الرئيسيةعالميةالقديس ليفاندوفسكي يفضّل كوتينيو على مصلحته الشخصية

كان البولندي روبرت ليفاندوفسكي، نجم بايرن ميونخ، على موعد مع التاريخ في بطولة الدوري الألماني (بوندسليجا)، بعدما أحرز هدفين خلال فوز فريقه 4 / صفر على ضيفه كولن أمس السبت في المرحلة الخامسة للمسابقة.

وبات ليفاندوفسكي أول لاعب في بايرن يهز الشباك في المباريات الخمس الأولى للبوندسليجا منذ كريستيان يانكر لاعب الفريق البافاري السابق، الذي حقق نفس الإنجاز عام 2000.

وعزز ليفاندوفسكي موقعه في صدارة هدافي البطولة هذا الموسم، بعدما رفع رصيده التهديفي إلى 9 أهداف بعد مرور 5 مراحل على انطلاق المسابقة، ليصبح أول لاعب يصل لهذا العدد من الأهداف في مثل هذا الوقت من البطولة، منذ بيتر ماير، لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ، الذي وصل للعدد نفسه من الأهداف بعد مرور 5 مراحل أيضا عام 1967.

وكان بإمكان ليفاندوفسكي تسجيل الهدف الثالث في المباراة، ليصبح صاحب الهاتريك، ومن ثم زيادة عدد أهدافه في البطولة هذا الموسم إلى الرقم 10، غير أنه فضل أن يمنح الفرصة لزميله البرازيلي الجديد فيليب كوتينيو، لتسجيل الهدف الثالث لبايرن من ركلة جزاء في الشوط الثاني، محرزا بذلك هدفه الأول مع الفريق الذي انتقل إليه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادما من برشلونة.

وأشادت صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية في افتتاحية عددها اليوم الأحد باللاعب البولندي، حيث كتبت في عنوانها “القديس ليفاندوفسكي”، مضيفة: “ما بدا أنه لفتة خيرية في البداية، تحول لاستثمار خفي في المستقبل”، في إشارة منها للفتة التي قام بها نجم منتخب بولندا لكوتينيو.

وأشارت الصحيفة إلى أن لفتة ليفاندوفسكي يمكن أن تساعده في تسجيل المزيد من الأهداف، بالنظر إلى قدرة كوتينيو على صناعة الأهداف، وهو ما سوف “يستفيد منه ليفاندوفسكي كثيرا”.

وألمح ليفاندوفسكي إلى ذلك عقب المباراة، عندما تحدث عن إعطاء كوتينيو الكرة لتنفيذ ركلة الجزاء.

وقال ليفاندوفسكي: “لقد كان قرارا عفويا، كان من المهم بالنسبة له تسجيل هدفه الأول مع الفريق وبناء الثقة للمستقبل. إنه لاعب رائع، يتعين أن نتطلع للأمام كفريق ومساعدة بعضنا البعض”.

من جانبه، وصف كوتينيو هذه اللفتة بـ”الرائعة”، مشيدا بليفاندوفسكي، الذي أوضح أنه “لاعب مذهل وشخص عظيم”.

وأحرز ليفاندوفسكي حتى الآن 202 هدف خلال 250 مباراة لعبها مع بايرن في مختلف البطولات، وكان هناك حديث بالفعل أمس عما إذا كان بمقدوره تحطيم الرقم القياسي الذي يحمله الأسطورة الألماني جيرد مولر، كصاحب أكبر عدد من الأهداف خلال موسم واحد في تاريخ بوندسليجا، عقب تسجيله 40 هدفا في موسم 1971 / 1972.

وتحدث ليفاندوفسكي عن إمكانية تحقيقه هذا الإنجاز قائلا: “من المبكر للغاية الحديث عن هذا الأمر. أنا مسرور بتلك الأهداف، لكن لم يمر سوى خمس مباريات فقط على انطلاق الموسم، سأحاول مواصلة السير على هذا النهج، وسنرى ما سيحدث”.

ويبدو أن ليفاندوفسكي 31/ عاما/ يشعر الآن بأنه في موطنه ميونخ، التي وصل إليها عام 2014 قادما من بوروسيا دورتموند، لاسيما بعد تمديد عقده مع بايرن حتى عام 2023.

ويعتبر كوتينيو من أبرز اللاعبين الذين تعاقد معهم بايرن في فترة الانتقالات الماضية، لتعزيز القدرات الهجومية للفريق خلال الموسم الحالي.

ولم يعثر الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب بايرن حتى الآن على العنصر الذي بإمكانه معاونة ليفاندوفسكي في تسجيل الأهداف، خاصة بعدما سجل اللاعب البولندي 11 هدفا من إجمالي 18 هدفا أحرزها الفريق في كل البطولات هذا الموسم حتى الآن.

وحذرت “زود دويتشه تسايتونج” من عدم وجود بديل لليفاندوفسكي حيث قالت: “يتعين ألا يتم تهميش هذا الأمر لفترة أطول لأنه لا يوجد بالفعل عنصر بديل لليفاندوفسكي حتى الآن”.

ولم يتعرض ليفاندوفسكي لأي إصابة بالغة خلال مشواره مع الساحرة المستديرة حتى الآن، وإذا استمر على هذا الوضع، فربما يكون رقم مولر القياسي في متناول اليد، لكن بإمكانه على موعد جديد مع التاريخ، حال نجاحه في زيارة شباك فريق بادربورن (المتعثر) خلال مباراة الفريقين يوم السبت المقبل.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....