الرئيسيةمحليةالقادسية لانقاذ ما يمكن انقاذه امام اهل تركمنستان في الاسيوية   ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرياضي :

 

 

 

يسعى الفريق الاول لكرة القدم بنادي القادسية الى الفوز اليوم على حساب فريق اهل تركمنستان في الجولة الاولى من المجموعة الثالثة لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي من اجل مصالحة الجماهير الغاضبة منذ الخسارة امام السالمية بسداسية وهو ما اشعل الاوضاع داخل النادي الملكي، ولا بديل عن الفوز اليوم لاعادة الفريق الى الطريق الصحيح فاي نتيجة اخرى خلاف الفوز من شأنها ان تنهي على مستقبل الجهاز الفني في نفس اليوم في ظل عاصفة كبيرة من الغضب الجماهيري ما يعني ان المباراة المقرر ان تنطلق في تمام السادسة مساء اليوم ستبدأ بشكل هجومي بحت من الجانب القدساوي مع محاولة التأمين الدفاعي خوفا من الهجوم المرتد لفريق اهل تركمنستان وان كان الجهاز الفني يخشى من تأثير الحالة النفسية المتردية للاعبيه خلال لقاء اليوم على الرغم  من كل محاولات العلاج النفسي التي قامت بها الادارة والجهاز الفني خلال الفترة الماضية ومنذ نهاية لقاء السالمية في الدوري.

 

 

 

 

 

القادسية من المؤكد سيدخل بكل قوته الهجومية بحثا عن انهاء اللقاء مبكرا فمرور الوقت من دون تسجيل هدف في مرمى الخصم قد يعقد الامور تماما ويمنح لاعبي اهل تركمنستان مزيدا من الثقة التي قد تنعكس ايجابيا  على مستواهم الفني خلال اللقاء وهو بالطبع ما لا يريده انطونيو وبقية جهازه المعاون، ومن ثم سيكون التركيز الاكبر على ضرورة احراز هدف مبكر يربك حسابات فريق اهل تركمنستان ويجبرهم على التقدم للامام والتخلي عن الحذر الدفاعي وهو ما سيخلف مساحات شاسعة يمكن استغلالها بشكل جيد وتسجيل مزيد من الاهداف .

 

 

 

 

 

القادسية من المتوقع ان يدخل المباراة بتشكيلة مكونة من نواف الخالدي في حراسة المرمى وامامه الرباعي خالد القحطاني ظهير ايسر وخالد ابراهيم  ورشيد في قلب الدفاع فيما يلعب ضاري سعيد كظهير ايمن ، وفي وسط الملعب يعول انطونيو على طلال العامر وفهد الانصاري وعبد الله شيهو اللاعب النيجيري وفي الامام يتواجد بدر المطوع ودانييل والاوزبكي ايفيان وقد يجد عبد العزيز المشعان دورا ايضا على حساب الاوزبكي ايفيان حال لم تكتمل اللياقة البدنية له بالشكل المطلوب.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....