الرئيسيةمحليةالعربي يبحث عن النصر.. والسالمية يتربص بخيطان

الرياضي:

 
يسعى القادسية الجريح الى الثأر من كاظمة المنتشي السبت عندما يحل عليه ضيفا في قمة المرحلة التاسعة من بطولة الكويت في كرة القدم.
وتفتتح المرحلة الجمعة فيلعب الصليبخات مع الشباب، خيطان مع السالمية، والعربي مع النصر، على ان يلعب السبت ايضا الكويت مع الفحيحيل، والجهراء مع اليرموك.
في المباراة الاولى، لن يألو القادسية جهدا في سبيل الثأر من مضيفه كاظمة الذي اخرجه يوم الثلاثاء من الدور ربع النهائي لبطولة كأس ولي العهد بصورة دراماتيكية.
فقد بقي القادسية متقدما بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 87 قبل ان يقلص كاظمة الفارق كخطوة اولى ثم يعادل النتيجة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل ضائع، فارضا شوطين اضافيين شهدا تسجيله هدفين اخرين قبل ان يقلص خصمه الفارق لتنتهي المباراة “برتقالية” 4-3.
ويدرك القادسية بأن اي تعثر في الدوري قد يضع طموحاته لاستراجع اللقب في خطر في ظل المنافسة الحامية على ولوج النقطة الاعلى من منصة التتويج.
ويتوجب على مدربه الكرواتي داليبور ستاركيفيتش (40 عاما) الذي حل بديلا لراشح بديح قبل فترة، العمل على رفع معنويات لاعبيه الذي حققوا قبل الخسارة امام كاظمة فوزا عريضا على النصر 6-صفر في الدوري حيث يشغلون المركز الاول برصيد 22 نقطة من 8 مباريات.
اما كاظمة فيبدو انه صحا تماما بعد البداية الكارثية للموسم، اذ نجح مدربه الروماني فلورين ماتروك في قيادته الى انتزاع لقب كأس الاتحاد التنشيطية على حساب الكويت القوي (2-1)، ثم وضعه في المركز الخامس على سلم الدوري برصيد 11 نقطة من 7 مباريات، وأوصله الى نصف نهائي كأس ولي العهد.
ولا شك في ان الفوز الأخير على القادسية سيسعف كاظمة الذي سيخوض مباراة السبت دون مركب نقص علما انه قادم من فوز اخر في الدوري حققه على الشباب بثلاثية نظيفة.
وفي المباراة الثانية، يعتبر الكويت مرشحا فوق العادة لتجاوز عقبة ضيفه الفحيحيل.
الكويت القادم من تعادل مع العربي 1-1 في الدوري، فاز يوم الاثنين الماضي على الصليبخات 3-صفر وبلغ نصف نهائي كأس ولي العهد، وبالتالي سيدخل لاعبوه مباراة السبت بمعنويات مرتفعة.
يشغل الكويت حامل اللقب المركز الثاني في الترتيب برصيد 17 نقطة لكن من 7 مباريات.
اما الفحيحيل القادم من فوز عزيز على خيطان بهدفين فيحتل المركز الثامن برصيد 9 نقاط من 8 مباريات.
وفي المباراة الثالثة، سيقوم احمد عسكر مؤقتا بدور مدرب العربي الذي يستضيف النصر عقب استقالة البرتغالي لويس فيليبي من المنصب على خلفية التنازل عن لقب بطل كأس ولي العهد اثر الخسارة امام السالمية 1-2 في ربع النهائي الاثنين الماضي.
وقد استقر رأي مجلس ادارة العربي على التعاقد مجددا مع المدرب الصربي بوريس بونياك الذي رحل قبل انطلاق الموسم الراهن بسبب عدم بلوغه والنادي اتفاقا على النواحي المادية.
وكان بونياك قاد “الأخضر” الى التتويج بكأس ولي العهد في الموسم الماضي كما كان قاب قوسين او ادنى من اهدائه لقب بطل الدوري الغائب عن خزائنه منذ 2002 لولا التعثر في الامتار الاخيرة. العربي تعادل على ارضه في المرحلة الماضية مع الكويت وهو يشغل المركز الرابع برصيد 12 نقطة من 7 مباريات، ويعتبر مرشحا لاضافة ثلاث نقاط جديدة الى رصيده كون النصر الثاني عشر قبل الاخير (5 نقاط من 7 مباريات) قادم من خسارة كبيرة امام القادسية بستة اهداف نظيفة.
وفي المباراة الثالثة، يتوجب على السالمية بقيادة المدرب الالماني فولفغانغ رولف ان يخشى مفاجآت خيطان. السالمية قادم من فوز مهم على العربي في ربع نهائي كأس ولي العهد وهو يشغل المركز الثالث برصيد 16 نقطة من 7 مباريات. اما خيطان فيحتل المركز التاسع (9 من 7) بيد ان فوزه على مضيفه الجهراء القوي 3-2 في ربع نهائي كأس ولي العهد وحصول لاعبيه على جرعة من المعنويات قد يلعبان في صالحه عندما يلاقي السالمية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة