الرئيسيةعالمية"العضاض" مشتاق للعودة إلى أوروغواي

 

 

 

مونتفيديو (د ب أ)- أعرب المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز عن اشتياقه للعودة للعب الرسمي مع منتخب بلاده لكرة القدم بعد أن انقضاء العقوبة التي وقعت عليه خلال مونديال البرازيل 2014.
وقال سواريز في تصريحات إذاعية: “أرغب في العودة لارتداء قميص أوروجواي.. ينتابني شعور مريح لانتهاء العقوبة ولأن أوروجواي أحرزت تقدما في بداية التصفيات”.
وسيعود نجم هجوم نادي برشلونة الأسباني لارتداء قميص منتخب أوروجواي في مارس المقبل عندما يحل منتخب بلاده ضيفا على البرازيل في المرحلة الخامسة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم.
وأشاد المهاجم الذي عوقب بالإيقاف لتسع مباريات بعد قيامه بـ “عض” المدافع الإيطالي جورجيو كيليني في مونديال البرازيل الماضي، بالانطلاقة الجيدة لأوروجواي في التصفيات رغم غيابه.
وقال سواريز: “الحصول على تسع نقاط من أصل 12 نقطة يعد فخرا .. قدموا كل ما لديهم في كل مباراة ولعبوا بحماس كبير”.
وفي معرض رده على سؤال عن الفضيحة التي طالت الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الأمريكي الجنوبي للعبة “كونميبول” وتسببت في القبض على الكثير من القيادات التي ساندت العقوبة التي فرضت على النجم الأوروجواياني وإيداعهم السجون، قال سواريز: “إنها عجلة تدور”.
وتابع: “كرة القدم عبارة عن عجلة تلف كثيرا.. أحيانا تسبب لك الضرر ثم تعود لتعوضك”.
وأشار سواريز قائلا: “أمام كل واقعة اعتقال أتابع الأخبار بشكل سطحي ولا أرغب في إثارة الجدل”.
وكشف سواريز عن أنه يمازح زميله نيمار بالحديث عن مباراة أوروجواي أمام البرازيل المرتقبة في مارس القادم: “نقول أننا سنخرج بالمباراة بنتيجة التعادل ولكن كل هذا يأتي في إطار المزاح.. البرازيل تحتاج لحصد النقاط وكل منا يرغب في تقديم أفضل ما لديه ليقود منتخب بلاده للفوز”.
ويشكل سواريز مع نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي الثلاثي الهجومي الأكثر فاعلية وروعة في العالم.
وعن علاقته بزميليه تحدث سواريز قائلا: “العلاقة رائعة داخل وخارج الملعب.. العلاقة مثالا يحتذى به.. نعترف أن ميسي هو الأفضل ونيمار يأتي ثانيا.. أتمتع باللعب معهما.. العلاقة الجيدة تعني الكثير لأن لا أحد يرى نفسه أفضل من الباقين.. نعرف أن ليو هو أفضل من أي شخص آخر”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة