Home محلية القادسية أمام مفترق طرق واليرموك يبحث عن معجزة 

القادسية أمام مفترق طرق واليرموك يبحث عن معجزة 

القادسية أمام مفترق طرق واليرموك يبحث عن معجزة 

الرياضي : 

 

تتوجه أنظار الجماهير الكويتية مساء الثلاثاء  نحو إستاد ثامر لمتابعة المباراة المرتقبة التي ستجمع بين الملكي القدساوي و المتحفز اليرموك في تمام الساعة السابعة و خمسة و أربعون دقيقة  ضمن منافسات الدور نصف النهائي حيث يضع الفريقين صوب أعينهم مواجهه السالمية في نهائي اغلى الكؤوس فالأصفر يدخل مباراة اليوم و هو ليس في أفضل حالاته حيث تعثر القادسية في المباراة التي جمعت بين الفريقين مؤخرا في دوري فيفا بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما الأمر الذي تقريبا قضى علي آمال الملكي بالحفاظ علي لقب دوري فيفا ليتبقي أمامه فقط كاس سمو أمير البلاد ليمنع الملكي خروجه خالي الوفاض من الموسم الحالي فالقادسية سيحاول استعاده بريقه في مواجهته أمام أبناء مشرف اليوم ليضرب أكثر من عصفور بحجر واحد منها استعادة ثقة جماهيره بالتأهل للمباراة النهائية و رد الدين لليرموك الذي بدوره سيدخل تلك المباراة بثقة كبيرة بعد المستوي المتميز الذي نجح في الظهور به أمام الأصفر مؤخرا حيث اكتسب لاعبي أبناء مشرف الشباب ثقة كبيرة من تلك المواجهة منحتهم أملا في نيل شرف التواجد في نهائي اغلى الكؤوس .

 

 

 

ركز الجهاز الفني للقادسية بقيادة المدرب الوطني راشد بديح خلال اليومين الماضيين بالتركيز علي إخراج اللاعبين من الحالة النفسية السيئة التي كانوا عليها منذ التعادل أمام اليرموك الأسبوع الماضي حيث ركز بديح علي مساعدة لاعبيه باستعادة تركيزهم سريعا بالإضافة الي تركيزه علي شر الأخطاء التي وقع فيها لاعبوا الملكي في تلك المباراة خاصة من حيث الالتزام الخططي و التحرك العشوائي الذي ظهروا عليه في تلك المواجهة و ذلك من اجل تفادي تكرار تلك الأخطاء مجددا خاصة ان لا يوجد مجال للتعويض في حال حدوث أي نتيجة غير الفوز و التأهل للمباراة النهائية .

كما شهدت التدريبات الأخيرة للأصفر بعض المحادثات الجانبية بين قادة الفريق و اللاعبين الصغار لحثهم علي نسيان الفترة الماضية و طي تل الصفحة و التركيز فقط في مباراة اليوم التي ستكون بوابة مصالحة الجماهير القدساوية الغاضبة من تراجع مستوي فريقها مؤخرا و تمني النفس بان يستعيد الملكي بريقه و رد الدين لليرموك .

و من المتوقع أن يدخل الملكي مباراة اليوم بحماس كبير من البداية بهدف السم المبكر لها لتحطيم معنويات لاعبي اليرموك و عدم منحهم فرصة لالتقاط الأنفاس و اكتساب المزيد من الثقة حيث سيدفع المدرب الوطني راشد بديح بقوته الضاربة من البداية المتمثلة في بدر المطوع و عبد العزيز المشعان و صالح الشيخ و من أمامهم المهاجم السويسري دانييال حيث سيضغط هذا الرباعي بقوة علي دفاعات اليرموك لتحقيق الهدف المبكر الذي سيكون بمثابة مفتاح التأهل للنهائي .  

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here