الرئيسيةمحليةالعميد يجرد القادسية من لقبه

الرياضي :

نجح الكويت في الوصول الى المباراة النهائية لكاس ولي العهد على حساب غريمه القادسية بهدف مقابل لاشىء سجله اللاعب عبد الهادي خميس في الدقيقة 62 من عمر المباراة ليفقد الملكي اولى القابه التي حصل عليها الموسم الماضي
 
بدأ اللقاء حذرا من كلا الفريقين حيث حاول القادسية فرض سيطرته على وسط الملعب مستغلا تمركز فهد الانصاري وسلطان العنزي بشكل جيد في منطقة المناورات فيما عمد الكويت من جانبه على ايقاف مفاتيح لعب القادسية واستغلال سرعات فهد العنزي في الجانب الايمن ووليد علي في الناحية اليسرى وتبادل كلاهما السيطرة على الكرة في ظل محاولات مستميتة هجوميا من بدر المطوع ودانييل من جانب القادسية وعبد الهادي الخميس من العميد وبمرور الوقت دانت السيطرة نسبيا لمصلحة الملكي وتراجع لاعبو الكويت الى مناطقهم الدفاعية بعد ان احسن لاعبو الاصفر الانتشار في منطقة الوسط.
 
وبدأ الاصفر بعدها الظهور في مناطق الابيض بفاعلية واقترب كثيرا من اقتحام شباك الحارس مصعب الكندري والذي انقذ مرماه من عدة كرات خطيرة ابرزها راسية دانييل القوية التي استغل بها عرضية خالد القحطاني وابعدها الحارس الكندري ببراعة تامة ليحافظ على نظافة شباكه ثم تبعها فهد الانصاري بتصويبة قوية ذهبت في المكان المتواجد فيه الكندري.
 
وعاد القادسية ونوع من هجومه حيث حاول الاختراق من العمق عبر اللاعب بدر المطوع والذي وجد رقابة لصيقة في كل مكان يذهب عليه حيث تبادل فهد حمود وشريدة الشريدة الضغط عليه وهو ما اضطر الحكم لاشهار الكارت الاصفر في وجه الشريده لتدخله العنيف على دانييل في احد الكرات بالجانب الايمن.
 
وانطلق فهد العنزي من هجمة مرتدة ومر من الدفاع ومرر الكرة لعبد الله البريكي والذي سدد قوية على يسار الحارس احمد الفضلي وبعدها مباشرة لعب العنزي كرة عرضية اخرى حاول عبد الهادي الخميس الوصول اليها بيد ان حكم اللقاء عبد الله البلوشي احتسب الكرة خطا لمصلحة خالد محمد ابراهيم وسط اعتراض كبير من جانب الخميس.
 
واستشعر القادسية سيطرة العميد مع اقتراب الشوط الاول من نهايته ليستعيد نشاطه مرة اخرى ويحاول الضغط وهيأ دانييل الكرة برأسه للقادم من الخلف سلطان العنزي الا ان الدفاع كان اسرع ونجح في ابعاد الكرة الى خارج منطقة الجزاء ليظل التعادل السلبي هو سيد الموقف ويطلق الحكم سافرة نهاية الشوط الاول بهذه الوضعية.
 
واشتعلت الاوضاع في شوط المباراة الثاني وعاد الكويت بقوة الى اجواء المباراة كما استمر القادسية ايضا على نهجه الهجومي وظهر كلا من مصعب الكندري واحمد الفضلي في الصورة اكثر من مرة .
 
وفي الدقيقة 62 من عمر اللقاء مرر التونسي شادي الهمامي الكرة الى السريع عبد الهادي خميس والذي انطلق ومر من خالد ابراهيم وانفرد بمرمى القادسية واودع الكرة بهدوء وثقة ليمنح الابيض التقدم بهدف مقابل لاشىء.
 
واشتعل حماس لاعبو القادسية بحثا عن التعادل ومرر بدر المطوع كرة حريرية على راس دانييل والذي حولها بدوره لترتد من القائم الايمن ولا تجد متابع لها ليبعدها سامي الصانع والذي دخل بديلا لوليد علي .
 
ودخل بعد العزيز المشعان بدلا من سلطان العنزي وكاد ان يسجل بعد تصويبة تصدى لها ببراعة مصعب الكندري ثم رد احمد الفضلي بتصدي مميز من كرة شادي الهمامي واهدر عبد الله البريكي فرصة محققة بعد ان مرر له فهد العنزي داخل منطقة الجزاء ليسدد خارج المرمى.
 
ودخل ضاري سعيد بدلا من عامر المعتوق في محاولة لتنشيط الجبهة اليمنى للقادسية ثم دخل احمد الظفيري بدلا من خالد القحطاني في اخر تبديلات الاصفر فيما ظل الوضع على ما هو عليه لتمر الدقائق المحتسبة وقت بدل ضائع ويطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الابيض.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....