الرئيسيةمحليةالعربي والكويت في قمة نارية بفيفا

الرياضي :

تترقب الجماهير مساء اليوم قمة مباريات الجولة التاسعة لدوري فيفا حيث يلعب في تمام السادسة والنصف مساء اليوم العربي مع الكويت في لقاء لا يمكن توقع نتائجه باي حال من الاحوال في ظل وضعية الفريقين في جدول الترتيب العام والمنافسة المشتعلة بينهما على خطف الصدارة فالعربي يقدم مردود متميز منذ بداية المسابقة ونجح في البقاء على قمة الترتيب طوال الفترة السابقة كما انه وصل الى الدور قبل النهائي في بطولة كاس ولي العهد والامر ذاته بالنسبة للكويت الذي يامل مدربه الوطني محمد ابراهيم في تقديم اوراق اعتماده رسميا في مباراة العربي باعتبارها الاختبار الاول له مع الفريق من الناحية العملية وكل ذلك يؤشر بمباراة مثيرة على ملعب الكويت.
الكويت يملك العديد من الادوات التي من شانها ان تمكنه من حسم المواجهة فخلاف خبرة المدير الفني محمد ابراهيم الكبيرة واداراته للعديد من المواجهات ذات الحجم الكبير فالفريق الابيض ايضا يملك الرغبة في الفوز لضرب عدة عصافير بهذا الفوز اولها اقصاء العربي منافسه الاول من على الصدارة وثانيا اكتساب جرعات كبيرة من الثقة .
ومن المتوقع ان يدخل المدير الفني محمد ابراهيم بتشكيلة مكونة من مصعب الكندري في حراسة المرمى وامامه الرباعي حسين حاكم وفهد عوض وسامي الصانع وفهد حمود وفي وسط الملعب يتواجد شريدة الشريدة وشادي الهمامي وفهد العنزي ووليد علي وفي المقدمة يعول المدير الفني محمد ابراهيم على الثنائي رضا قوغان وعلي الكندري ،فيما يملك محمد ابراهيم عددا من اللاعبين البدلاء الذين يملكون القدرة على تغيير الامور مثل عبد الهادي خميس وباستوس ومكاليلي وجراح العتيقي .
ويعتمد الابيض على طرفي الملعب وهما فهد العنزي ووليد علي واللذان لديهما القدرة على تشكيل خطورة كبيرة بسبب الانطلاقات السريعة والوصول الى المرمى من اقصر الطرق اضافة الى قدرة علي الكندري على قنص انصاف الفرص وتحويلها الى اهداف وايضا الايراني رضا قوغان والذي كان قد بدأ في الانسجام مع الفريق خلال الفترة السابقة.
وعلى الجانب الاخر العربي يعول على الدعم الجماهيري الكبير المتوقع خاصة وان انصاره يحتشدوا في اغلب مبارياته وهو الامر المنتظر حدوثه امام الكويت لقوة المباراة واهميتها في صراع دوري فيفا .
وعلى الجانب الفني المدرب بونياك يملك ايضا مجموعة منسجمة وتشكيلة مثالثية بتواجد حميد القلاف في حراسة المرمى وامامه فهد فرحان وعلي مقصيد واحمد الصالح واحمد ابراهيم وفي وسط الملعب طلال نايف وعبد الله الشمالي وعبد العزيز السليمي وفي المقدمة فراس الخطيب ومحمود المواس وحسين الموسوي وقد يبقى الاخير على مقاعد البدلاء مع امكانية تعزيز خط الوسط بلاعب رابع لصد هجمات الفريق الابيض.
العربي ينتظز ان تعود اهداف اللاعب السوري فراس الخطيب مرة اخرى لما يمثله من قوة هجومية كبيرة للزعيم كما سيعمل الجهاز الفني للاخضر على مراقبة مفاتيح لعب العميد ومحاولة استغلال نقاط الضعف لديهم باي طريقة ممكنة.
لاشك ان مباراة اليوم سيكون الصراع فيها على اشده في وسط الملعب والفريق الاكثر استحواذا وسيطرة على الوسط ستكون له الكلمة العليا والقدرة على الوصول الى مرمى المنافس  باسهل طريقة ممكنة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة