الرئيسيةعالميةالصفاقسي يستضيف النجم.. والترجي يواجه الافريقي في قمتين ساخنتين

تونس (رويترز) –
 تتجه الأنظار في تونس إلى القمتين الساخنتين اللتين ستجمعان النجم الساحلي حامل اللقب بغريمه الصفاقسي من جهة والترجي ضد جاره ومنافسه الأكبر الإفريقي من جهة ثانية في المرحلة السادسة بالدوري التونسي الممتاز لكرة القدم.

في المواجهة الأولى التي ستقام السبت ضمن منافسات المجموعة الأولى يأمل الصفاقسي في الاستفادة من اللعب على أرضه لتحقيق الانتصار الثالث على التوالي وتعزيز موقعه في الصدارة
بينما يتطلع النجم الساحلي للفوز في سعيه للزحف نحو القمة.

ويتصدر الصفاقسي جدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة من خمس مباريات بينما يأتي النجم الساحلي ثالثا بتسع نقاط من ثلاث مباريات.

ورغم أن الصفاقسي لم يعين مدربا جديدا بعد إقالة شهاب الليلي عقب التعادل سلبيا أمام اتحاد بنقردان في الجولة الثالثة لكن الفريق لم يتأثر كثيرا ونجح في تحقيق انتصارين
متتاليين أمام شبيبة القيروان 3-صفر واتحاد تطاوين 1-صفر.

ويسعى الفريق الذي رفع الانتصاران روحه المعنوية لتأكيد تطور مستواه بالانتصار على غريمه اللدود في مواجهة قمة المجموعة.

وقال أنيس الجربي المدرب المؤقت لوسائل إعلام “ما يزال ينتظرنا عمل كبير للوصول لقمة الجاهزية لكن الفريق في الطريق الصحيح.”

وأضاف “الانتصاران السابقان عززا الروح المعنوية للفريق.. الفوز يجر وراءه الفوز ونسعى لمواصلة تركيزنا للتأكيد أمام منافسنا النجم الساحلي.”

أما النجم الساحلي المنتشي بفوزه الكبير 5-1 على البنزرتي في الجولة السابقة فإنه يتطلع للفوز الرابع على التوالي والاقتراب من القمة في انتظار خوض مباراتيه المؤجلتين.

ولم يتأثر النجم الساحلي كثيرا بحرمان مدربه فوزي البنزرتي من الجلوس على مقعد البدلاء بسبب عقوبة طويلة ونجح في حصد تسع نقاط في ثلاث مباريات ويسعى لتجاوز أصعب اختبار
ضد مضيفه وغريمه الصفاقسي.

وسيفقد النجم الساحلي جهود مدافعه رامي البدوي بعد طرده في مباراته ضد البنزرتي في الجولة السابقة لحصوله على إنذارين.

وفي بقية مباريات المجموعة الأولى يستضيف اتحاد بنقردان النادي البنزرتي السبت بينما يلتقي أولمبيك سيدي بوزيد مع اتحاد تطاوين ويلعب ترجي جرجيس مع شبيبة القيروان يوم الأحد.

وفي المجموعة الثانية تتجدد المواجهة بين الترجي وغريمه الافريقي في قمة تونس العاصمة للمرة 123 في تاريخهما.

ويأمل الترجي في تأكيد هيمنته في الأعوام الأخيرة بينما يأمل الافريقي في كسر سيطرة غريمه والثأر من الخسارة أمامه في نهائي بطولة الكأس في أغسطس الماضي.

وسيحاول كل مهما ضرب عصفورين بحجر واحد بالتغلب على غريمه اللدود في مواجهة يعتبر الفوز فيها تتويجا والعودة لطريق الانتصارات.

ويتصدر الافريقي جدول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 12 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على الترجي.

ولن يكون مسموحا لعمار السويح مدرب الترجي الوقوع في عثرة جديدة بعد غيابه عن الانتصارات في الجولتين السابقتين بالتعادل السلبي أمام حمام الأنف ثم 1-1 أمام مستقبل قابس.

وربما تكون مواجهة الافريقي الفرصة الأخيرة أمام المدرب السويح الذي يواجه حملة انتقادات وباتت مقصلة الإقالة تهدده بسبب اهتزاز نتائج الفريق.

من جانبه يسعى مدرب الافريقي قيس اليعقوبي لتعويض خسارته الأولى في الموسم 1-صفر ضد الملعب القابسي في الجولة السابقة.

ويواجه مدرب الافريقي أيضا ضغوطا بسبب اختياراته وربما ترتفع وتيرتها في حال الخسارة ضد الغريم التقليدي.

ونقلت صحيفة الشروق
 أمسية عن سليم الرياحي رئيس الافريقي قوله” ثقتنا ثابتة بشأن المدرب وما عليه إلا تعويض الإخفاق الأخير ضد الملعب القابسي والثأر لهزيمة نهائي الكأس.”

وأضاف “المدرب دوره كبير في تخطي الاختبار ضد الترجي.”

ويستعيد الافريقي جهود لاعب الوسط البارز عبد القادر الوسلاتي بعد تعافيه من إصابة في الضلوع أجبرته على الغياب في الجولة السابقة.

وتفتتح منافسات المجموعة الثانية السبت عندما يستضيف مستقبل المرسى مستقبل قابس ويلتقي حمام الأنف مع الأولمبي الباجي بينما يلعب الملعب القابسي في مواجهة نجم المتلوي يوم
الأحد.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة