الرئيسيةمحليةالكولومبي لعبور الباراغوياني

باسادينا (د ب أ)- في غياب نجمه الشهير جيمس رودريجيز، يسعى المنتخب الكولومبي إلى اتخاذ الخطوة الحقيقية الأولى على طريق المنافسة على لقب بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) المقامة حاليا في الولايات المتحدة.

ويسعى المنتخب الكولومبي إلى استغلال مباراته المرتقبة أمام منتخب باراجواي لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد حيث يتطلع لتقديم أداء أفضل مما قدمه في المباراة الافتتاحية التي فاز فيها على نظيره الأمريكي 2/صفر كما يسعى إلى حجز مكانه في الدور الثاني (دور الثمانية) للبطولة وكذلك توجيه تحذير مبكر إلى باقي منافسيه في البطولة.

وتستضيف الولايات المتحدة من الثالث إلى 26 يونيو الحالي فعاليات هذه النسخة (المئوية) من كوبا أمريكا بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وبداية انطلاق بطولات كوبا أمريكا في 1916.

ويلتقي منتخبا كولومبيا وباراجواي على استاد “روز بول” في مدينة باسادينا الأمريكية بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

ورغم الفوز الثمين 2/صفر على المنتخب الأمريكي في المباراة الافتتاحية، لم يكن المنتخب الكولومبي مقنعا بالدرجة الكافية في هذه المباراة حيث استفاد كثيرا من تراجع مستوى أصحاب الأرض لخطف ثلاث نقاط غالية انفرد من خلالها بصدارة المجموعة.

ويستطيع المنتخب الكولومبي أن يصبح أول المتأهلين لدور الثمانية

بالبطولة إذا حقق الفوز في مباراة اليوم ولكنه سيواجه طموح منتخب بارجواي الذي يسعى أيضا للفوز من أجل الحفاظ على فرصه قوية في التأهل لدور الثمانية بعد التعادل السلبي أمام كوستاريكا في الجولة الأولى من مباريات المجموعة.

وينتظر ألا يجري الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني لمنتخب باراجواي تغييرات جوهرية على تشكيلة الفريق في مباراة اليوم خاصة وأن فريقه كان الأفضل والأكثر سيطرة خلال المباراة الأولى له بالبطولة والتي انتهت بالتعادل السلبي مع كوستاريكا.

ويشهد تاريخ اللقاءات بين الفريقين على تفوق واضح للمنتخب الكولومبي حيث حقق الفوز في ثماني مباريات مقابل هزيمتين وثلاثة تعادلات في 13 مباراة بينهما حتى الآن.

والتقى الفريقان في مرتين سابقتين ببطولات كوبا أمريكا وكانت الأولى في دور الثمانية لنسخة 1995 عندما فاز المنتخب الكولومبي بركلات الترجيح بعد التعادل 1/1 بينهما خلال المباراة فيما شهدت المواجهة الثانية فوزا كاسحا 5/صفر لباراجواي في نسخة 2007 حيث أحرز روكس سانتا كروز ثلاثة أهداف (هاتريك) لباراجواي.

ولكن آخر ثلاث مباريات بين الفريقين انتهت بفوز كولومبيا وكان أحدثها 2/1 في أكتوبر 2013 ضمن تصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي وصل فيها المنتخب الكولومبي لدور الثمانية فيما لم يصل منتخب باراجواي للنهائيات.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة