Home محلية القادسية والسالمية في قمة خاصة بدوري فيفا

القادسية والسالمية في قمة خاصة بدوري فيفا

القادسية والسالمية في قمة خاصة بدوري فيفا

 

 

الرياضي :
تتوجة انظار متابعي كرة القدم المحلية مساء اليوم الي استاد محمد الحمد معقل بني قادس لمتابعة المباراة القوية و المرتقبة بين الاصفر القدساوي و السالمية في قمة مباريات الاسبوع السادس لدوري فيفا تلك المباراة التي ستقام في تمام الساعة الخامسة و خمسة و عشرون دقيقة حيث يدخل كلا الفريقان تلك المواجهه بطمواحت كبيرة فاصحاب الضيافة ياملون في ايقاف قطار السالمية و العودة الي قمة الترتيب و لكن طموحات الاصفر سوف تصطدم بامال السماوي الذي يرغب في الحفاظ علي انطلاقتة و البقاء علي قمة الترتيب خاصة ان تلك المواجهه ستكون بطعم الثار من الملكي الذي حرمه بنهاية الموسم الماضي من التتويج بلقب كاس سمو الامير اما الاصفر سيكون له ايضا طموحات للثار من الخسارة المزلة في الموسم الماضي علي نفس الملعب بسداسية نظيفة لذلك فان تلك المباراة ستسقطب انظار كل متابعي كرة القدم الكويتية و الخليجية .
يدخل السالمية مباراة اليوم و هو متصدر الترتيب حيث انه جمع العلامة الكاملة من جميع المباريات الخمس التي خاضها في دوري فيفا هذا الموسم برصيد 15 نقطة بينما ياتي خلفة الاصفر القدساوي بالمركز الثاني برصيد 13 نقطة حيث انه فقد نقطتين في الجولة قبل الماضية بتعادله امام الغريم التقليدي الاخضر العرباوي ليتراجع خلف الرهيب بفارق نقطتين و هو ما يامل بتعويضه خلال مباراة اليوم ليشعل المنافسة علي قمة الترتيب خاصة في وجود العميد المتربص للانقضاض علي قمة الترتيب مع العلم انه يمتلك مباراة اقل مما يجعل فرصتة للتربع علي القمة منفردا بالجولات المقبلة احتمال كبير مما سيشعل المنافسة علي الصدارة .
تمكن كلا من الاصفر و السماوي في الفوز في مباراتهم الاخيرة بدوري فيفا حيث ان الملكي تمكن من ضرب الفحيحيل برباعية نظيفة بينما امطر السالمية شباك الشباب بثلاثة اهداف ليدخلا الفريقان تلك المباراة و هما في قمة تركيزهما للمنافسة علي الخروج بالثلاث نقاط فالتعادل قد لا يكون في مصلحة الفريقين في ظل وجود الابيض المتربص .
تعد مواجهه اليوم هي الاختبار الاول الحقيقي للمدرب الشاب الكرواتي داليبور ستاركيفيتش الذي تسلم المهمه خلفا للمدرب الوطني راشد بديح حيث كان اول اختبار لداليبور في الجولة الماضية امام الفحيحيل و لكنه كان الاختبار الاسهل و لكن مباراة اليوم هي بمثابة الاختبار الحقيقي للتعرف اكثر علي قدرات هذا المدرب الشاب الفنية و الخططية خاصة انه سيواجه مدرب مخضرم و هو الالماني رولف الذي نجح في اجراء بعض التعديلات الخططية علي طريقة لعب السالمية و اكثر السماوي معه اكثر فاعلية بالمباريات و اكثر تركيزا علي جمع النقاط بعدما كان الاستعراض الفني الطاغي علي ادائة بالموسم الماضي و لذلك فان تلك المواجهه ستكون بمثابة شهادة ميلاد للمدرب الكرواتي الشاب و بوابة تعارف كبيرة مع الجماهير القدساوية بينما هي ايضا بمثابة اختبار قوي للمدرب الالماني رولف الذي سيكون امما تحدي جديد للبقاء علي قمة الترتيب بعدما نجح في اول اختبار بالفوز علي الجهراء في ملعب مبارك العيار و لكن الفوز علي الملكي في ملعبة و وسط جماهيره هي بطولة في حد ذاتها و ستمنح الفريق
الكثير من الثقة لمواصلة تقديم العروض القوية بالمواجهات المقبلة .

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here