الرئيسيةمحليةالفهد: خليجي 22 اشبه بمونديال مصغر

الرياض /قنا:

 

قال الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي ان المنتخبات الخليجية صاحبة حظوظ ضئيلة للغاية في بطولة امم آسيا التي تحتضنها استراليا في يناير 2015 في ظل المستويات الضعيفة التي تقدمها في بطولة خليجي 22 .

وقال في تصريحات لوسائل الاعلام القطرية “ان بطولة خليجي 22 قد تكون ناجحة على المستوى التنظيمي ولكنها ليست كذلك على المستوى الفني فلم نشاهد لاعبين اصحاب مستوى متميز ولم يظهر اي مهاجم جيد وكل المستويات متقاربة لذلك من الصعب ان يكون هناك مستوى افضل من هذا في بطولة أمم آسيا ولا يمكن ان نقول ان منتخبا خليجيا سيكون الحصان الاسود في الآسيوية .”

وتطرق الفهد الى المنتخب القطري ،قائلا ” ان لديه عناصر شابة سيكون لهم مستقبل طيب وكذلك المنتخب العماني الذي يؤدي المباريات بشكل جيد ولكنه تاثر كثيرا بغياب المهاجم عماد الحوسني والذي كان وجوده كفيلا بان يعطي المنتخب العماني فرصة حقيقية للفوز باللقب.”

واعتبر ان المنتخب السعودي اقوى منتخبات البطولة ولكنه لم يعبر بشكل حقيقي عن الدوري السعودي الذي يعد احد أقوى البطولات المحلية في القارة الاسيوية.

وشدد على اهمية بطولة كاس الخليج وقال ” انها اشبه بمونديال مصغر نظرا للتنافسية الموجودة بين المنتخبات المشاركة فضلا عن الزخم الاعلامي الذي تحظى به سواء من متابعة من القنوات التلفزيونية أو الصحف والمواقع الإلكترونية .”

وحول فكرة تطوير البطولة لتصبح دورة ألعاب خليجية قال رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي انه لا يميل لتطبيق هذه الفكرة لانها ستكتب نهاية لواحدة من اهم بطولات كرة القدم خاصة وان كاس الخليج من اقوى البطولات الاقليمية على مستوى العالم مشيرا الى ان مملكة البحرين نظمت منذ ثلاثة اعوام دورة الألعاب الخليجية الاولى وشهدت مشاركة 1500 رياضي تنافسوا في لعبات كرة القدم والسلة والطائرة واليد والطاولة بالإضافة للبولينج والسباحة وألعاب القوى وسباقات الدراجات فضلا عن منافسات ذوي الاحتياجات الخاصة، وستنظم السعودية النسخة الثانية ولذلك لا اميل لتطبيق الفكرة الجديدة.

وتحدث الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن مونديال قطر 2022، قائلا ” ان الامر منته، ويجب ان نكون نحن اصحاب فعل وليس ردة فعل، بالشكل الذي يجعل الاعلام الغربي ينقل من ورائنا وليس العكس” موضحا ان الفيفا قال كلمته النهائية بان المونديال لن يقام الا في قطر وكذلك تقرير جارسيا برأ ساحة ملف 2022 واثبت أحقية قطر بتنظيم المونديال “الذي أرى انه مونديال كل العرب.”

وتابع في تصريحاته لوسائل الاعلام القطرية، ان “الاعلام الغربي يميل الى التشكيك وكل ما يقولونه غير صحيح والكثير منه مجرد حقد على الإنجاز القطري الذي هو أيضا إنجاز عربي اسعد كل شعوب المنطقة.”

وقال الفهد ان ما يجب ان الحديث عنه في الوقت الحالي هو توقيت مونديال 2022 سواء في الصيف او الشتاء ودون ذلك لا يجب ان يكون هناك اي حديث اخر لان الأمور محسومة ولن يقام مونديال 2022 في اي دولة اخرى غير قطر.

وعن موقفه من قرار رؤساء الاتحادات الخليجية بأسناد تنظيم بطولة خليجي 23 الى العراق رغم وجود قرار من الفيفا بحظر لعب المباريات هناك أجاب بأنه تحدث شخصيا مع جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للكرة من اجل رفع الحظر عن الملاعب العراقية “ونحن ندعم العراق في استضافة النسخة المقبلة ولكن ما يجب ان نضعه في الحسبان ان هناك امورا اخرى غير الحظر تصعب من مهمة العراق ولا اقصد بذلك تنظيم “داعش ” لانه لم يكن موجودا حينما تم نقل البطولة الحالية من العراق الى السعودية والمهم للعراقيين ان تكون متطلبات استضافة البطولة متوفرة سواء من ملاعب او فنادق فضلا عن الناحية الأمنية وحينما تتوفر هذه المتطلبات ستكون العراق قادرة على احتضان البطولة “.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة