الرئيسيةقلم الجمهورالعنود العساف : النصر عاد ليسطر الامجاد

العنود العساف

 

 

Twitter

 

 

النصر عاد ليسطر الامجاد

عندما تكون الكتابه والحديث عن نادي بحجم”النصرالعالمي”فأعلم بأن الكلام سيطول وأن الحروف ستتسابق اليك. النصرالعالمي كبير وسيبقى كبير .فهو موطن النجوم والانتصارات .فكم هي جميله عودة العالمي.عودة الروح المعروفه للكره السعوديه بعودة فارسها. هذه الروح التي جعلت فارس نجد يقدم اللوحات الرائعه التي هزت كل الاركان. يعد النصر العالمي حاليا من أعرق وأميز وأمتع الفرق على مستوى القاره . صخب بحضوره.دهشه بأفعاله.وهمس لاينقطع بأستراحته.

روض.أجهد.أمتع كل من يعرف فنون الكره المستديره فنا وأبداعا.بقيادة ربان النصر وسيد أسياد الرؤساء القلب النابض/كحيلان”فيصل بن تركي”

أفتحي أيتها الحروف ابوابك وأفرشي أرضك ورودآ .فهاهو فارسك العالمي عاد للبطولات من الباب الكبير.تدفعه مشاعر محبيه .ايتها الحروف الصادقه.هناك حيث يقف أسود النصر متوثبين لايعرفون الانهزام أو الانكسارأوالتراجع .لايرضون سوى بالفوز والبطولات.النصرعاد وللمنصات أعتاد فحذاري منه.عاد ليمطر عشاقه فرحا وذهبا وبطولات.ويمطر خصومه الحسرة والآهات .لاعبون مقاتلون.محاربون أصبح الفريق الرعب لكل الخصوم قبل وبعد كل مواجهه.

أدارة النصربقيادة ربانها بحرآ .وكبتنها جوا وقائدها برا .كحيلان”فيصل بن تركي”لك ولأدارتك كل الحب والوفاء والتقدير والعرفان .فالوفاء لكم ياأهل الوفاء.فأنتم بعد توفيق الله ووقفتكم الصادقه مع الكيان من أعاد للعالمي توهجه.بتسيد قمة الهرم في الكره السعوديه.أنتم مدرسه ونصركم فصولها.مدرسه بالفكر والعمل.لكل منكم فلسفته الخاصه في العمل -والناتج حصد الذهب .أنتم كالعقد الثمين والنادريحتوي كل شئ وهو واقع النصر اليوم.”بطل كل البطولات”وصاحب الاولويات -انكم مزيج من أساطيريشهد عليها الزمن .فلكل مركز أسطوره يتغنى بها الاجيال .وفي كل زمن أسطوره تحكي واقع ذوق النصراوي الفريد.فلكم كل التحايا بشوق لابداعكم .وسنقف مع التاريخ أحتراما لكم.لانكم أسياد الفرح والمجد أسياد نصر الارض.عدت يانصر وأقرعت الاجراس بحضورك .كم أنت لافت -تتملكني الرهبه عندما أتحدث عنك .رهبة زمان وأزمنه أخرى .وأتسول في هذه اللحظات عبارات ترقى الى الشمس في حضورها.لالشئ ولكن لكي لاأقع في شراك لغه لاتشبه الشمس.

نصري: عندما عدت للواجهه والبطولات من جديد أعدت للكره السعوديه هيبتها وحجمها .تتألق يانصر فتمنحنا شعورآ  أن كرة القدم بألف خير.

نصري الحبيب:علاقتنا بك لاتحددها بطولات أو فوز أو أنتصار.فعلاقتنا معك علاقه عشق وحب أمتدت لسنوات وسوف تستمر الا مالا نهايه. فكم قلبي يعشقك وقلمي يساندك .كم أفتخر بأنني من شعبك بانتمائي لك.نصري كم زرعت الابتسامه على شفاهي .كم سحرت ناظري بفنك .أصبحت المحبه لك التي تتابعك وتشجعك .نصري لن أنسى الافراح التي غمرتني بها .وأخرها كأس دوري عبداللطيف جميل لهذا العام ولن تكون الاخيره بحول الله.هذه البطوله التي حققتها بكل جداره وأستحقاق رغم العراقيل ورغم المعوقات التي أعترضت طريقك -رغم الصعوبات التي حيكت ضدك بقصد أو خلافه.ولكن الكيير لايلتفت لصغار الامور.البطوله لم تأت من فراغ بل جاءت مدمجه بكل هذا الالتاف النصراوي الذي استعصى على الانطفاء رغم كل المحاولات المشروعه والغير مشروعه لاطفاءه.وكان ردك  يانصري قاسيا وأبلغ وعلى أرض الواقع. فالنصر يجني ماصنعه الرئيس الذهبي.

نصري : لن أنسى ماقدمت لي ولعشاقك .سنقف معك وقفة محب .عاشق.بقلب واحد ولهدف واحد.وهو خدمة الكيان النصراوي في كل زمان ومكان وفي كل محفل.

جماهير الشمس : جماهير الوفاء عشقها عالمي ومن أجل العالمي أحبت الكره .أنها فطرة الانسان .الفرحه بكل ماهو جميل لذا فأن الفطره هي حق من حقوق جماهير الشمس خصوصا وهي تنتمي لهذا الكيان الكبير برجالاته ،أبطاله ،وجماهيره التي ملآت أرجاء المعموره تعدادا وعده.ستبقون أنتم جماهير الوفاء من يلقن غيركم الدروس درسا تلو الأخر في فن الحب والعشق والانتماء.جماهير الشمس انتم الوقود الحقيقى للملاعب وأسود المدرجات .اليكم انتم يامن شغفت قلوبكم بحب العالمي البطولات فالي وفالكم والانجازات ديدننا بحول الله.

أحبتي:النصر العالمي واجهه حضاريه رياضيه.وسلسلة من الجبال الشامخه.انه معلم جغرافي وتاريخ يسطر بماء الذهب

الحديث عنك يا”نصر” كالشعر الغزلي العفيف لاتمل منه ومن روعته.النصر نادي النبلاء والعضماء والمفكرين والادباء.كالذهب لايصدأ.فميروك للبطولات عودة النصر ومبروك للنصر هذا العشق ..ومازال للنصر سطوه.

ومضه: من عرفتك يا”نصر”وأنت لعيوني نظرها،،ليه ماأحبك وافسر بك جنوني.

وقفه: نصري أنت أنتماء ونماء وسبب لحب البقاء ومعنى الحب والحياه.وكل مايندرج تحت مسمى الفرح .أنت النبض الذي لايزال بداخلنا.حديقه يستوطنها الورد .نصري مميز لك في القلب نبضه.بل أنت نبض القلب .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة