الرئيسيةمحليةالفيفا ينذر الكويت بالايقاف دوليا بعد 15 اكتوبر

ا ف ب – وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الجمعة انذارا الى الاتحاد الكويتي بالايقاف دوليا بعد 15 اكتوبر المقبل في حال لم يتم تعديل القوانين الرياضية بما يتماشى مع اللوائح الدولية.

وجاء في بيان للاتحاد الدولي بعد اجتماع اللجنة التنفيذية في زيوريخ ان الفيفا “سيتصل بالاتحاد الكويتي بشأن القانون الرياضي الجديد في الكويت وانه سينذره بايقافه بحدود 15 اكتوبر قبل ان يدخل هذا القانون حيز التنفيذ في 27 من الشهر ذاته”.

ويعتبر الفيفا ان القانون الجديد للرياضة الكويتية يتعارض مع قوانينه من حيث التدخل في استقلالية كرة القدم وفي النظم الاساسية للاتحاد والاندية، ويطالب السلطات الكويتية الحكومية بعدم التدخل في شؤون اسرة كرة القدم، اي مجلس ادارة الاتحاد الكويتي والاندية.

وكانت الرياضة الكويتية اوقفت سابقا (2007 و2009) على الصعيد الدولي للاسباب ذاتها، لكن الكويت تعهدت بالالتزام بالقوانين الدولية فتم رفع الايقاف عنها في يوليو 2012.

وامهلت اللجنة الاولمبية الدولية مع اتحاد الرياضات الدولية الاولمبية الصيفية (اسويف) الكويت حتى 15 من الشهر المقبل لتعديل القوانين حسب مبادىء وقوانين الحركة الاولمبية مع احترام استقلالية الحركة الرياضية من دون اي تدخل حكومي.

ويأتي انذار الفيفا بالايقاف في خضم الجدل الحاصل حول استضافة الكويت دورة كأس الخليج الثالثة والعشرين اواخر العام الحالي او تأجيلها نهائيا الى العام المقبل، اذ ان الايقاف لدولي سيحرمها من استضافة البطولة، لانه وبحسب انظمة الفيفا (المادة 3/14 في النظام الاساسي) يحظر على اي اتحاد موقوف استضافة اي بطولة او حتى اجراء اي اتصال باتحادات اخرى.

وكانت بطولة “خليجي 23” مقررة من 22 ديسمبر 2015 و4 يناير 2016، لكن اعلن عن تأجيلها لمدة عام بطلب من الاتحاد الكويتي قبل ان يتم التراجع عن القرار.

وقد زارت لجنة التفتيش على منشآت كأس الخليج الكويت قبل ايام حيث اكد رئيسها القطري سعود المهندي “ان الحديث عن جاهزية ملاعب الكويت لخليجي 23 سابق لاوانه وان الصورة ستتضح اكثر منتصف اكتوبر المقبل”.

ولكن الهيئة العامة للشباب والرياضة تؤكد جاهزية المنشآت الكويتية لاحتضان البطولة في الوقت المحدد نهاية العام الحالي.

ولا يتعلق الامر بكرة القدم فقط، بل بجميع الرياضات الاولمبية الصيفية لان قرار الايقاف سيتخذ ايضا من اللجنة الاولمبية الدولية ما يعني مشاركة رياضيين الكويت في اولمبياد ريو 2016 تحت العلم الاولمبي وليس العلم الكويتي.

وبدأت سبحة قرارات الايقاف دوليا من لعبة كرة اليد بسبب التدخلات في شؤون الاتحاد، ومن المتوقع ايضا ان تكون خطابات الاتحادات الرياضية الدولية الاخرى كالملاكمة وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة المضرب وغيرها في الاتجاه ذاته.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة