الرئيسيةمحليةالعربي يصطدم بالكويت في نهائي الفرصة الاخيرة

الرياضي :

يلتقي  العربي مع الكويت اليوم الثلاثاء على استاد جابر الدولي في المباراة النهائية للنسخة 55 من بطولة كأس امير الكويت في كرة القدم.

ويمني العربي النفس بإحراز اللقب اليوم لانقاذ موسمه بعد ان تنازل عن كأس ولي العهد لصالح السالمية كما انه يحتل المركز الخامس في الدوري حيث فقد كل امل في انتزاع اللقب.
والامر نفسه ينطبق على الكويت الذي خسر نهائي كأس الاتحاد التنشيطية امام كاظمة (1-2) ونهائي كأس ولي العهد امام السالمية (صفر-1) ويحتل المركز الثالث في الدوري بفارق 9 نقاط عن القادسية المتصدر علما انه لا يريد ان يكتفي بلقب كأس السوبر المحلية التي احرزها مطلع الموسم على حساب القادسية نفسه (3-1).
شهدت البطولة مباراة إقصائية في بدايتها ثم ثلاث مراحل تمهيدية شارك في اولها ثلاثة فرق احتلت المراكز الاخيرة في دوري الموسم الماضي الى جانب الفريق المتأهل من المباراة الاقصائية، وتأهل منها اثنان الى الدور الثاني لمواجهة الفريقين اللذين حلا في المركزين الخامس والسادس من اسفل ترتيب الدوري، وهكذا دواليك وصولا الى الدور ربع النهائي الذي شهد مشاركة الفرق الكبرى اي تلك التي احتلت المراكز الستة الاولى في دوري الموسم المنصرم.
وبناء على ذلك، بدأ العربي والكويت مشوارهما في البطولة من ربع النهائي بالذات، ففاز الاول على اليرموك 1-صفر، قبل ان يتجاوز السالمية 4-صفر في نصف النهائي، والثاني على خيطان 4-صفر قبل ان يتخلص من القادسية 1-صفر في دور الاربعة.
يعتمد العربي بشكل خاص على السوري فراس الخطيب هداف الدوري والذي اخضع للراحة بعد تعرضه لانفلونزا حادة، وسيعمد المدرب الصربي بوريس بونياك الى اجراء بعض التعديلات على التشكيلة التي اعتمدها في الاونة الاخيرة مع عودة طلال نايف فيما بات احمد ابراهيم جاهزا في ظل شكوك تحوم حول مشاركة عيسى وليد.
وانتظم الفريق القادم من فوز كبير على النصر 5-1 في الدوري، في معكسر داخلي، واكد بونياك ان المباراة النهائية مهمة للفريقين الساعيين لانتزاع اللقب وانهاء الموسم بأفضل صورة ممكنة، وقال: “استعداداتنا للمباراة سارت بشكل ايجابي. نريد الحفاظ على تركيز اللاعبين وابعادهم عن الضغوط المصاحبة للقاء وتجهيزهم نفسيا وذهنيا لهذه المهمة نظرا الى ايماننا بأنها مناسبة كبيرة تتعلق نتائجها بالعوامل النفسية أكثر منها الفنية”.
من جانبه، قال مساعد المدرب احمد عسكر: “نتمنى ان يسهم الفوزان الاخيران على النصر 5-1 في الدوري وعلى السالمية 4-صفر في كأس الامير والاهداف التسعة التي سجلت في المباراتين في تقديم الفريق اداء يمكنه من ترجيح كفته”.
في المقابل، تعرض الكويت لضربة موجعة تمثلت في تعادله مع الفحيحيل صفر-صفر في الدوري، الامر الذي اضعف حظوظه في امكان الاحتفاظ باللقب، بيد ان ذلك لا يبدو انه اثر بالسلب على المدرب الكرواتي بوزيدار سيكيتش الذي حل في الاونة الاخيرة مكان محمد ابراهيم.
وأكدت التدريبات التي اقيمت في اطار معسكر مغلق، جاهزية عدد كبير من المهاجمين، هم الاردني حمزة الدردور العائد من اصابة طفيفة تعرض لها خلال مباراة لمنتخب بلاده ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة الى كأس العالم 2018 وكأس اسيا 2019، المغربي ياسين الصالحي صاحب هدف الفوز على القادسية في نصف النهائي، البرازيلي كارلوس فينيسيوس، خالد عجب، علي الكندري، وعبدالهادي خميس، فضلاً عن فهد العنزي وعبدالله البريكي اللذين يجيدان الأدوار الهجومية ايضا.
واستدعى سيكيتش 22 لاعبا للمباراة بينهم يوسف الخبيزي الذي تعافى من الاصابة في الركبة تعرض لها في التجمع الاخير للمنتخب.
واطمأن الجهاز الفني على سلامة الحارس مصعب الكندري الذي غاب عن لقاء الفحيحيل بعد ان شكا من الام في الظهر وبات جاهزا لخوض النهائي.
وقال مدير الفريق محمد الهاجري ان المباراة النهائية تبقى مختلفة عن اي مباراة اخرى، وانه من الخطأ التسليم بأن التعادل الاخير مع الفحيحيل في الدوري سيؤثر سلبا على اداء اللاعبين امام العربي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة