الرئيسيةمحلية#العجمي يصدر كتابه الرياضي الأول

الكويت الرياضي:
يقدم الزميل الإعلامي مرزوق العجمي، سكرتير تحرير الرياضة في صحيفة “النهار” الكويتية، مساء اليوم الثلاثاء في مقر مركز البحوث والدراسات الكويتية في منطقة شرق، كتابه الجديد”الأزرق. الجذور. السجل 1902-2015″، بحضور عدد كبير من مشاهير كرة القدم.
فمن بواكير القرن العشرين إلى الدولة الحديثة، جال العجمي بمتعة في كل زاوية ببحث احترافي من أجل الحصول على رؤية أوسع لقراءة التاريخ الحقيقي لكرة القدم في الكويت. مر على أيام ولادة اللعبة، الأمجاد، المآسي، النكبات والمثير للجدل من قصص الماضي والحاضر.
المؤلف كتب عن كل لاعب من فهد محمد السديراوي إلى بدر المطوع، عن كل إداري من عيسى أحمد الحمد إلى الشيخ طلال الفهد، عن كل مدرب من محمد أحمد المغربي إلى نبيل معلول، وكذلك عن الأساطير جاسم يعقوب، فيصل الدخيل وأحمد الطرابلسي ونجوم ولاعبين آخرين.
يقسم المؤلف بحثه إلى جزأين رئيسين: الجذور (1901-1952) والسجل (1953-2016). ولأول مرة في تاريخ الصحافة المحلية، يقدم المؤلف قاعدة بيانات موثقة بدقة لـ 1442 مباراة لعبتها منتخبات الوطني، الأولمبي، العسكري، الرديف، الجامعي والشرطي في الفترة من 1953 إلى 2016، فضلاً عن مباريات الكويت الاستعراضية ومباريات كل النجوم في الفترة من 1965 إلى 2015.
وتتضمن كل مباراة محصاة 12 عنصراً معلوماتياً: التاريخ، الملعب، المناسبة، الخصم، النتيجة، مسجلو الأهداف، زمن الأهداف المسجلة، الحكم وجنسيته، تشكيلة الكويت، مدرب الكويت وجنسيته، تشكيلة الفريق المنافس، مدرب الفريق المنافس وجنسيته.
ويعرض الكتاب تبويباً حديثاً لمراحل نمو كرة القدم: البداية (1901-1935)، المدارس (1936-1944) والتنظيمات (1945-1952)، ويحاول التفريق بين المباراة الدولية وغير الدولية، ويصل في نهاية المطاف إلى تعريف مستقل لتلك الإشكالية شائعة الانتشار خصوصاً في هذا الجزء من العالم (الخليج العربي).
وأدرج الكتاب قوائم الأبطال، الكباتن، تاريخ القميص، مقر الاتحاد الكويتي لكرة القدم، الإشهار، الشعار، ملخص نتائج الكرة الكويتية في كل البطولات ويوميات مجالس إدارات الاتحاد الكويتي لكرة القدم.
يقول رئيس المركز الأستاذ الدكتور عبدالله يوسف الغنيم في تصدير الكتاب: “جاء حرصنا على نشر هذا الكتاب الذي يوثق النشاط الرياضي في الكويت، وهو مجال جديد يخطوه المركز”.
ويشرح العجمي في المقدمة أسباب النشر قائلاً: “إن الشعور بالمسؤولية الاجتماعية والمهنية والأخلاقية هو الدافع الوحيد الذي جعلني أقدم على هذا المشروع، بعد أن رصدت عن قرب جرائم منظمة وغير منظمة، ترتكب يومياً بشكل فردي وجماعي في حق اللعبة، تارة بعمد وآونة بغباء ومرات بالاثنتين معاً، إما على يد إعلام لا مهني، أو موقع تواصل اجتماعي مراهق، أو تنظيم رياضي غير مسؤول”.
ويعد كتاب “الأزرق. الجذور. السجل 1902-2015” أثرى كتاب رياضي معلوماتي وثائقي تم تأليفه في تاريخ الكويت، والأول من نوعه الذي يصدره مركز البحوث والدراسات الكويتية الذي تأسس في العام 1992.(النهاية)

المؤلف في سطور
يغطي مرزوق العجمي كرة القدم منذ ما يقارب 25 عاماً، وهو منسق إعلامي سابق في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الآسيوي لكرة القدم في مناسبات كبيرة مثل كأس العالم 2002 و2006 وكأس القارات 2005 وكأس آسيا 2000 و2004. بدأ مشواره في صحيفة “الأنباء” في العام 1992، وهو سكرتير تحرير الرياضة في صحيفة “النهار” منذ العام 2007. فاز بجائزة الصحافة الرياضية المقدمة من نادي دبي للصحافة العام 2008، وكان محكماً في الجائزة في العامين 2013 و2016.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة