الرئيسيةعالميةالسيتي لمواصلة «حلم التشامبيونز»

الأنباء :

 

يسعى مان سيتي إلى تأكيد تضحيته بالكأس المحلية من أحل عيون دوري أبطال أوروبا وبلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه عندما يحل ضيفا على دينامو كييف الأوكراني اليوم في ذهاب الدور ثمن النهائي.

ومنح مدرب السيتي مانويل بلليغريني الأولوية للمسابقة القارية على حساب كأس انجلترا عندما دفع بتشكيلته الرديفة أمام تشلسي الأحد في الدور ثمن النهائي فكانت النتيجة خسارة تاريخية 1-5 وتوديعه للمسابقة.

وكان قرار بلليغريني متوقعا كونه اعترف قبلها بيومين بصعوبة موقف فريقه، وقال: «مسابقة الكأس مهمة بالنسبة لنا ولكننا نملك فرصة بلوغ الدور ربع النهائي للمسابقة القارية للمرة الأولى في تاريخ النادي ولذلك فسنعطيها الاولوية».

وواجه المدرب التشيلي انتقادات لاذعة بسبب إراحته لنجومه، بيد انه اكد انه اضطر الى ذلك في أسبوع حاسم للفريق، حيث سيلاقي ليفربول الاحد المقبل في المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة، مشيرا الى انه طالب بتقديم المباراة ضد البلوز الى السبت دون جدوى.

وسيكون بيليغريني الذي سيترك منصبه نهاية الموسم الحالي للاسباني بيب غوارديولا، مطالبا برفع معنويات لاعبيه الذين تلقوا ضربتين موجعتين في الدوري المحلي بخسارتين متتاليتين امام ابرز المنافسين لهم على اللقب ليستر سيتي المتصدر وتوتنهام الثاني، حيث تراجعوا الى المركز الرابع بفارق 6 نقاط خلف الاول و4 نقاط خلف الثاني وجاره اللندني ارسنال، وبالتالي ازدادت مهمتهم صعوبة في التتويج باللقب.

وسيحاول «السيتيزينز» استغلال ابتعاد دينامو كييف عن المنافسة كونه لم يخض أي مباراة منذ 9 ديسمبر الماضي وتأهله الى الدور ثمن النهائي، وإنهائه العام 2015 بـ 6 انتصارات متتالية في مختلف المسابقات.

والتقى مانشستر سيتي ودينامو كييف مرتين سابقا وكانتا في ثمن نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» عام 2011 عندما حجز الفريق الاوكراني بطاقته إلى ربع النهائي على حساب الفريق الانجليزي بالفوز عليه 2-0ذهابا في كييف وخسارته أمامه 0-1 في معقله.

آيندهوفن-اتلتيكو مدريد

سيكون ملعب «فيليبس» في آيندهوفن مسرحا لمواجهة متكافئة نسبيا بين آيندهوفن الهولندي واتلتيكو مدريد الإسباني وصيف بطل العام قبل الماضي.

وتعتبر المواجهة ثأرية بالنسبة للفريق الهولندي الذي خسر ذهابا وايابا أمام اتلتيكو مدريد (0-3 في آيندهوفن، و2-1 في مدريد) في دور المجموعات عام 2008.

ويدخل آيندهوفن المباراة بمعنويات عالية كونه يتصدر الدوري المحلي بعد 8 انتصارات متتالية متفوقا بفارق نقطة واحدة عن غريمه التقليدي اياكس امستردام، كما انه لم يخسر سوى مرة واحدة في مبارياته الـ 21 الأخيرة في مختلف المسابقات، لكن رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني لن يكونوا لقمة سائغة أمام مضيفهم وهم يعولون أيضا على قوة خط دفاعهم للعودة بنتيجة إيجابية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة