الرئيسيةخليجيةالعماني يطير إلى نهائي خليجي 12 للناشئين

الدوحة- الرياضي:

أخفق المنتخب القطري في التأهل لنهائي البطولة الخليجية الـ 12 لناشئي كرة القدم بعد خسارته في الوقت بدل الضائع أمام المنتخب العماني بثلاثة اهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعت بين المنتخبين مساء اليوم على الملعب المغطى بأكاديمية أسباير، في البطولة التي تحتضنها الدوحة وتختتم منافساتها يوم السبت المقبل، وبمشاركة دول مجلس التعاون الخليجي الست.

وخطف المنتخب العماني بطاقة التأهل للمنصة النهائية في الوقت بدل الضائع من زمن المباراة (90+2 )، بعدما افتتح التسجيل في الدقيقة الـ 5 من ركلة جزاء سجلها محمد خليفة الخميسي، وسجل معتصم البكري الهدف الثاني في الدقيقة الـ 7، بينما سجل أهداف المنتخب القطري كل من اللاعب هاشم علي في الدقيقة الـ25، ومحمد خيري في الدقية الـ52.

وجاءت المباراة مثيرة بين الطرفين، حيث باغت المنتخب العماني نظيره القطري بهدفين مبكرين منذ البداية ، لكن العنابي عاد من جديد وسجل هدف تقليص الفارق وهي النتيجة التي انتهى عليها شوط المباراة الاول، وفي الشوط الثاني واصل المنتخب القطري صحوته وعاد من جديد في أجواء المباراة بإدراكه التعادل، لكن الحظ عانده، واهدى الفوز للمنتخب العماني في الوقت بدل الضائع من المباراة لينهي مسيرة العنابي وحلمه بالترشح للدور النهائي من البطولة.

وبالرغم من الهزيمة والخروج غير المتوقع للمنتخب القطري فإنه قدم عروضا كروية تليق باسمه وعاد بقوة في المواجهة وخاصة في الشوط الثاني، حيث فرض هيمنته على كامل مجريات الشوط وأضاع كرات عديدة،كانت ستكون كفيلة بنقله إلى بر الامان لو حضر التركيز أكثر في اللمسة الاخيرة، في حين ،ومن شبه فرصة، وضع المنتخب العماني قدما في الدور النهائي في رحلة استعادة لقب كان قد خسره الموسم الماضي أمام المنتخب الاماراتي.

وكان المنتخب القطري قد ضمن تأهله لهذا الدور نصف النهائي بحلوله في المركز الثاني، حيث خسر برباعية أمام السعودية، وردها بالمثل أمام المنتخب الاماراتي، أما المنتخب العماني فقد تأهل على رأس المجموعة بعد الفوز على منتخبي الكويت والبحرين.

ويعول المنتخب القطري كثيرا على هذه البطولة خاصة وأن الهدف الاسمى للعنابي فيها هو خوض المباريات للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين، وهذه البطولة في حد ذاتها عامل مهم لكسب اللاعبين مزيدا من التجارب والثقة في النفس، واستعداد جيد للمرحلة القادمة.

ويمكن القول إن المنتخب القطري قد استفاد جيدا من هذه البطولة بالرغم من عدم تأهله، لكن الخروج لا يعكس مستواه، فقد لعب بروح قتالية كبيرة وتحسن مستواه من مباراة الى اخرى وهذا ما يبحث عنه الجهاز الفني للمنتخب الصغير، حتى يكون في اتم جاهزيته لقادم الاستحقاقات المتمثلة في تصفيات كأس آسيا والتي ستقام بالهند سبتمبر المقبل.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة