدد السركال على أن أحد أهم محاور برنامجه الانتخابي للدورة الانتخابية الجديدة التي يترشح فيها على مقعد الرئاسة، ستكون بالتأكيد على استمرار الدوري كما هو دون تغيير بمشاركة 14 فريقا، مع وضع التصورات اللازمة التي من شأنها أن تزيد قوة المنافسة وتثري البطولة بما يعود بالنفع على المنتخبات الوطنية.

وكان السركال أول من اتخذ قرارا بزيادة عدد أندية دوري المحترفين من 12 إلى 14 فور توليه مسؤولية اللجنة المؤقتة التي أدارت اتحاد الكرة في 2011، وبدأ التطبيق الرسمي للفكرة مع بداية موسم 2012/2013، وستجرى انتخابات الدورة المقبلة لاتحاد الكرة يوم 30 أبريل المقبل، ويترشح السركال على مقعد رئاسة اتحاد الكرة.

وأشاد السركال خلال تصريحات إعلامية بالفوائد التي حصدتها الكرة الإماراتية على مدار المواسم الأربعة الأخيرة، من واقع زيادة التنافسية بين الأندية في دوري الـ14 فريقا، مشيرا إلى أن المنتخبات الوطنية هي المستفيد الأكبر من تلك الزيادة.

وقال السركال “لا تنازل عن استمرار الدوري بنفس العدد، فنظام الـ14 فريقا له فوائد فنية ولوجستية، وأيضا له فوائد نفسية على كافة الفرق، التي يمكنها أن تعوض أي نتائج سلبية تتعرض لها، فضلا عما يقدمه الدوري من مستوى مرتفع في العديد من مبارياته.”

وأضاف “رأينا خلال الموسم الجاري مباريات قوية للغاية وتنافسية غير مسبوقة بين العديد من الفرق، ويكفي أن الدور الأول شهد تطورا كبيرا وملحوظا لأندية مثل الفجيرة ودبا والإمارات بالإضافة إلى بني ياس والنصر والوصل، ثم الوحدة الذي عاد بقوة للمنافسة على المراكز الأولى، في نفس السباق مع النصر والوصل، بخلاف الصراع المحتدم بين الأهلي والعين، وهي كلها مؤشرات تثبت أن الدوري صحي للغاية، وتشتعل التنافسية بين جميع أنديته، سواء في القمة أو الوسط والقاع.”

وتطرق السركال إلى الحديث عن أهمية إعادة قوة أندية الدرجة الأولى عبر السعي لمساعدة تلك الأندية حتى يعود الدوري إلى 12 فريقا بعودة الأندية المنسحبة، وقال “يجب أن تتعاون جميع الأطراف لتحقيق هذا الغرض، وخلال المرحلة المقبلة سأعلن عن رؤية واضحة بالبرنامج الإنتخابي، يمكنها أن تلعب دورا في هذا الإطار.”

من جهة أخرى، كشف السركال عن جزء من تفاصيل الجلسة التي كانت قد جمعته مع السويسري جياني إنفانتينو قبل أيام قليلة من انتخاب الأخير رئيسا للفيفا، وأشار إلى أن إنفانتينو أبدى إعجابه بتطور وارتفاع مستوى الدوري الإماراتي، وأيد الإبقاء على عدد فرق الدوري الحالي.

وقال السركال “جمعتني جلسة ودية مع إنفانتينو وتحدثنا عن الدوري الإماراتي ، ووقتها أبدى جياني إعجابا شديدا بتطور الكرة الإماراتية في السنوات الأربع الأخيرة، وأيد قرار الاتحاد بزيادة عدد الأندية في بداية دورته بعد عام 2011 إلى 14 فريقا بدلا من 12 .”

وأضاف “جياني شدد على تقديمه للدعم والمساندة للدوري الإماراتي بشكله الحالي سواء إذا نجح في الإنتخابات أم لم ينجح، وهو ما يعكس مدى الإيجابيات التي يجنيها الدوري الذي يتكون من 14 فريقا ، بدلا من العودة لنظام ال12 فريقا بما لا يعود بالنفع على الكرة الإماراتية”.

وشدد السركال على أنه يسعى دائما للبحث عما يفيد الصالح العام لكرة الإمارات وأنديتها، ولا يسعى لمصلحة شخصية في أي قرار يتخذه، موضحا أنه عندما قرر زيادة عدد الأندية كان ينظر فقط لصالح كرة الإمارات، وما يمكن أن يتحقق من فوائد للمنتخبات الوطنية.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....