الرئيسيةخليجيةالغرافة والجيش .. تحدٍ على أبواب المربع الذهبي

صحيفة الراية :

يلتقي فريقا الغرافة مع الجيش في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم وذلك في إطار مباريات الأسبوع الخامس من دوري النجوم وتقام المباراة على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.
مباراة اليوم تمثل أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين حيث إن الغرافة حقق الفوز في ثلاث مباريات لعبها في بطولة الدوري وبنسبة نجاح 100% ويسعى اليوم لتحقيق الانتصار الرابع له على التوالي ومطاردة الكبار على القمة لحين لعب مباراته المؤجلة مع لخويا من الأسبوع الأول للبطولة.
وفريق الجيش لعب 4 مباريات في البطولة جمع 8 نقاط، حيث حقق الفوز في مباراتين وتعادل أيضًا في اثنين ويبحث اليوم عن الانتصار والحصول على النقاط الثلاثة من أجل التقدّم في جدول الترتيب واستغلال تعثر أي فريق للصعود فوقه بجدول الترتيب من بين فرق المقدمة.
وبصفة عامة المباراة لن تكون سهلة على أي من الفريقين حيث إن كل فريق يبحث عن تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاثة مهما كانت الحسابات والترشحيات في اللقاء حيث إن الفوز هدف إستراتيجي للفريقين للتقدّم صوب مقدّمة جدول الترتيب والصعود للمربع الذهبي للبطولة.
وعلى الصعيد الفني هناك تكافؤ كبير بين الفريقين من حيث قوة اللاعبين وكذلك المدرّبين حيث يقود الجيش المدرب الفرنسي صبري لموشي ويقود الغرافة البرازيلي شاموسكا مدرب الجيش السابق ويعرف كل شيء عن هذا الفريق وقد تكون نقطة إيجابية له كما حدث في لقاء العربي وقرأ فريق العربي جيدًا وانتزع فوزًا غير متوقع في الجولة الماضية من البطولة قبل التوقف.
ويمتلك الفريقان عددًا كبيرًا من اللاعبين الجيدين الذين يمكنهم أن يصنعوا الفارق في مثل هذه المباريات المهمة في البطولة، ويعتمدان على أسلوب وطريقة لعب متشابهة إلى حد كبير حيث يعتمد الغرافة على وجود 4 لاعبين في الخط الخلفي ومثلهم في الوسط واثنان في المقدمة.
والجيش يلعب بالطريقة نفسها مع اختلاف التوظيف على حسب تحرّكات اللاعبين في الملعب واحتياجه لكل لاعب خلال عملية سير المباراة سواء بالزيادة الهجومية أو الالتزام دفاعيًا.
ويعتمد الغرافة على غلق المنطقة الدفاعية وعمل كثافة في وسط الملعب ويمتلك خبرات جيدة من اللاعبين لفعل ذلك حيث يعتمد في الدفاع على خبرة القائد بلال محمد إندرسون وفي الجانب الأيمن المهدي علي أو جورج كوسي والأيسر أدن علي ولديه خيارات في هذا الخط أيضًا من اللاعبين الذين يمكن الاعتماد عليهم.
وفي الوسط على خبرة لورنس وعبد العزيز حاتم مع فهيد الشمري ومؤيد حسن في حالة المشاركة من البداية وفي المقدّمة الثنائي الآن ديوكو وياسين الشيخاوي ومعهما مسعود شجاعي وهذا المثلث الهجومي مهم جدًا عند الغرافة في حسم النتيجة في لقاء الليلة.
وفي المقابل فريق الجيش يعتمد على امتلاكه العديد من الأوراق المهمة التي يمكنها أن تحقق المطلوب للفريق بوجود الرباعي لوكاس وعبد الرحمن أبكر في قلبي الدفاع وعلى الجانب الأيمن مراد ناجي والأيسر ياسر أبو بكر وفي الوسط على قوة اللاعبين وسام رزق وراشيدوف وخالد عبد الرؤوف وماجد محمد وفي المقدّمة رومارينيهو وعبد الرازق حمد الله وهي التشكيلة الأقرب التي يلعب بها فريق الجيش ويعتمد عليها في المباريات لصناعة الفارق.
وخلاف هؤلاء اللاعبين يمتلك الفريقان أوراقًا مهمة وجيدة وتكون مؤثرة في تحديد نتيجة لقاء اليوم الذي سيكون بمثابة كفاح كبير بين الفريقين للفوز بالنقاط الثلاثة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....