الرئيسيةمحليةالقادسية المنتشي يفتح الصفحة المحلية بمواجهة خيطان

الرياضي :

طوي القادسية صفحة الفوز بلقب كاس الاتحاد الاسيوي والذي ظل مستعصيا على الفريق الاصفر طيلة السنوات السابقة قبل ان يحققه على حساب اربيل العراقي في دبي بركلات الترجيح وفتح الجهاز الفني للملكي صفحة الدوري مرة اخرى حيث يلعب اليوم امام خيطان في مباراته المؤجلة من الاسبوع السابق وتنطلق المباراة في تمام السادسة الا ربع مساءا ويدرك جيدا لاعبو خيطان صعوبة المباراة خاصة وان القادسية الان في افضل حالة فنية ومعنوية ويريد ان يحتفل مع جمهوره باللقب الاسيوي خلال المباراة وهو ما يشكل دافع وحافز اضافي للاعبو الملكي فيما سيحاول المدير الفني لخيطان البرتغالي ميراندا ان يستنزف اطول وقت ممكن محافظا على نتيجة التعادل على امل ان يصدر التوتر الى لاعبو القادسية ما قد يؤثر بدوره على الحالة الفنية لهم داخل الملعب ومن ثم يمكن استغلال الامر بافضل شكل ممكن من قبل لاعبو خيطان وتعتبر هذه هي الفلسفة التي يعول عليها خيطان في المباريات الكبرى ولعب بها سابقا.
القادسية من جانبه لا يريد ن يخسر اي نقاط في الوقت الراهن في ظل اشتعال المنافسة على صدارة الدوري مع اكثر من فريق ويدرك تماما صعوبة المهمة حال حقق اى نتيجة خلاف الفوز كما لا يريد اللاعبين ان يفسدوا فرحة الانتصار الاسيوي باخفاق محلي لن يرضي جمهوره باي حال من الاحوال وهو ما قد يضع ضغطا كبيرا على اللاعبين مساء اليوم ويزيد من صعوبة مهمتهم لاسيما وانهم قادمون من رحلة سفر وارهاق المباراة النهائية التي امتدت الى 120 دقيقة وهو العامل الذي يخشى منه المدير الفني الاسباني للقادسية انطونيو والذي اكد بانه لم يلبس ان يفرح سوى بضع ساعات قبل ان يضطر للتفكير في لقاء خيطان مشددا على انه يعاني من الارهاق وانه اكد على ضرورة عدم التفكير في اى مبررات والتركيز فقط على تحقيق الانتصار والخروج بالنقاط الثلاث لمواصلة الزحف نحو صدارة الترتيب العام لدوري فيفا والذي بات الهدف الاهم بالنسبة له حاليا في القادسية بعد الفوز باللقب الاسيوي مؤخرا.
من المتوقع ان يدفع المدير الفني انطونيو ببعض العناصر الشابة او البديلة في المباراة مع ايضا مزيج من الاوراق الرابحة والمجموعة اصحاب الخبرات فقد يدخل لقاء اليوم بتشكيلة تضم نواف الخالدي في حراسة المرمى وامامه سيلفا وخالد ابراهيم واحمد الظفيري وضاري سعيد وفي الوسط يتواجد طلال العامر وصالح الشيخ  وحمد امان وفي المقدمة يعول على سعود المجمد وبدر المطوع ودانييل وقد يغيب سيف الحشان بسبب شعوره بارهاق عقب مباراة اربيل وكذلك اللاعب عامر المعتوق والذي عاودته الاصابة مرة اخرى واخيرا عبد الله شيهو المصاب من الاساس في الفترة السابقة.
وسيحاول الفريق الملكي ان  يخطف هدف مبكر ينهي به الامور ويضمن اللعب باريحية تامة من دون الدخول في اى حسابات معقدة خلال المباراة وسيضغط بقوة مع بداية اللقاء على امل فرض اسلوب لعبه واجبار المنافس على التراجع الفوري الى الخلف واتخاذ الموقف الدفاعي فقط لاغير وسيعول في ذلك على انطلاقات بدر المطوع الخطيرة ومرواغات حمد امان المتميزة اضافة الى القوة البدنية التي تميز اللاعب السويسري دانييل كما يبقى ايضا سلاح التصويبات بعيدة المدى متاحا بالنسبة للاصفر في ظل وجود طلال العامر وصالح الشيخ في التشكيلة.
وعلى الجانب الاخر يملك خيطان بعض الاوراق التي يامل ان تظهر بمستوى جيد في مباراة اليوم وتساعده على الخروج بنتيجة ايجابية مثل محمد عقمان والاعب الافريقي تراوري وايضا ايمانويل .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....