الرئيسيةالدوري الانجليزيالفوز اليوم يتوّج «البلوز» «في البريمييرليغ»

يحتاج تشلسي الى الفوز على ضيفه كريستال بالاس اليوم لكي يتوج بطلا للدوري الانجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ 2010.

ويتصدر البلوز الترتيب بفارق 13 نقطة عن منافسيه المباشرين مان سيتي وارسنال، والأخير يملك مباراة مؤجلة، وبعد فوزه على ليستر سيتي 3-1 الأربعاء الماضي، يحتاج الى فوز اضافي على ضيفه كريستال بالاس على ملعب ستامفورد بريدج في المرحلة الخامسة والثلاثين ليضمن اللقب.

وكما ان لواء اللقب معهود الى تشلسي، فإن المنافسة على المراكز الاوروبية تبدو مشتعلة بين مان سيتي ومان يونايتد ويتأهل صاحبا المركزين الثاني والثالث مباشرة الى دوري الأبطال في حين يحتاج الرابع الى خوض مباراة فاصلة.

ويتفوق سيتي حاليا على ارسنال في المركز الثاني بفارق الأهداف لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة، حيث سيواجه «السيتيزينز» اختبارا صعبا للغاية خارج ملعبه ضد توتنهام الساعي بدوره لحجز مقعده في بطولة «يوروباليغ».

من جهته، مني مان يونايتد حامل الرقم القياسي بعدد مرات احراز اللقب بخسارته الثالثة على التوالي امام ضيفه وست بروميتش البيون 1-0، وكان ليڤربول اكبر المستفيدين اذ قلص الفارق معه الى اربع نقاط.

ورفع ليڤربول الفائز على كوينز بارك رينجرز 2-1 رصيده الى 61 نقطة من 35 مباراة، بفارق اربع نقاط عن يونايتد في المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا، كما فشل يونايتد بالارتقاء مؤقتا الى المركز الثاني امام مان سيتي وارسنال.

وهذه اول مرة منذ عام 1989 يخسر يونايتد ثلاث مباريات متتالية من دون تسجيل اي هدف (بعد تشلسي 1-0 وايڤرتون 3-0)، كما المرة الأولى ينجح فيها المدرب توني بوليس بالفوز على الشياطين الحمر.

على ملعب «اولد ترافورد» امام 75454 متفرجا، سجل السويدي المخضرم يوهان اولسون هدف الفوز من ضربة حرة(63).

وارتقى ليڤربول مؤقتا الى المركز الخامس بفوزه الصعب على ضيفه كوينز بارك رينجرز 2-1.

على ملعب «انفيلد» وأمام 44707 متفرجين افتتح ليڤربول التسجيل عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو (19)، لكن كوينز بارك رينجرز عادل عبر الهولندي ليروي فير (73).

وعاند الحظ قائد ليڤربول المخضرم ستيڤن جيرارد عندما اهدر ركلة جزاء هي التاسعة له في تاريخ مشاركاته في الدوري (79)، عوضها في الدقيقة 87 مسجلا هدف الفوز.

ومني ساوثمبتون بخسارة جديدة امام مضيفه سندرلاند 2-1. وسقط ايڤرتون للمرة الاولى في 7 مباريات امام ضيفه استون ڤيلا 3-2 على ملعب «فيلا بارك» امام 37859 متفرجا.

ومني نيوكاسل يونايتد بخسارته الثامنة على التوالي امام مضيفه ليستر سيتي 0-3.

وتابع سوانسي سيتي تحقيق نتائجه الجيدة عندما تخطى بصعوبة ستوك سيتي العاشر بهدفين 2-0.

وعمق وست هام جراح بيرنلي الأخير بفوزه عليه 1-0.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة