الرئيسيةعالميةالسيتي "يقهر" قياصرة روما بمعقلهم .. والبايرن يبدع ويمتع ويتصدر

أنتزع فريق مان سيتي فوزاً صعباً أمام مضيفه روما بثنائية نظيفة ، وذلك في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأربعاء على ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية ، ضمن الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا . وسجل ثنائية السيتي في المباراة ، الفرنسي سمير نصري والأرجنتيني بابلو زاباليتا في الدقيقتين 60 و86 . وعلى ضوء نتيجة اللقاء ، رفع مان سيتي رصيده إلى 11 نقطة وتأهل للدور المقبل كوصيف للمتصدر للمجموعة الخامسة بايرن ميونيخ (18 نقطة ) ، بينما أخفق روما في بلوغ الدور المقبل ، وأنهى دور المجموعات بالمرتبة الثالثة برصيد خمس نقاط . وأنهى الفريقين الكبيرين الشوط الأول بالتعادل السلبي ، وذلك بالرغم من الفرص الخطيرة العديدة التي سنحت لنجوم الجيالوروسي والسيتي طوال الفترة الأولى . وفي الشوط الثاني ، تمكن سمير نصري من إفتتاح التهديف للسيتي في الدقيقة 60 من تسديدة صاروخية أصطدمت بالقائم الأيمن ودخلت شباك الحارس دي سانتيس ، قبل أن يعود الأرجنتيني زاباليتا ويضيف الهدف الثاني في الدقيقة 86 بعد تمهيد من نصري ، لينتهي اللقاء بتفوق السيتي بهدفين دون مقابل . 

فيما اكتفى بايرن ميونيخ الألماني بالفوز على ضيفه سيسكا موسكو الروسي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مساء اليوم الأربعاء على ملعب ” إليانز أرينا”.
 
أحرز ثلاثية الفريق البافاري توماس مولر، وسياستيان رود، وماريو جوتزه، في الدقائق 18، 84،و 90 على التوالي.
 
بهذه النتيجة ودع سيسكا موسكو المسابقة، حيث تذيل المجموعة الخامسة برصيد 5 نقاط، بينما كان ضمن الفريق البافاري تأهله لدور ال16 الذي وصل للنقطة 15.
 
خاض بايرن ميونخ المباراة بطريقة 3-4-3 معتمدًا على فرانك ريبيري وماريو جوتزه وتوماس مولر في الأمام، بينما لعب الفريق الروسي بخطة 4-2-3-1 معتمدًا على سيدو دومبيا كرأس حربة، ومن خلفه الثنائي أحمد موسى وإيريمينكو.
 
سيطر بايرن ميونيخ على مجريات المباراة منذ الدقائق الأولى، وظهر فارق القوة لصالح الفريق البافاري، في حين لجأ سيسكا موسكو إلى محاولة غير ناجحة للسيطرة على معركة وسط الملعب.
 
الفريق البافاري اعتمد في انطلاقاته الهجومية على جوتزه وريبيري الذي تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 18 نفذها مولر بنجاح، ليعلن عن أولى أهداف المواجهة.
 
 لم يتغير الحال بعد الهدف الأول، حيث واصل بايرن هجومه وسيطرته، ولم ينجح سيسكا في تنشيط هجومه في ظل الاستحواذ البافاري الذي وصل نسبته ل 69 %، حتى انتهى الشوط الأول بتأخر الفريق الروسي بهدف.
 
حاول بيب جوارديولا المدير الفني للبايرن تنشيط الجانب الهجومي، في الشوط الثاني، فأشرك أريين روبن، وروبرت ليفاندوسكي، مكان توماس مولر وفرانك ريبيري، وكاد الدولي الهولندي أن يضيف الهدف الثاني لولا تألق حارس سيسكا في الدقيقة 51.
 
مشاركة روبن أضفت قوة أكبر لهجوم البايرن، وخاصة من ناحية الانطلاقات المباغتة، حيث اعتمد على سرعته في مضايقة دفاعات الفريق الروسي الذي اعتمد على التكتل الدفاعي .
 
دعم بايرن موينخ صفوفه بمشاركة ميتشيل فايزر مكان جاودينو، بينما شارك في سيسكا موسكو ميلانوف و زوران توسياش، مكان إيريمينكو و ناتشو على أمل تنشيط وسط الملعب الهجومي.
 
استطاع الفريق البافاري أن يحرز الهدف الثاني له عن طريق سباستيان روده في الدقيقة 84 من رأسية متقنة من عرضية شفاينشتايجر.
 
لم يستطع الفريق الضيف أن يشكل أي خطورة أو يقوم بردة فعل قوية، واكتفى بهجمات على استحياء بدون جدوى ، ليعاقبه البايرن بهدف ثالث عن طريق جوتزه بمهارة كبيرة وبتسديدة ساقطة في الدقيقة 90، لينتهي اللقاء بفوز الفريق البافاري بثلاثية نظيفة.
 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة