الرئيسيةالدورى الاسبانىالقضاء يسمح لبنزيما بلقاء فالبوينا ويفتح الطريق امام مشاركته في اليورو

ا ف ب – حقق المهاجم الفرنسي كريم بنزيما انتصارا قضائيا اول واصبح الباب مفتوحا امام لاعب ريال مدريد الاسباني من اجل مشاركة محتملة مع بلاده في كأس اوروبا 2016، بعدما سمح له قاضي التحقيق الخميس بمواجهة زميله في المنتخب ماتيو فالبوينا بمفعول فوري رغم لجوء النيابة العامة الى الاستئناف.

وحكم قاضي التحقيق برفع جزئي للقيود القانونية التي منعت بنزيما من مواجهة فالبوينا على خلفية التهمة التي وجهت الى الاول بابتزاز زميله في المنتخب الوطني وحضه على الدفع الى الاشخاص الذين ابتزوه في قضية شريط جنسي، لكنه ابقى على قرار منع لاعب ريال مدريد من لقاء المتورطين الاخرين في هذه القضية.

وفي بادىء الامر اشارت المحكمة في بيان ان القرار الذي اتخذ اليوم معلق وانه ليس باستطاعة اللاعبين لقاء بعضهما في الوقت الحالي لكن احد محامي بنزيما، الن جاكوبوفيتس، اعترض على ذلك، ما اضطر المدعي العام في فرساي الى نشر تصحيح، موضحا في نهاية المطاف ان حكم القاضي “واجب النفاذ فورا”.

وتقدمت النيابة العامة بطعن في هذا القرار وسيتم البت به امام محكمة فرساي خارج باريس في الرابع من الشهر المقبل.

وان الرفع الفوري للقيود التي فرضت سابقا لن تكون له اي عواقب رياضية مباشرة لان المنتخب الفرنسي لن يلعب اي مباراة قبل الرابع من الشهر المقبل، اي قبل موعد البت بالاستئناف الذي تقدمت به النيابة العامة، لكن في حال ابقى القضاء على الحكم الصادر اليوم فبامكان بنزيما وفي حال قرر المدرب ديديه ديشان استدعائه المشاركة ضد هولندا في 25 الشهر المقبل في لقاء ودي في امستردام.

ويشكل قرار قاضي التحقيق انتصارا اول لبنزيمة، الطامح بالتواجد في كأس اوروبا الصيف المقبل حيث تلعب فرنسا على ارضها، وذلك منذ ان خضع للتحقيق في الخامس من نوفمبر الماضي بتهمة “التواطؤ في محاولة ابتزاز” و”المشاركة في عصابة اجرامية”، وهما تهمتان يعاقب عليهما بالسجن حتى 5 اعوام.

وكان الاتحاد الفرنسي استبعد بنزيما من تشكيلة المنتخب منتصف ديسمبر الماضي حتى جلاء ملفه القضائي وهو القرار الذي اتخذه رئيس الاتحاد نويل لو غرايت وسانده فيه المدرب ديدييه ديشان. وخاض فالبوينا اخر مباراة له في صفوف منتخب فرنسا في المباراة ضد الدنمارك في 11 اكتوبر الماضي، ولم يستدع الى التشكيلة لخوض المباراة ضد المانيا في نوفمبر 2015 بعد ان اندلعت هذه القضية. ووجهت الى بنزيما تهمة تكوين عصابة اجرامية ومحاولة ابتزاز فالبوينا بشريط “اباحي” وقد وضع قيد الرقابة القضائية.

واعترف بنزيما امام المحققين بتدخله في قضية ابتزاز فالبوينا وذلك بطلب من احد المبتزين. وبحسب مصدر مقرب من الملف فان بنزيما اعترف انه تدخل لدى فالبوينا “بطلب من صديق طفولة لجأ اليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط الاباحي بحوزتهم”، مضيفا “لقد قال انه اتفق مع صديق الطفولة بما يجب عليه قوله حتى يتمكن زميله في المنتخب من التفاوض معه حصريا”.

وتابع ان المهاجم الدولي الفرنسي اكد انه كان “يرغب في تقديم خدمة الى صديقه” دون التفكير في انه يضر بفالبوينا بهذا التدخل.

وكان المحتالون الثلاثة المعتقلين حاليا، اتصلوا وقتها بشخص رابع هو صديق الطفولة للشقيقين بنزيما، بهدف استخدام مهاجم ريال مدريد في عملية الابتزاز.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة