الرئيسيةمحليةالعربي للسالمية .. "قف عند حدك"

 

 

 

 

الرياضي :

 

 

ضرب العربي بقوة واكد سعيه المتواصل لاستعادة لقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ سنوات طويلة بعد الفوز على خصمه اللدود السالمية في قمة منافسات الجولة الثامنة عشر لدوري فيفا لكرة القدم بثلاثية مقابل هدف ليعزز صدارته للبطولة ويخطي خطوة واسعة نحو التتويج، فيما اختفى الفريق السماوي ودفع ثمن الاخطاء الساذجة التي وقع فيها لاعبيه وحارسه في شوطي اللقاء ليرفع الزعيم رصيده عقب هذا الفوز الى النقطة 47 في قمة جدول الترتيب فيما توقف رصيد السالمية عند النقطة 37 في المركز الخامس كما هو ما لا يتناسب مع طموحات الفريق .
بدا اللقاء بشكل قوي من كلا الفريقين وان كان الحذر متواجدا حيث حاول السالمية امتصاص حماس العربي والذي عمل هو الاخر على ايقاف ابرز مفاتيح لعب السالمية وخاصة جمعة سعيد وفيصل العنزي ونايف زويد حيث فرض رقابة لصيقة عليهم ولم يمنحهم المساحات الواسعة التي يمكن ان يستغلوها وانحصر اللعب في وسط الملعب في ظل محاولات متبادلة على المرمى من كلا الفريقين وان لم تتسم بالفاعلية المطلوبة.
وفي الدقيقة 22 من عمر المباراة اخطأ خالد الرشيدي في الخروج للكرة ما سمح لمحمود المواس بالاستحواذ على الكرة والمرمى خالي تماما وسدد ببراعة ليسجل الهدف الاول للزعيم لتنفجر المدرجات .
واحبط الهدف معنويات لاعبي السالمية والذين ارتبكوا قليلا وتفكك الدفاع وهو الامر الذي استغله العربي جيدا حيث سدد محمد جراغ كرة ماكرة تعامل معها خالد الرشيدي وردها للملعب لتجد الاردني احمد هايل الذي سدد مباشرة في المرمى ليضيف الهدف الثاني ويصعب المهمة تماما على لاعبي السالمية والذين وجد انفسهم تحت وطأة الضغوط التي لم تكن متوقعة بالنسبة لهم.
وكثف السالمية هجومه بحثا عن تقليص النتيجة التي تسم لهم بالعودة الى اجواء المباراة مرة اخرى فيما كان تالق حميد القلاف حائلا دون وصول لاعبي السالمية الى المرمى باي حال من الاحوال.
واعتمد العربي على تهدئة اللعب مع محاولة استغلال المساحات الواسعة خلف دفاعات السماوي في ظل السرعات الكبيرة التي يتمتع بها احمد هايل ومحمود المواس في المنطقة الهجومية ليمر الوقت وتنتهي احداث الشوط الاول بتقدم العربي بهدفين دون رد.
وفي الشوط الثاني دخل السالمية بقوة وضاغطا بكل صفوفه وساعده تراجع لاعبي العربي الذين حاولوا من جانبهم تامين الفوز مع الاكتفاء بالهجوم المرتد السريع واضاع جمعة سعيد فرصة وسدد غازي القهيدي كرة اخرى فوق العارضة.
ومن انطلاقة عكسية مر احمد هايل واضطر فهد المجمد الى عرقلته ليحتسب الحكم مرعي العواجي ركلة جزاء انبرى لها علي مقصيد بالتخصص وسدد على يمين خالد الرشيدي مضيفا ثالث الاهداف ليجهض كل طموحات السالية في امكانية التعديل ويطلق على امالهم رصاصة الرحمة.
وعقب الهدف الثالث حاول العربي السيطرة وتهدئة اللعب فيما كانت هجمات السالمية خالية من الدسم ولم تثمن او تغني من جوع في ظل الزيادة العددية لدفاعات العربي وايضا تباعد خطوط السالمية عن بعضهم البعض.
واجرى مدرب العربي بونياك عدد من التغيرات التي هدف منها حظف التوازن في وسط الملعب واغلاق كافة المساحات امام هجوم السالمية وهو ما تحقق بالفعل ونجح جمعة سعيد في تقليص الفارق في الوقت الضائع ولكنه لم يكن كافيا لتغيير الامور، حتى اطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز العربي بثلاثية مقابل لاشىء.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....