الرئيسيةمحليةالعراق في حاجة لموافقة الفيفا أولا لإستضافة خليجي 23

الرياضي:

وافقت اتحادات كرة القدم الخليجية على إقامة النسخة المقبلة من كأس الخليج (خليجي 23) في البصرة العراقية بشرط الحصول أولا على موافقة الاتحاد الدولي (الفيفا) في غضون ثلاثة أشهر.

وقال أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي للصحفيين بعد اجتماع لرؤساء الاتحادات على هامش خليجي 22 بالرياض اليوم الثلاثاء “تداولنا الأمر والجميع اتفق على استضافة العراق لخليجي 23 في البصرة على أن يحصل العراق على موافقة الفيفا ويستكمل كافة الأمور التنظيمية.”

وأضاف أن العراق نال مهلة لمدة ثلاثة أشهر وحتى 18 فبراير 2015 للحصول على موافقة الفيفا لإقامة البطولة هناك.

ومن المقرر إقامة خليجي 23 في يناير 2016.

وقال عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي للصحفيين إنه يشكر رؤساء الاتحادات الخليجية على موقفهم الداعم للبصرة.

وأضاف “أتمنى أن تنجح المساعي العراقية في إلغاء حظر تنظيم المباريات الدولية في البلاد.. البصرة آمنة تماما وجاهزة من كل الأوجه التنظيمية والفنية واللوجيستية.”

وكان من المفترض أن يستضيف العراق خليجي 21 مطلع العام الماضي لكن تعذر إقامتها هناك لأسباب أمنية وعدم استكمال إجراءات الاستعداد للبطولة وأقيمت آنذاك في البحرين.

وتكرر الأمر مع خليجي 22 ونقلت إلى السعودية في ظل أيضا الحظر المفروض على العراق باستضافة مباريات دولية للمنتخبات لعدم استقرار الأوضاع الأمنية.

وسبق أن ذكرت تقارير أنه من المرجح إقامة خليجي 23 في الكويت لكن يبدو أن الاتحادات الخليجية أرادت عدم إغضاب العراق بعدما أعطته مهلة أخيرة لمدة ثلاثة أشهر للحصول على دعم الفيفا. وخسر العراق حق استضافة خليجي 22 بعد قرار الفيفا في أكتوبر 2013 باستمرار حظر مباريات دولية هناك.

ويسمح للأندية العراقية فقط باستضافة مباريات في المسابقات الخارجية. لكن بالنسبة لمنتخب العراق فإنه يضطر إلى خوض المباريات المقرر إقامتها على أرضه في بلدان أخرى مثل قطر والأردن والإمارات. وسبق للعراق استضافة البطولة في 1979 وغاب عن المشاركة لفترة طويلة قبل أن يعود في 2004 ويشارك بانتظام لكن دون أن يستضيف المسابقة لأسباب أمنية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة