الرئيسيةمحليةالقادسية للاحتفاظ بالصدارة على حساب برقان

الأنباء :

 

تختتم مساء اليوم منافسات الجولة الرابعة من دوري VIVA بـ 4 مواجهات، حيث يحل القادسية المتصدر (7 نقاط) ضيفا على برقان الثاني عشر (3 نقاط) في مباراة تقام على ستاد الشباب، فيما يستضيف كاظمة الوصيف (6 نقاط) فريق الشباب الرابع (5 نقاط) على ستاد الصداقة والسلام، بينما تقام على ستاد جابر مواجهة التضامن الثامن (4 نقاط) مع السالمية السادس بنفس الرصيد من النقاط حيث يتفوق السماوي بفارق الأهداف، ويسبق تلك المواجهة على نفس الستاد المباراة التي تجمع فريقي القاع الجهراء بنقطة واحدة أمام الفحيحيل دون رصيد من النقاط.

الأصفر والمواصلة

يسعى القادسية في مواجهته أمام برقان إلى تحقيق الانتصار الثالث في البطولة والوصول إلى النقطة العاشرة التي ستؤمن له الصدارة دون انتظار نتائج الآخرين، والأصفر قادر على ذلك بسبب تواجد لاعبين قادرين على أداء المهمة على أكمل وجه وتنفيذ تعليمات المدرب الكرواتي داليبور ستاركفيتش رغم غياب نجم الفريق بدر المطوع وعامر المعتوق للإصابة والمهاجم الأردني شريف النوايشة لظروف الإقامة، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة أحمد الرياحي الذي دخل التدريبات قبل 3 أيام.

وعلى الرغم من كل تلك الظروف إلا أن القادسية قادر على تجاوزها جميعا كما فعل في الجولات الماضية بسبب تواجد عناصر مميزة أخرى كعبدالعزيز المشعان ومحمد الفهد والقائد صالح الشيخ وأحمد الظفيري وطلال العامر وسعود المجمد ومساعد ندا وضاري سعيد وخالد القحطاني ومن خلفهم الحارس أحمد الفضلي.

من جهته، يدرك مدرب برقان حمد حربي أن المنافس لن يلعب بهدوء وسيضغط منذ البداية على مرماه من أجل تسجيل هدف مبكر لذلك سيعطي تعليماته للاعبين من أجل الحذر والتركيز في الدقائق الأولى والتي إن تمكن فيها من الخروج متعادلا قد يحقق المفاجأة إما بتحقيق التعادل أو الفوز من خلال الاعتماد على الهجمات المرتدة وهو السلاح الأفضل لإرباك صفوف القادسية، فالسيطرة والاستحواذ على خط وسط الأصفر أمر صعب جدا حتى وإن كان في أسوأ أحواله.

قوية بين التضامن والسالمية

تعتبر مواجهة التضامن والسالمية من أقوى مواجهات الجولة لسببين الأول لظهور أبناء الفروانية بمستوى لافت في المباريات السابقة رغم خسارتهم من القادسية بالثلاثة بالجولة الماضية والثاني هو تراجع مستوى السماوي ما يعني أن هناك تقاربا كبيرا سيكون بين الفريقين.

ويسعى مدرب السماوي محمد دهيليس تصحيح مسار الفريق من خلال تقديم مستوى مميز وخطف النقاط الثلاث، فيما يريد مدرب التضامن علي مهنا أن يثبت للجميع أن الطريقة الهجومية التي يتبعها أمام جميع المنافسين ستظهر نتائجها الإيجابية مع مرور الأيام وربما في مواجهة الليلة.

البرتقالي ومنافس عنيد

يدخل كاظمة ومدربه الروماني فلروين ماتروك مواجهة الشباب وهو يضع في حساباته أن المنافس ليس بالسهل ودائما ما يحرج جميع منافسيه وخير دليل أنه لم يخسر أي مباراة حتى الآن لذلك سيخوض البرتقالي المواجهة بتوازن كبير حتى لا يدخل مرماه هدف من احدى الهجمات المرتدة، واستعاد الفريق خدمات حمد الحربي وطلال الفاضل وشاهين الخميس، فيما سيغيب عمر الحبيتر ويوسف ناصر للإصابة.

من جهته، يدرك مدرب الشباب الصربي نيشا بأنه يسير وفق ما خطط له حتى الآن على الرغم من تحقيقه لتعادلين لأن معنويات اللاعبين مرتفعة لذلك سيقاتل من أجل عدم خسارة النقاط الثلاث حتى يحافظ على تماسك اللاعبين وحالته المعنوية المميزة.

صراع القاع

يبحث مدرب الجهراء الوطني ثامر عناد عن الثلاث نقاط الأولى لفريقه من أجل الخروج من هذا المركز المتأخر، ونفس الأمل يحذو مدرب الفحيحيل التونسي حاتم المؤدب الذي إن تعرض للخسارة ربما يتم الإعلان عن رحيله مع نهاية المباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة