الرئيسية خليجية السوبر الإيطالي بروفة فريدة "لمونديال الشتاء" في الدوحة

الدوحة (د ب أ) :

 

بينما يتطلع عشاق الساحرة  المستديرة في العديد من أنحاء العالم عامة وفي إيطاليا بشكل خاص إلى  المواجهة المرتقبة بين يوفنتوس ونابولي في العاصمة القطرية الدوحة الاثنين لمعرفة بطل السوبر الإيطالي، ستكون المباراة بمثابة رسالة  موجهة من المنظمين في الدوحة إلى مسؤولي وجماهير اللعبة في كل أنحاء  العالم وكذلك إلى وسائل الإعلام العالمية.

وتتزامن المباراة مع إعلان اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم  (فيفا) أنها ستحدد توقيتات بطولة كأس العالم 2022 في قطر وذلك خلال  اجتماعاتها المقررة في مدينة زيوريخ السويسرية في 19 و20 مارس  المقبل.

وبينما يترقب كثيرون نتيجة المباراة لمعرفة بطل السوبر الإيطالي في سابع  مرة تقام فيها البطولة خارج إيطاليا حيث أقيمت من قبل في واشنطن وطرابلس  ونيويورك وفي بكين ثلاث مرات ، ستكون المباراة بالنسبة للمنظمين في قطر  بمثابة فرصة جديدة لتقديم نموذج تنظيمي ناجح وتأكيد القدرة على استضافة  مثل هذه الأحداث الكبيرة إضافة لمحاولة إقناع أعضاء الفيفا وجميع  المتابعين بمزايا اللعب في الدوحة خلال فصل الشتاء.

والحقيقة أنها ليست المباراة الكبيرة الأولى التي تستضيفها الدوحة حيث  شهدت السنوات الماضية سلسلة من البطولات الضخمة التي أقيمت في العاصمة  القطرية ومنها دورة الألعاب الأسيوية عام 2006 وكأس الخليج العربي وكذلك  دورة الألعاب العربية وكأس آسيا 2011 ومباريات ودية من العيار الثقيل  كالمواجهة بين المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني على استاد خليفة الدولي  في تشرين ثان/نوفمبر 2010 .

ولكن مباراة كأس السوبر الإيطالي تحظى بأهمية أكبر من المواجهات  والبطولات السابقة لعدة أسباب في مقدمتها الصبغة الرسمية لهذه المباراة  وكونها تأتي في ختام فعاليات 2014 هذا العام الذي شهد الكثير من الجدل  بشأن استضافة قطر لمونديال 2022 كما تأتي المباراة قبل ثلاثة شهور فقط  من حسم الجدل بشأن توقيتات مونديال 2022 .

ولهذا ، يسعى المنظمون في الدوحة إلى ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد من  خلال التنظيم الناجح لهذه المباراة التي دعي إليها العديد من ممثلي  وسائل الإعلام العالمية.

وتمثل المباراة فرصة حقيقية لإقناع مسؤولي اللجنة التنفيذية بالفيفا  لإقامة مونديال 2022 في فصل الشتاء علما بأن فرص صدور هذا القرار تزايدت  بشكل هائل في الشهور الأخيرة مع اقتناع كثيرين بصعوبة إقامة البطولة في  درجات الحرارة المرتفعة التي يتسم بها فصل الصيف في منطقة الخليج العربي  حيث تصل درجة الحرارة لنحو 50 درجة مئوية مما قد يعني عدم استمتاع  اللاعبين والجماهير بالبطولة رغم التعهدات القطرية باستخدام نظم تبريد  وتكييف متطورة في ملاعب البطولة.

وأوضح الفيفا ، في بيان له أمس الجمعة ، أن اللجنة التنفيذية أكدت أن  توقيتات مونديال 2022 ستحسم في الاجتماع المقبل للجنة بمدينة زيوريخ في  19 و20 آذار/مارس 2015 .

وقبل هذا الاجتماع ، ستجتمع مجموعة المهام الخاصة المكلفة بوضع جدول  المباريات الدولية للفترة من 2018 إلى 2024 وكأس العالم 2022 برئاسة  البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الأسيوي للعبة  في العاصمة القطرية الدوحة في 23 شباط/فبراير المقبل.

ودعا السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا إلى نقل مونديال 2022 من فصل  الصيف إلى الشتاء لتجنب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة بفصل الصيف في  منطقة الخليج العربي.

وقال جيروم فالكه سكرتير عام الفيفا الشهر الماضي إن الفيفا “اقترب من  تقليص المواعيد المقترحة إلى موعدين لإقامة البطولة في كانون ثان/يناير  وشباط/فبراير 2022 أو في تشرين ثان/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر 2022 .

كما تلقى الفيفا طلبا من اتحاد الأندية الأوروبية بنقل البطولة إلى  أواخر نيسان/أبريل وشهر أيار/مايو 2022 .

وفي نفس الوقت ، طالبت اللجنة الأولمبية الدولية الفيفا بعدم إقامة  البطولة في نفس موعد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في مطلع  عام 2022  .

وصرح الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ، لهيئة الإذاعة  البريطانية “بي.بي.سي” ، في وقت سابق من الشهر الحالي بأنه لن يكون هناك  أي “فائز” في حالة تزامن إقامة الحدثين.

وقال باخ إنه تلقى وعدا من بلاتر بعدم تضارب موعد الحدثين. وأوضح “ليس  لدي ما يدعو لعدم تصديق هذا”.

وإزاء هذه التأكيدات من باخ وبلاتر ، يبدو التوقيت الأقرب للواقع هو  تشرين ثان/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر 2022 وهو ما تسعى الدوحة إلى تدعيم  جدواه من خلال مباراة السوبر الإيطالي.

ولم يكن توقيت البطولة هو الأمر الأكثر إثارة للجدل في 2014 بالنسبة  لمونديال 2022 وإنما كانت هناك التقارير الإعلامية التي أثيرت بشأن ظروف  العمال في قطر وخاصة من العاملين في الإنشاءات بالاستادات المقرر لها أن  تستضيف فعاليات المونديال وغيرها من المنشآت الرياضية التي تخدم  البطولة.

لكن الأسابيع القليلة الماضية شهدت تراجعا في حدة الانتقادات الموجهة  إلى قطر في هذا الشأن. ويبدو أن التعهدات القطرية بتحسين ظروف العمل  وأحوال العمال إضافة إلى الجولات المكوكية لحسن الذوادي الأمين العام  للجنة العليا للمشاريع والإرث والمكلفة باستعدادات قطر للمونديال في  أوروبا وزياراته إلى الفيفا أثمرت بالفعل من خلال إقناع كثيرين بوجود  تغييرات في ظروف العمل والعمال.

وأكدت تقارير إخبارية في الآونة الأخيرة أن منطقة الخليج ما زالت هي  المقصد الرئيسي للقوى العاملة الهندية في ظل الطفرة التي تشهدها المنطقة  في أعمال الإنشاءات وخاصة في قطر استعدادا لمونديال 2022 .

كما كشف تقرير بثته وكالة الأنباء الأسيوية “إيه إن آي” تصريحات لعدد من  المسؤولين يشيدون بأوضاع العاملين في المنشآت خاصة المتعلقة بمونديال  2022 .

وأشار التقرير بعنوان “يبقى الخليج مقصدا رئيسيا للقوى العاملة الهندية”  إلى أنه في السنوات العشر المقبلة يتوقع أن يستفيد الكثير من العمال  المهرة وغير المهرة بالهند من الازدهار الذي تشهده منطقة الخليج خاصة في قطاع البناء والتشييد حيث يتوجهون بشكل مباشر للخليج بحثا عن فرص عمل  وأجور أفضل.

ورصد التقرير تصريحات لمسؤولين بالسفارة الهندية في قطر شددوا  خلالهاأن  التفاهم بات كاملا بين المسؤولين وحكومة قطر وأن وفاة أحد العمال الهنود  كان “عاديا” نظرا لحجم الجالية الهندية في قطر والتي تبلغ نحو نصف مليون  شخص يمثلون 22 بالمئة من حجم القوى العاملة في قطر.

وتضمن التقرير بيانا للسفارة الهندية في قطر جاء فيه “الهند لديها تاريخ  طويل من العلاقات الودية مع قطر تتسم بالعلاقات التجارية والاتصالات بين  الشعوب.. والعلاقة اليوم قوية ووطيدة ومتعددة الأبعاد ، والجالية الهندية الكبيرة تبدو كعامل محفز لتدعيم العلاقات والروابط الثنائية بين  البلدين”.

وأضاف “لا تزال غالبية العمالة الهندية تشارك في أعمال متواضعة وتنتمي  إلى مجموعات منخفضة أو متوسط الدخل ، ولكن على مدى السنوات القليلة  الماضية تزايد عدد الهنود في الوظائف المهنية كأطباء ومهندسين ومحاسبين  قانونيين ومصرفيين إضافة إلى أن عددا منهم أسس لنفسه بعض المشروعات  الصغيرة”.

وأشار البيان إلى أن السفير الهندي في قطر سانجيف أرورا ترأس في 28  تشرين ثان/نوفمبر الماضي يوما مفتوحا لمعالجة القضايا القنصلية  والعمالية الطارئة وحالات الرعايا الهنود في البلاد.. والتقى جميع اصحاب الشكاوى وناقش مشاكلهم وأكد لهم أن السفارة سوف تتابع باهتمام قضاياهم  مع السلطات الحكومية القطرية.

واوضح التقرير تعهد وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية والداخلية في قطر  بإلغاء البنود المثيرة للجدل في اللوائح الحالية في البلاد ومنها “نظام  الكفالة” إضافة لتغييرات أخرى ممكنة كعقود إلزامية لرفاهية الموظف وفرض  عقوبات على أرباب العمل الذين لا يوفون التزاماتهم.

وتأتي مباراة السوبر الإيطالي في الدوحة وسط تأكيدات من الفيفا بغلق ملف  الجدل بشأن منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 إلى روسيا وقطر  حيث أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا عدم اعادة عملية التصويت على  حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 .

ولكنه أشار أمس الجمعة إلى موافقة الفيفا على نشر تقرير مايكل جارسيا ،  كبير المحققين المستقيل من لجنة القيم بالفيفا ، عن التحقيقات بشأن  ادعاءات الفساد في عملية منح حق استضافة البطولتين إلى روسيا وقطر على الترتيب.

وأوضح بلاتر ، في بيان للفيفا أمس ، أن تقرير جارسيا سينشر “بنسخة  منقحة” بعد التحقيقات مع عدد من المسؤولين البارزين بالفيفا بشأن عملية  منح حق استضافة مونديال 2018 و2022 .

ورغم هذا ، قال بلاتر إن التقرير “للتاريخ” فقط وأنه يرغب في التركيز  على المستقبل ولهذا فإن الفيفا “لن يعيد التصويت على حق استضافة أي من  بطولتي كأس العالم 2018 و2022  “.

ويأتي بيان الفيفا ردا على المطالبات بنشر التقرير الكامل للتحقيقات 

التي أجراها مايكل جارسيا كبير المحققين في لجنة القيم بالفيفا بشأن 

ادعاءات بوجود فساد في عملية التصويت لمنح حق استضافة بطولتي 2018 و2022.  

وذكر بلاتر، في بيان الفيفا اليوم، أن اللجنة التنفيذية بالفيفا وافقت  بالإجماع على مطالبة الغرفة القضائية بلجنة القيم “بنشر تقرير جارسيا  بنسخة منقحة بمجرد انتهاء الإجراءات تجاه الأشخاص الذين ورد ذكر أسمائهم  في التقرير”.

وأضاف “أشعر بالسعادة لموافقة اللجنة التنفيذية على هذا، كانت عملية  طويلة للوصول إلى هذه النقطة، وأتفهم وجهة نظر هؤلاء المنتقدين”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

تفاصيل عرض يوفنتوس لاستعادة نجمه السابق من برشلونة

ميراليم بيانيتش - برشلونة - الدوري الإسباني وكالات : يسعى نادي يوفنتوس الإيطالي لاستعادة خدمات نجمه السابق ميراليم بيانيتش بعد رحيله عن الفريق بعام واحد...

مدرب برشلونة السابق مرشح بقوة لتدريب توتنهام

إرنستو فالفيردي - برشلونة - الدوري الإسباني وكالات : بات إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، من أبرز المرشحين لتدريب توتنهام هوتسبير، وذلك في ظل بحث النادي...

وكيل فينالدوم يكشف سبب فشل انتقاله إلى إنتر ميلان

جورجيو فينالدوم - منتخب هولندا - يورو 2020 وكالات : كشف هامفري نيمان، وكيل النجم الهولندي جورجينيو فينالدوم المنضم حديثًا إلى باريس سان جيرمان، عن...

أسطورة توتنهام: سون سيبدأ التساؤل عن مستقبله لهذا السبب

سون هيونج مين - توتنهام - الدوري الإنجليزي وكالات : حذر دارين أندرتون، أسطورة فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ناديه من أن الدولي الكوري الجنوبي سون...

مجموعة ألتراس بارما ضد عودة بوفون

بوفون - يوفنتوس - الدوري الإيطالي وكالات : كشفت مجموعة الألتراس الخاصة بنادي بارما “بويز” النقاب عن لافتة ضد عودة جيانلويجي بوفون إلى النادي الأصفر...