الرئيسيةعالميةالشرطة تفتش مقر"اليويفا"

زيوريخ – ا ف ب: أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أمس الأربعاء أن الشرطة السويسرية قامت بتفتيش مقره في نيون بعد أن كشفت “أوراق بنما” فضيحة حقوق النقل التلفزيوني لدوري أبطال أوروبا في أمريكا الجنوبية. 
وورد اسم أمين عام الاتحاد الأوروبي السابق ورئيس الفيفا الحالي السويسري جاني إنفانتينو في هذه الفضيحة حسب تقرير صحافي استند إلى الوثائق البنمية المسربة والتي كشفت تورط سياسيين ورياضيين وشركات بالتهرب الضريبي. 
وجاء في بيان للاتحاد الأوروبي لوكالة فرانس برس “أن الاتحاد الأوروبي يؤكد زيارة الشرطة الاتحادية السويسرية إلى مكاتبه بموجب أمر قضائي”. 
وتابع “طلبت الشرطة الاطلاع على العقود بين الاتحاد الأوروبي وشركة كروس تريدينغ وأيضا شركة تيلي أمازوناس”، وهما من الشركات التي حصلت على حقوق بث نهائيات دوري أبطال أوروبا بين 2006 و2009 في الإكوادور. 
وكان إنفانتينو، الذي انتخب رئيسا للفيفا خلفا لمواطنه جوزيف بلاتر في 26 فبراير الماضي، مسؤولا في حينها عن القسم القانوني في الاتحاد الأوروبي. 
ويأتي تفتيش مقر الاتحاد الأوروبي بعد أشهر صعبة بالنسبة إلى كرة القدم وتحديدا الفيفا الذي شهد أكبر فضيحة فساد في تاريخه أدت إلى اعتقال العشرات من المسؤولين. 
لكن إنفانتينو نفى ارتكاب أي مخالفة للقوانين وذلك في بيان حصلت وكالة “فرانس برس” على نسخة منه أيضا. 
وكان العقد الذي وقعه إنفانتينو من بين 11 مليون ونصف مليون وثيقة مسربة من شركة “موساك فونسيكا” البنمية للخدمات القانونية. 
وقال إنفانتينو في بيانه: “أشعر بالاستياء ولن أقبل بأن يتم الشك بنزاهتي من قبل بعض وسائل الإعلام، خصوصا أنه سبق للاتحاد الأوروبي أن كشف بالتفصيل كل الحقائق بشأن هذه العقود”. 
وتابع “منذ اللحظة التي اطلعت فيها على أحدث ما تطرقت إليه وسائل الإعلام في هذا الشأن، اتصلت على الفور بالاتحاد الأوروبي للحصول على توضيح. فعلت ذلك لأني لم أعد في الاتحاد الأوروبي، وهم الذين يمتلكون حصريا جميع المعلومات التعاقدية المتعلقة بهذه القضية”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة