الرئيسيةعالميةالصحافة الإسبانية: لا مستحيل أمام "صاروخ مادييرا "  

مدريد – (د ب أ): انهالت عبارات الإشادة على ريال مدريد بعدما نجح في قلب الموازين لصالحه وانتزع بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا على حساب فولفسبورج الألماني، لكن وسائل الإعلام الإسبانية لم تغفل عن التأكيد على حاجة ريال مدريد إلى تعلم الدرس، حيث كان مهدداً بالخروج من دور الثمانية.
وصعد ريال مدريد إلى المربع الذهبي بالبطولة الأوروبية للموسم السادس على التوالي بعدما سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو “صاروخ مادييرا” ” ثلاثية (هاتريك) قاد بها الفريق للفوز على فولفسبورج 3/صفر في إياب دور الثمانية، بعد أن فاز الفريق الألماني  2/صفر ذهاباً على ملعبه.
وذكرت إذاعة “راديو ماركا”: “ببساطة، رونالدو كان بطلاً الليلة، لم يكن من الممكن إيقافه.. لكن لا يفترض بريال مدريد أن يعتمد عليه دائماً للخروج من المواقف الصعبة.. فلم يقترب مهاجمون آخرون (جاريث بيل وكريم بنزيما) من التسجيل، وهو أمر مقلق بشكل كبير”.
ويمتلك ريال مدريد أغلى خط هجوم في العالم وأغلى فريق في تاريخ كرة القدم، لكنه غالباً ما يعتمد على رونالدو في الخروج من الأزمات، مثلما كان الحال في المباراة أمام فولفسبورج.
وجاء اثنان من أهداف رونالدو من الكرات الثابتة حيث سجل الهدف الثاني برأسه إثر ضربة ركنية وأضاف الهدف الثالث من ضربة حرة.
وذكرت محطة “كادينا كوبي” الإذاعية “بأمانة، لم يقدم الريال أداء رائعاً كفريق، وإنما شهدت المباراة أداء رائعاً من لاعب واحد متميز”.
وركزت إذاعة “كادينا سير” على الدروس التي يجب على ريال مدريد استخلاصها، وذكرت “ريال لا يجب أن يستهين بمنافسه في الدور قبل النهائي، مثلما فعل أمام فولفسبورج الأسبوع الماضي (في مباراة الذهاب)”.
وأضافت “اليوم منحت لهم فرصة جديدة، من جانب رونالدو. ولكن يجب على الفريق خوض ذهاب الدور قبل النهائي بالإصرار والتركيز اللازمين، بدلاً من التراخي والإفراط في الثقة”.
ورفع رونالدو رصيده في البطولة الأوروبية إلى 16 هدفاً بفارق هدف واحد عن الرقم الذي قاد به ريال مدريد للتتويج بلقب البطولة في موسم 2013/2014.
وذكرت صحيفة ماركا في واحد من عناوينها “إنها روح كريستيانو” بينما ذكرت صحيفة “آس” :”لا يوجد مستحيل أمام رونالدو”.
بينما علقت صحيفة “الباييس” بأن الفوز أعاد إلى الأذهان ذكريات الانتصارات المثيرة للريال في الثمانينيات من القرن الماضي، والتي حققها رموز أمثال خوانيتو وسانتيانا وأولي شتيليكه وخوسيه أنطونيو كاماتشو.
وذكرت صحيفة “الموندو” أن “هذا الفوز ينعكس بشكل جيد للغاية على (المدير الفني زين الدين) زيدان، مشيرة إلى أن المدرب الفرنسي ربما يكون قد حسم الآن بقاءه مع الفريق في الموسم المقبل بغض النظر عما سيحققه الفريق في الدور قبل النهائي.
وقال زيدان الذي تولى مسؤولية الفريق خلفاً للإسباني رافاييل بينيتيز في يناير الماضي “إنني سعيد بالطريقة التي سارت بها الأمور، لكنني لست ساذجاً.. كانت هناك لحظات معقدة (منذ تولي المهمة) وبالتأكيد سيكون هناك المزيد من هذه اللحظات قريباً. هكذا يكون الحال مع المدربين.. سأواصل التعلم والتقدم”.
وأضاف “اللاعبون هم حقاً من حققوا الفوز، وليس أنا من حققته. لدي فريق رائع. ماذا يمكنني قوله عن رونالدو؟ إنه أفضل لاعب في العالم، لاعب من طراز خاص للغاية. لقد شكل الفارق بين الفريقين”.
وقال سيرجيو راموس قائد الريال “إنه (رونالدو) يستحقّ بالفعل ليلة كهذه، لأنه يقدم كل ما لديه من أجل النادي.. إنه اللاعب الأول منذ أعوام، والليلة أثبت ذلك من جديد”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة