الرئيسيةالدورى الاسبانىالسوبر تكشف عورات فالفيردي !

مدريد -د ب أ: لم يبدأ الموسم الجديد للدوري الأسباني لكرة القدم “الليجا” بعد، ولكن ورغم ذلك فإن القول بأن نادي برشلونة يمر بأزمة حقيقية لا يحمل أي نوع من المبالغة.

وبات النادي الكاتالوني في الفترة الأخيرة عاجزا عن اتخاذ القرارات الصحيحة سواء داخل الملعب أو خارجه.

وكتب الصيف الأسود لبرشلونة فصلا جديدا في ملعب سانتياجو بيرنابيو، معقل ريال مدريد، بعد أن قام الأخير بالفوز على غريمه التاريخي في إياب بطولة كأس السوبر الأسباني وتفوق عليه بشكل كاسح خاصة في الشوط الأول من اللقاء.

وفاز ريال مدريد بهدفين نظيفين ليتوج باللقب بعد أن تغلب على منافسه الكاتالوني 5-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وكان بمقدور ريال مدريد أن يزيد حصيلته من الأهداف في اللقاء لولا تراجع أداؤه في الشوط الثاني وتقاعسه عن الاستمرار في شن الهجمات كما فعل في الشوط الأول.

وكشف ريال مدريد، بدون كريستيانو رونالدو وجاريث بيل واسكو وكاسميرو، عن حقيقة الوضع الحالي لبرشلونة بقيادة المدير الفني ارنستو فالفيردي.

وتجرع فالفيردي، المدرب الجديد لبرشلونة، الذي تابع المباراة واضعا يديه في جيبه وبدون أن ينطق بكلمة واحدة حتى الدقيقة الأخيرة، مرارة الهزيمة في أول مباراتين رسميتين له مع الفريق الكاتالوني.

وكانت الهزيمتان أمام الغريم التاريخي لبرشلونة، النادي الملكي، الذي لا يزال يحلق في سماء التألق ونجح في تقديم عرض جديد من المتعة والأداء الفني الراقي انتهى بتويجه بلقب كأس السوبر الأسباني.

وفشلت طريقة لعب فالفيردي التي تعتمد على وجود ثلاثة مدافعين في القلب بشكل مروع، فقد ظهر اللاعبون جيراد بيكيه، الذي خرج مصابا في بداية الشوط الثاني، وصامويل أومتيتي وخافيير ماسيكرانو في حالة من الاضطراب وعدم التجانس في كل هجمة يقودها نجما ريال مدريد في المباراة كريم بنزيما وماركو أسينسيو.

ولم يكن حال باقي لاعبي الفريق الكاتالوني أفضل من زملائهم المدافعين، فها هو النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، المحبط واليائس، يفشل في إيجاد أي حلول لخلخلة دفاع الفريق المدريدي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة