الرئيسيةعالميةالغاضب كلوب يحلم بلقب الدوري الأوروبي

لندن (د ب أ)- لا يحتاج الأمر لكثير من الجهد لإقناع يورجن كلوب المدير الفني لليفربول الإنجليزي بمدى أهمية نهائي الدوري الأوروبي.
يلتقي ليفربول مساء الأربعاء مع اشبيلية الاسباني في نهائي الدوري الأوروبي، ورغم أن هذه البطولة تأتي في المرتبة الثانية بعد دوري أبطال اوروبا بالنسبة للكثيرين في إنجلترا، فإن ذلك لا يقلل من مستوى حماس كلوب.
وقال كلوب عقب التعادل مع وست بروميتش البيون في الجولة الختامية من الدوري الإنجليزي “إنه نهائي أوروبي ما الذي يمكن أن يكون أكبر من ذلك؟”.
وأضاف “أعرف أنه بعد اسبوع ونصف سيقام نهائي دوري الأبطال، ولكن هذه هي المباراة الكبرى الوحيدة في الوقت الراهن”.
وأشار “إنها ثاني أكبر مباراة على مستوى أوروبا”.
وتجمع المباراة النهائية للدوري الأوروبي على ملعب سانت جاكوب بمدينة بازل السويسرية، بين فريقين من أنجح الأندية في تاريخ البطولة.
ويحمل اشبيلية الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب الدوري الأوروبي برصيد أربعة ألقاب، حيث حصد لقبه الأول في 2006 و2007 ثم فاز باللقب في الموسمين الماضيين.
وقال كلوب لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إنه فريق يمتلك قدرة تنافسية هائلة ومن الصعب جدا مواجهته، يمتاز في اللعب على الكرات المرتدة وفي الدفاع، هذا ما يمكن توقعه من فريق أسباني”.
وتابع “إنه يمتلك خبرة هائلة، واثق من أن متوسط الأعمار بين اللاعبين لديهم تزيد بواقع عامين أو ثلاثة أعوام عن متوسط الأعمار لدينا”.
وأوضح “إنه فريق جيد جدا، يمتلك مهاجمين جيدين، ومدافعين أصحاب خبرة”.
وأضاف: “فريقان من أصحاب الإمكانيات يواجهان بعضهما البعض من أجل الفوز بالكأس الكبير، هكذا ينبغي أن تكون كرة القدم”.
وفاز ليفربول بلقب كأس الاتحاد الأوروبي (المسمى القديم للدوري الأوروبي) ثلاث مرات ليحتل المركز الثاني في قائمة أكثر الفرق حصدا للقب، بالتساوي مع يوفنتوس وانتر ميلان الإيطاليين، ويرجع أخر لقب له في البطولة إلى عام 2001 وجاء على حساب الافس الاسباني.
وقدم ليفربول مسيرة مذهلة في طريقه إلى نهائي الدوري الأوروبي، حيث اطاح بمانشستر يونايتد ثم عبر بوروسيا دورتموند الألماني في دور الثمانية.
وفي المربع الذهبي نجح ليفربول في تعويض خسارته بهدف في مباراة الذهاب وفاز بثلاثية نظيفة على ملعب انفيلد في مباراة الإياب.
ويشارك ليفربول في ثاني نهائي له هذا الموسم بعدما خسر المباراة النهائية لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية في فبراير الماضي على يد مانشستر سيتي.
وقال لاعب الوسط جيمس ميلنر “ليفربول كنادي ليس في حاجة للحديث عنه، تاريخ مذهل، ملعب رائع وجماهير ليس لها مثيل، اريد أن أكون جزءا من هذا التاريخ وأن اضيف لذلك”.
وتابع “حالفنا سوء حظ مرة من قبل هذا العام، لست الشخص الوحيد الذي جئت إلى هنا من أجل الفوز بالألقاب، النادي اعتاد على ذلك ونريد أن نواصل هذا النجاح”.
ويتطلع ليفربول لحصد أول لقب له في عهد كلوب المدرب السابق لدورتموند.
وقال كلوب “الرحلة الأوروبية بأكملها كانت ممتعة بالنسبة لنا”.
وأوضح “عشنا أمسية رائعة في انفيلد.. فخور للغاية باللاعبين لان المهمة كانت صعبة، المهمة دائما صعبة، لم يكن من السهل الوصول إلى النهائي”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة