الرئيسيةعالميةالفيفا يعرب عن حزنه بعد التفجير الانتحاري في ملعب بالعراق

ا ف ب – أعرب كل من رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) عن حزنه الشديد بعد الهجوم الانتحاري الذي وقع خلال نهائي بطولة محلية لكرة القدم في العراق الجمعة وأسفر عن 32 قتيلا وعن عدد كبير من الجرحى.

وقال رئيس الفيفا السويسري جاني إنفانتينو في بيان له السبت “أنا مصدوم وحزين جدا بعد أن علمت بهذه المأساة الفظيعة التي وقعت في مباراة لكرة القدم”.

وتابع إنفانتينو الذي انتخب رئيسا للفيفا في 26 فبراير الماضي “ان كرة القدم توحد الشعوب في جميع انحاء العالم”.

واضاف “انه يوم حزين عندما يذهب الناس الى مباراة ويصبحون ضحايا هذا العنف”.

واوضح “باسم الفيفا ومجتمع كرة القدم في العالم، اود ان اتقدم بأحر التعازي لاسر الضحايا، فقلوبنا مع جميع المتضررين من هذه المأساة وجميع اصدقائنا في كرة القدم العراقية”.

وفجر انتحاري حزامه الناسف بعد ظهر الجمعة اثناء حفل توزيع الكؤوس على اللاعبين بعد نهائي بطولة محلية لكرة القدم في القرية العصرية جنوب بغداد، والتي تقع في ناحية الاسكندرية وتبعد 40 كلم عن العاصمة، الا انها تتبع محافظة بابل المجاورة ادرايا.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الانفجار.

وافاد مسؤول في دائرة صحة محافظة بابل لفرانس برس ان “حصيلة الضحايا بلغت 32 شهيدا و84 جريحا، بينهم 12 في حالة خطرة جدا”.

واضاف “بين الشهداء فتية تتراوح اعمارهم بين العاشرة و 16 عاما”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة